St-Takla.org  >   Full-Free-Coptic-Books  >   His-Holiness-Pope-Shenouda-III-Books-Online  >   17-Al-Ghira-Al-Mokadasa
 

كتب قبطية

كتاب الغيرة المقدسة لقداسة البابا شنودة الثالث

21- أمثلة من الغيرة: 2) الملائكة

 

St-Takla.org Image: The Queen of the angels (The Virgin with angels: details), painting by William-Adolphe Bouguereau, 1900, oil on canvas, height: 285 cm (112.2 in); width: 185 cm (72.8 in), Petit Palais Museum, Paris, France. صورة في موقع الأنبا تكلا:  جزء من لوحة العذراء والملائكة (ملكة الملائكة)، رسم الفنان وليام أدولف بوجارو، 1900 م.، زيت على قماش بمثاس 285×185 سم.، متحف بيتي باليه (القصر الصغير)، باريس، فرنسا.

St-Takla.org Image: The Queen of the angels (The Virgin with angels: details), painting by William-Adolphe Bouguereau, 1900, oil on canvas, height: 285 cm (112.2 in); width: 185 cm (72.8 in), Petit Palais Museum, Paris, France.

صورة في موقع الأنبا تكلا:  جزء من لوحة العذراء والملائكة (ملكة الملائكة)، رسم الفنان وليام أدولف بوجارو، 1900 م.، زيت على قماش بمثاس 285×185 سم.، متحف بيتي باليه (القصر الصغير)، باريس، فرنسا.

هؤلاء هم الذين قال عنهم القديس بولس الرسول:

"أليسوا جميعهم أرواحًا خادمة، مرسلة للخدمة، لأجل العتيدين أن يرثوا الخلاص" (عب 1 : 14).

ولعل من أروع الأمثلة التي تروى عن غيرة الملائكة، ما رواه الكُتّاب لنا عن غيرة السارافيم لأجل الخدمة وخلاص الناس، مع أنهم ملائكة للتسبيح، هؤلاء لما سمعوا إشعياء النبي يقول "ويل لي قد هلكت، لأني إنسان نجس الشفتين" (أش 6: 5)، لم يتباطأ أبدًا، ولا انتظروا أمرًا ولا دعوة. إنما اشتغلوا بكل سرعة وبكل غيرة. وهنا يقول إشعياء:

"فطار إلى واحد من السارافيم (اقرأ مقالًا عن هذا الموضوع هنا في موقع الأنبا تكلا في قسم الأسئلة والمقالات)، وبيده جمرة أخذها بملقط من على المذبح، ومس بها فمي، وقال "قد انتزع إثمك، وكفر عن خطيئتك" (أش 6: 6، 7).

لاحظ هنا كلمة (طار) إذ تدل على السرعة، وكلمة (جمرة) تدل على الحرارة. وكلاهما من خواص الغيرة: الحرارة السرعة.

ويعوزنا الوقت إن تحدثنا عن عمل الملائكة من أجل خلاص الناس، سواء في تبشيرهم، أو خدمتهم، أو حلولهم حول خائفا الله وتنجيتهم (مز 34: 7) أو نقلهم رسائل الله إلى خدامه.. إنهم الذين قيل عنهم في المزمور "المقتدرين قوة الفاعلين أمره عند سماع صوت كلامه" (مز 103: 20).

ومن أمثلة خدمة الملائكة، إنقاذ أحدهم ليهوشع الكاهن.

كان الشيطان قائمًا عن يمين يهوشع الكاهن العظيم ليقاومه. كان يهوشع لابسًا ثيابًا قذرة. وتدخل ملاك الرب وقال للشيطان "لينتهرك الرب يا شيطان، لينتهرك الرب.. أفليس هذا شعلة منتشلة من النار" (زك 3: 2). وهكذا نزعوا عن يهوشع الملابس القذرة، ألبسوه ملابس مزخرفة. وأشهده ملاك الرب على السلوك في طريق الله (زك 3: 3-7).

ومن أمثلة غيرة الملائكة، مما فعله الملاكان اللذان إنقاذ لوط من حريق سادوم.

قيل إن الملاكين قالا للوط "من لك أيضًا ههنا؟ أصهارك وبنيك وبناتك، وكل من هو لك في المدينة. اخرج من المكان، لأننا مهلكان هذا المكان.. ولما طلع الفجر، كان الملاكان يعجلان لوطًا.. ولما توانى أمسكا بيده وبيد امرأته وبيد بنتيه، لشفقة الرب عليه، وأخرجاه ووضعاه خارج المدينة.." (تك 19).