St-Takla.org  >   Full-Free-Coptic-Books  >   His-Holiness-Pope-Shenouda-III-Books-Online  >   70-Al-Horoub-Al-Roheya
 

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب الحروب الروحية لقداسة البابا شنودة الثالث

 119- حياة الشكر وقاية وعلاج ضد الكآبة

 

St-Takla.org Image: A praying young girl صورة في موقع الأنبا تكلا: بنت طفلة صغيرة تصلي

St-Takla.org Image: A praying young girl

صورة في موقع الأنبا تكلا: بنت طفلة صغيرة تصلي

الإنسان المتدرب على حياة الشكر لن يصاب إطلاقًا بالكآبة..

ولهذا يقول لنا الرسول: "شاكرين في كل حين، على كل شيء" (أف5: 20) ويقول لنا الرسول: "افرحوا كل حين... اشكروا في كل شيء" (1تس5: 16: 18).

وهكذا تضع لنا الكنيسة صلاة الشكر في مقدمة كل صلاة، لا لكي نصليها فقط، بل لكي نحيا حياة الشكر...

نشكر الله عل كل حال، ومن أجل كل حال، وفي كل حال.. حتى في وفاة أي حبيب نبدأ الصلاة عليه بالشكر.

وإن كنا نشكر، فلماذا نكتئب؟

يقينًا أن هناك من يصلي هذه الصلاة دون أن يحياها..

عود نفسك إذن على حياة الشكر وفي كل ما يمر بك من أحداث، قل أشكرك يا رب. لا بُد أن وراء هذا خيرًا، وإن كنت لا أعلم..

حتى أن كان هناك شر، ستحوله أنت إلى خير: يا صانع الخيرات يا محب البشر..

الإنسان الذي يحيا في الشكر، هو بلا شك إنسان مؤمن.. مؤمن بخيرته الله الإلهية، وهكذا انحدر إلى الكآبة.. يكون إيمانه قد اهتز..

أما الذي يشكر على كل شيء، فإنه ليس فقط يرتفع فوق مستوي الكآبة، وإنما أكثر من هذا يصل إلى حياة الفرح.


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/Full-Free-Coptic-Books/His-Holiness-Pope-Shenouda-III-Books-Online/70-Al-Horoub-Al-Roheya/Spiritual-Warfares__119-Depression-Thankfulness.html