St-Takla.org  >   Full-Free-Coptic-Books  >   FreeCopticBooks-022-Yousef-Habeeb  >   002-Shefa2-Al-A3rag
 

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب شفاء الأعرج (سلسلة مقالات الأنبا ساويرس البطريرك الأنطاكي 2) - يوسف حبيب

5- أمسكه بيده اليمنى وأقامه

 

St-Takla.org Image: St. Peter and Saint John at the Beautiful Gate: "Silver and gold I do not have, but what I do have I give you: In the name of Jesus Christ of Nazareth, rise up and walk" (Acts 3:6) صورة في موقع الأنبا تكلا: القديسان بطرس ويوحنا عند باب الجميل: "لَيْسَ لِي فِضَّةٌ وَلاَ ذَهَبٌ، وَلكِنِ الَّذِي لِي فَإِيَّاهُ أُعْطِيكَ: بِاسْمِ يَسُوعَ الْمَسِيحِ النَّاصِرِيِّ قُمْ وَامْشِ" (سفر أعمال الرسل 3: 6)

St-Takla.org Image: St. Peter and Saint John at the Beautiful Gate: "Silver and gold I do not have, but what I do have I give you: In the name of Jesus Christ of Nazareth, rise up and walk" (Acts 3:6)

صورة في موقع الأنبا تكلا: القديسان بطرس ويوحنا عند باب الجميل: "لَيْسَ لِي فِضَّةٌ وَلاَ ذَهَبٌ، وَلكِنِ الَّذِي لِي فَإِيَّاهُ أُعْطِيكَ: بِاسْمِ يَسُوعَ الْمَسِيحِ النَّاصِرِيِّ قُمْ وَامْشِ" (سفر أعمال الرسل 3: 6)

كان الرب يسوع المسيح يعرف أن له إصعاد كل الناس إلى السماء معه. لذلك كان يقول أيضًا: "وأنا إن ارتفعت عن الأرض أجذب إليّ الجميع" (يو12: 32).

أيتها العرجاء: أتركي إذن، أمام التقوى، الفضة والذهب: الأصنام وعبادات الأمم، لأن أصنام الأمم هي من الفضة والذهب وهي أعمال أيدي البشر. إن لك رجلين ولا تستطيعين المشي، وفي الحال سوف تتخلصين من الشلل والجمود. تتخلصين من تلك الأصنام الجامدة المشلولة.

أتركي محبة المال التي هي بالحقيقة أصل لكل الشرور 1تي6: 10. وهكذا باسم يسوع الناصري قم وأمشي" أع3: 6.

يقول الكتاب: "ثم بعد هذه الكلمات أمسكه بيده اليمنى وأقامه" أع3: 7.

ما كانت الكنيسة لتستطيع أن تعمل عملا مستقيما يؤدى إلى الفضيلة إن لم يكن الرسل القديسون بتعاليمهم قد شددوا قوتها اليمينية الطبيعية وأصلحوها بما حبوها من الأيدي. يقول (ففي الحال تشددت رجلاه وكعباه) أع 3: 7.

قامت أقدامها على صخرة الإيمان فثبتت خطواتها كما يقول داود النبي (وأصعدني من جب الهلاك من طين الحمأة وأنام صخرة رجلي، ثبت خطواتي) (مز 40: 2).

لم تثبت خطواتها فحسب بل كانت تقفز متهللة بالأفكار الإلهية ودخلت مع الرسل إلى الهيكل عاكفة على التأملات العميقة المقدسة التي لا يعرفها الكثيرون. (انظر المزيد عن هذا الموضوع هنا في موقع الأنبا تكلا في أقسام المقالات والكتب الأخرى). منذ ذلك الحين والأمر بالعكس فالكنيسة هي التي تتشبث بالرسل إذ يصعب عليها أن تبتعد أو تنفصل عنهم، بدلًا من أن يكون الرسل هم الذين يمسكون بها..


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/Full-Free-Coptic-Books/FreeCopticBooks-022-Yousef-Habeeb/002-Shefa2-Al-A3rag/Healing-the-Lame-05-Hand.html