St-Takla.org  >   Full-Free-Coptic-Books  >   His-Holiness-Pope-Shenouda-III-Books-Online  >   68-Horoub-Al-Shayateen
 

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب حروب الشياطين لقداسة البابا شنودة الثالث

13- أبو الكذاب

 

St-Takla.org Image: Lying woman with big nose! صورة في موقع الأنبا تكلا: امرأة تكذب، ذات أنف كبيرة! الكذب

St-Takla.org Image: Lying woman with big nose!

صورة في موقع الأنبا تكلا: امرأة تكذب، ذات أنف كبيرة! الكذب.

وإغراءات الشيطان كلها ألوان من الكذب...

حيث يصور للإنسان سعادة تأتيه من وراء الخطية، سواء في لذة أو سلطة أو مكسب أو جاه أو مجد... وبعد أن يسقط الشخص يجد أن كل إغراءات الشيطان هي سراب زائل، وأنها أشياء زائفة، كما صوَّر لحواء وآدم أنهما سيصيران مثل الله... وكما صور لسليمان أنه سيسعد بكثرة ألوان المتعة والترف التي تحيط به، فوجد أن الكل باطل وقبض الريح (جا 2). ولكن هذا أسلوب الشيطان دائمًا، يزخرف طريق الخطية، ويضفى عليه أو صافًا من الجمال تعزى من يسقط في حبائله. وتكون كل زخارفه أكاذيب يخفى بها بشاعة الخطية ونتائجها السيئة...

أيضًا أحلام اليقظة التي يقدمها لضحاياه، كلها أكاذيب...

ولكنه يقدمها لهم كنوع من اللذة تخدرهم عن العمل الإيجابي النافع، فيعيشون بهذه الأحلام في خيال غير واقعي، يبنون قصورًا من رمال، وأمجادًا وأفراحًا ومتعًا. ثم يستيقظون فلا يجدون شيئًا. ويكون الشيطان بهذا الكذب قد أضاع وقتهم، وعطلهم عن العمل المجدي، وأراحهم راحة كاذبة.

ومن أكاذيب الشيطان إبهامه المنتحر أن الموت سيريحه من متاعبه.

ويظل يركز على هذه النقطة: إنه لا فائدة من هذه الحياة، ولا حل لمشاكله. والحل الوحيد هو الموت، حيث يتخلص من كل تعبه ويستريح. وإذ يصدقه المنتحر ويقتل نفسه، لا يجد هذه الراحة، بل يجد نفسه في الجحيم، في تعب وألم لا نجاة منه، ولا تقاس به كل متاعب الدنيا. ويجد أن الموت ليس هو نهاية لحياته المتعبة، بل هو بداية لحياة أكثر تعبًا. ويكون الشيطان بهذا الكذب قد خدعه وضلله وأضاعه...

وتقريبًا غالبية الخطايا، يضع الشيطان وراءها أكذوبة من أكاذيبه.

فهو يوحى للسارق بأن لا أحد سوف يرى أو يكتشف سرقته، وكذلك يوحى للمهرب وللمرتشي وللغشاش، وستجد المزيد عن هذا الموضوع هنا في موقع الأنبا تكلاهيمانوت في أقسام المقالات والكتب الأخرى. والشيطان في كل هذا يكذب، لأنه حتى إن لم ير البشر، فالله يرى وكل شيء مكشوف أمامه. وهو يوحى للقاتل بأن المقتول يستحق القتل، وحياته خطأ يجب تصحيحه، أو أن القتل غسل للعار الذي يلوث شرفه، أو أن قتله يريح نفس قريب له قد مات... بل لعل الإلحاد هو أكبر أكذوبة قدمها الشيطان للبشرية. وقد كذب على الوجوديين حينما صور لهم أن وجود الله يعطل وجودهم، كما كذب على الماركسيين إذ صور لهم أن الله يعيش في برج عال ولا يهتم بالمجتمع الإنساني، بل يترك فيه الظالم يظلم، والغنى يستعبد الفقير...!!


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/Full-Free-Coptic-Books/His-Holiness-Pope-Shenouda-III-Books-Online/68-Horoub-Al-Shayateen/Diabolic-Wars-13-Father-of-Liars.html