St-Takla.org  >   Full-Free-Coptic-Books  >   FreeCopticBooks-010-Late-Bishop-Youannes  >   001-Nashid-El-Anshad
 

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب تأملات في سفر نشيد الأنشاد - الأنبا يوأنس

95- ثدياك كخشفتين توأمي ظبية. عنقك كبرج من عاج. عيناك كالبرك في حشبون عند باب بث ربّيم

 

St-Takla.org Image: Jesus Christ Pantocrator, fresco at St. Takla Church, Alex, Egypt, by Samy Hennes صورة في موقع الأنبا تكلا: أيقونة حائطية فريسكو السيد المسيح الضابط الكل، من كنيسة الأنبا تكلاهيمانوت بالإسكندريةـ مصر، رسم الفنان سامي حنس

St-Takla.org Image: Jesus Christ Pantocrator, fresco at St. Takla Church, Alex, Egypt, by Samy Hennes

صورة في موقع الأنبا تكلا: أيقونة حائطية فريسكو السيد المسيح الضابط الكل، من كنيسة الأنبا تكلاهيمانوت بالإسكندريةـ مصر، رسم الفنان سامي حنس

"ثدياك كخشفتين (توأم من الغزلان الصغيرة) توأميّ ظبية. عنقك كبرج من عاج. عيناك كالبرك في حشبون عند باب بث ربيم. أنفك كبرج لبنان الناظر تجاه دمشق" (7: 3، 4).

 سبق أن تكلمنا عن "ثدياك كخشفتين توأمي ظبية" في (نش 4: 5) وقلنا أن الثديين رمز للنمو والنضوج -وهما هنا رمز للنضوج والنمو الروحيين- وهما كذلك رمز لتغذية الآخرين.. وقلنا أن السيد المسيح يظهر للكنيسة متمنطقا عند ثدييه بمنطقة من ذهب girded about the chest with a golden band (رؤ 1: 13) إذ يقدم العهد القديم والعهد الجديد كثديين ترضع منهما الكنيسة وتتقوت بهم..

"عنقك كبرج من عاج"  - سبق أن عرضنا لنفس التشبيه في (نش 4: 4).. وصف عنقها "كبرج داود المبنى للأسلحة" أي أنهار راسخة وقوية تواجه الحروب – أما هنا فيصف عنقها "كبرج من عاج".. وسبق أن أشرنا في (نش 5: 14) إلى أن العاج يشير إلى قبول الآلام حتى الموت - حيث يستخرج من الفيل خلال آلامه، وليس كالأحجار الكريمة الأخرى. إن هذا الوصف ينطبق على النفس البشرية التي تحتمل آلام الجهاد حتى الدم ضد الخطية، كما يشير إلى ما احتملته الكنيسة من آلام لتظل الكنيسة شامخة كالبرج.. كما أن البرج أبيض ونفيس وهذا ما يشير إلى طبيعة هذه الصفات وقيمته.. إنه يشير إلى طهارة النفس والكنيسة ونقاوتها.

"عيناك كالبرك في حشبون عند باب بث ربيم".

قبلا وصف العريس عيني محبوبته بعيني الحمامة حيث تتجلى فيهما صورة الروح القدس الذي يقدس حياتهما الداخلية.. وهنا يصف عينيها بالبرك.. ولم يصفهما بمياه الآبار التي توجد في أعماق مظلمة. أما مياه البرك فمكشوفة ومعرضة لضوء الشمس، ومنفتحة نحو السماء.. هذا الانفتاح نحو السماء يولد انفتاحا نحو البشر.. معروف أن البرك تمتاز بوجود السمك بها. والسمك يرمز للبشر "أجعلك صيادًا للناس"!!

أما كلمة حشبون فمعناها مجتهد.. هذا الاجتهاد من جهة العينين هو في النظر إلى الإلهيات.. إن العين كما قال عنها المسيح هي "سراج الجسد"!! والمعنى أنها هي التي تقوده في الطريق.


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/Full-Free-Coptic-Books/FreeCopticBooks-010-Late-Bishop-Youannes/001-Nashid-El-Anshad/SongofSongs-095-CH7-Bosom.html