St-Takla.org  >   Full-Free-Coptic-Books  >   FreeCopticBooks-002-Holy-Arabic-Bible-Dictionary  >   24_M
 

قاموس الكتاب المقدس | دائرة المعارف الكتابية المسيحية

شرح كلمة

المعادن في الكتاب المقدس

 

عرف العبرانيون جميع المعادن الرئيسية أي الذهب والفضة والنحاس والحديد والقصدير والرصاص وكانوا يستخرجون بعض الحديد من أراضيهم ويجبلون البقية من البلاد الأجنبية. وكثيرًا ما يشار إلى كيفية استخراج المعدن وتذوبيها وتمحيصها وتطريقها وغير ذلك من أنواع معاملاتها (أي 28: 1-11؛ حز 22: 20؛ اش 1: 25؛ 40: 19، 20؛ 44: 12؛ ملا 3: 3). أما الحديد لذي من الشمال (ار 15: 12) فربما من الفولاذ. ويظن أن المراد بالناس على الغالب البرونز هو مرب من النحاس والقصدير صلب جدَّا.

St-Takla.org Image: Silver bars صورة في موقع الأنبا تكلا: قضبان فضة

ولم يكن الذهب موجودًا في فلسطين فكان يؤتى به من أوفير (1 مل 9: 27، 28) ومن افرايم (2 أخبار 3: 6) ورعمة (حز 27: 22) وشبا (حز 27: 22؛ 1 مل 10: 2، 10؛ مز 72: 15؛ اش 60: 6) واوفاز (ار 10: 9) وترشيش (2 أخبار 9: 21). وكان لإبراهيم ذهب كثير (تك 13: 2) وأخذ جيش جدعون 1700 شاقل ذهب من الأهلة والحلق وقلائد الجمال (قض 8: 26). وجمع داود 100000 وزنة ذهب (1 أخبار 22: 14) ما عدا اتراس الذهب التي أخذها من هدد عزر (2 صم 8: 7). وكان عرش سليمان مغّشى بالذهب وكانت انيته للشرب من ذهب (1 مل 10: 18، 21). وكان العبرانيون يستعملون الذهب للزينة كالخزائم (تك 24: 22) والأطواق (تك 41: 42) والأقراط والخواتم (خر 35: 22) وللتطريز (خر 39: 3؛ 2 صم 1: 24) والتغشية (1 مل 6: 21، 22). ولم يستعمل الذهب نقودًا عند العبرانيين قبل أخذ السامرة سنة 722 ق.م.

ولتكن الفضة موجودة في فلسطين غير أنه كان يؤتى بها من ترشيش (1 مل 10: 22؛ 2 أخبار 9: 2؛ ار 10: 9؛ حز 27: 12) وصارت أورشليم في أيام سليمان كالحجارة (1 مل 10: 21، 27) واستعمل منها بمقدار جزيل في الخيمة لقواعد الألواح (خر 26: 19؛ 36: 24) وللرزز والقضبان ولتغشية رؤوس الأعمدة (خر 38: 19، 17) والأطباق والمناضح (عد 7: 13) والأبواق (عد 10: 2) والمنائر والموائد (1 أخبار 28: 15، 16) غير أن أكثر استعمال الفضة كان للنقود. (انظر المزيد عن هذا الموضوع هنا في موقع الأنبا تكلا في صفحات قاموس وتفاسير الكتاب المقدس الأخرى). وأول النقود المسكوكة كان في القرن الثامن ق.م. وكانوا يزنون الفضة قبل ذلك وزنًا (تك 10: 16؛ 23: 16؛ 37: 28).

ويقال عن أرض كنعان أرض حجارتها حديد ومن جبالها تحفر نحاسًا (تث 8: 9؛ قابل أي 28: 2). أما الحديد فكان استعماله أكثر من النحاس للسلاح (2صم 21: 16 وغيرها).

أما القصدير فيذكر أولًا بين غنيمة المديانيين (عد 31: 22). وكان يؤتى به مع الرصاص من ترشيش (حز 27: 12).

وكانوا يسكبون الرصاص في الأحرف المنحوتة في الصخر (أي 19: 24).

 

* انظر أيضًا: السلك.


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/Full-Free-Coptic-Books/FreeCopticBooks-002-Holy-Arabic-Bible-Dictionary/24_M/M_176.html