St-Takla.org  >   Full-Free-Coptic-Books  >   His-Holiness-Pope-Shenouda-III-Books-Online  >   01-Words-of-Spiritual-Benefit_Pope-Shenouda
 

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب كلمة منفعة - البابا شنوده الثالث

172- أخطئ إلى الله

 

يظن إنسان أنه حينما يخطئ، إنما يخطئ إلى الآخرين، مثل الذي يسرق ويقتل ويظلم..  وأنه يخطئ إلى نفسه مثل الذي يهمل في دراسته، وفي صحته، ويضيع مستقبله على الأرض وفي الأبدية، بطريقة ما..

St-Takla.org         Image: Light VS Dark by artwork D Mslaad صورة: النور ضد الظلمة، الفنان د. ميسلاد

St-Takla.org Image: Light VS Dark by artwork D Mslaad

صورة في موقع الأنبا تكلا: النور ضد الظلمة، الفنان د. ميسلاد

ولكن خطورة الخطية، هي أن الإنسان يخطئ إلى الله! ولذلك قال داود للرب في المزمور الخمسين: (لك وحدك أخطأت والشر قدامك صنعت) (مز 51: 4).

ولم يقل داود إنه أخطأ ضد بثشبع، وضد أوريا الحثي، وضد عفته الشخصية..

وكذلك يوسف الصديق، حينما عرضت عليه الخطية، رفضها قائلا: (كيف أصنع هذا الشر العظيم، وأخطئ إلى الله) (تك 39: 9) ولم يقل يوسف إني أخطئ إلى فوطيفار وامرأته! إلى هذا المستوى من العمق، كان فهم يوسف الصديق.

الخطية عصيان لله، وتمرد عليه، وكسر لوصاياه..

لذلك قيل في الكتاب إن الخطية هي التعدي.  من يفعل الخطية يفعل التعدي أيضًا (1يو 3: 4) وقيل كذلك: "أَبِتَعَدّي الناموس تهين الله؟! لأن اسم الله يجدف عليه بسببكم بين الأمم" (رو 2: 23، 24).

من أجل هذا كله كانت الخطية خاطئة جدًا (رو 7: 13)..

الخطية انفصال عن الله، خروج من عشرته ومحبته وملكوته.

لأنه (أية شركة للنور مع الظلمة، وأي اتفاق للمسيح مع بليعال) (2كو 6: 14، 15) الذي يخطئ ينفصل عن الله، كما انفصل الابن الضال عن بيت أبيه وتركه.

بل الخطية هي عداوة لله.  لأنها محبة للعالم.  والرسول يقول: (محبة العالم عداوة لله) (يع 4: 4)، إنها احتقار لوصية الله.  ولهذا قيل لداود النبي: "لماذا احتقرت كلام الرب، لتعمل الشر في عينيه..؟!  لأنك احتقرتني وأخذت امرأة أوريا الحثي" (2صم 12: 9، 10).

حتى حينما تخطئ إلى نفسك، إنما تخطئ إلى صورة الله.

وحينما تخطئ إلى جسدك، إنما تخطئ إلى هيكل الله الذي هو أنت (اقرأ مقالًا آخر عن هذا الموضوع هنا في موقع الأنبا تكلا في قسم الأسئلة والمقالات).  لذلك يقول الرسول: (إن كان أحد يفسد هيكل الله، فسيفسده الله.  لأن هيكل الله مقدس، الذي أنتم هو) (1كو 3: 17).

لهذا كانت الخطية غير محدودة، لأنها ضد الله غير المحدود.


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/Full-Free-Coptic-Books/His-Holiness-Pope-Shenouda-III-Books-Online/01-Words-of-Spiritual-Benefit_Pope-Shenouda/172-Okte2-Ila-Allah_I-Sin-Against-God.html