St-Takla.org  >   Full-Free-Coptic-Books  >   FreeCopticBooks-010-Late-Bishop-Youannes  >   001-Nashid-El-Anshad
 

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب تأملات في سفر نشيد الأنشاد - الأنبا يوأنس

42- أجاب حبيبي وقال لي: قومي يا حبيبتي يا جميلتي وتعالي. لأن الشتاء قد مضى والمطر مرّ وزال. الزهور ظهرت في الأرض. بلغ أوان القضب

 

St-Takla.org Image: "My beloved spoke, and said to me: Rise up, my love, my fair one, and come away." (Song of Songs 2: 10) - by James Shaw Crompton. صورة في موقع الأنبا تكلا: "أجاب حبيبي وقال لي: قومي يا حبيبتي، يا جميلتي وتعالي" (نشيد الأنشاد 2: 10) - للفنان جيمز شو كرومبتون.

St-Takla.org Image: "My beloved spoke, and said to me: Rise up, my love, my fair one, and come away." (Song of Songs 2: 10) - by James Shaw Crompton.

صورة في موقع الأنبا تكلا: "أجاب حبيبي وقال لي: قومي يا حبيبتي، يا جميلتي وتعالي" (نشيد الأنشاد 2: 10) - للفنان جيمز شو كرومبتون.

"أجاب حبيبي وقال لي قومي يا حبيبتي يا جميلتي وتعالي. لأن الشتاء قد مضى والمطر مَرّ وزال. الزهور ظهرت في الأرض. بلغ أوان القصب (تقليم الكرم) وصوت اليمامة سمع في أرضنا. التينة أخرجت فِجّها (البراعم الصغيرة) وقعال الكروم (العنب الذي لم ينضج) تُفيح رائحتها. قومي يا حبيبتي يا جميلتي وتعالي" (2: 10- 13).

أجاب.. نلاحظ أن العروس لم تكلم العريس.. لكن هذه الإجابة، إجابة على مشاعرها فهو العالم بكل شيء على نحو ما نقرأ عن يسوع مرارًا كثيرة "فعلم يسوع أفكارهم".. في أحيان كثيرة تكفي مشاعرنا والرب يجيب.

قومي.. إنها دعوة للقيام والتبعية على نحو ما قال الرب يسوع للمفلوج "قم أحمل سريرك وأمشي".

يا حبيبتي – يا جميلتي.. إذا كانت حبيبته فهي جميلة!! إن الحب يرى كل شيء جميلًا. ما أعجبك أيتها المحبة، إنك ترين كل شيء حسنًا (كل شيء طاهر للطاهرين) (انظر نص السفر هنا في موقع الأنبا تكلا) ومن ثمّ فهو جميل..

تعالي.. إنها دعوة للسير في طريق الكمال كما يقول غريغوريوس أسقف نيصص.. إن هذه الكلمة تحمل في طياتها القوة.. تعالي.. إنها تعّبر عن الرغبة - رغبة النفس - هو سيصحبها الطريق كله - إنما تحتاج هي أن تخطوا الخطوة الأولى. وهكذا بالنسبة للشهداء وما احتملوه من عذاب يجلّ عن الوصف نجد أنهم بمجرد أن كانوا يعلنون عن رغبتهم في التمسك بالسيد المسيح يحمل هو عنهم الآلام.

ولدينا قصة استشهاد فليسيتاس Felecitas - وهي أمه من قرطاجنة - مثالًا لذلك: فحينما شعرت بآلام المخاض وهي في السجن استعدادًا للاستشهاد قال لها أحد الحراس "إذا كنت لا تستطيعين احتمال هذا الألم فكيف إذن ستحتملين أنياب الوحوش ومخالبه" فقالت فليسيتاس "إني أتألم الآن. أما غدًا فيتألم عني آخر هو سيدي يسوع المسيح. اليوم القوه الطبيعية وفي الغد تنتصر فىّ النعمة الإلهية على أشد ما أعددتم لي من التعاذيب".. الله هو يسير معنا ويقودنا للسير من قوة إلى قوة – هو يكمل نقائصنا..

قومي، وتعالي.. هذا ترتيب منطقي – لا يمكن أن تسبق الخطوة الثانية الخطوة الأولى.

لأن الشتاء قد مضى والمطر مّر وزال .. لأن الأولى تعليلية.. فلا يمكن للنفس البشرية أن تتبع الحبيب وتسير في طريق الكمال ما لم يكن الشتاء قد زال. والمقصود بالشتاء الاضطرابات الشخصية وعواصف الرذائل فلا تعود تهتز بعواصف الشهوات "صلوا لكي لا يكون هربكم في شتاء ولا في سبت" (متى 24:20).

وعندما تهرب عن النفس أمثال هذه العواصف يمكن لزهور الفضائل أن تبدأ في الظهور (الزهور ظهرت في الأرض) – ويحين أوان القضب (تقليم العنب) – قال الرب يسوع "كل غصن فيَّ لا يأتي بثمر ينزعه. وكل مت يأتي بثمر أكثر" (يو15:2).. النفس في كمالها تقبل كل ما يأتي عليها من تجارب وآلام – هذا هو قضب الكروم.


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/Full-Free-Coptic-Books/FreeCopticBooks-010-Late-Bishop-Youannes/001-Nashid-El-Anshad/SongofSongs-042-CH2-Come.html