St-Takla.org  >   Full-Free-Coptic-Books  >   FreeCopticBooks-002-Holy-Arabic-Bible-Dictionary  >   16_TAH
 

قاموس الكتاب المقدس | دائرة المعارف الكتابية المسيحية

شرح كلمة

طبيعة | طبيعي

 

هناك كلمتان في اليونانية في العهد الجديد، تترجمان إلى " طبيعة " ومشتقاتها:

(1) " سيكيكوس " (psychikos) ومعناها طبيعي، جسداني، حيواني، فهي نفس الكلمة المترجمة إلى "حيواني" (1 كو 15: 44، 46) وترادف " اللحم والدم " في العدد الخمسين من نفس الأصحاح.

 

(2) " فيزيز " (physis ) أي" طبيعة "، والصفة منها " طبيعي [physikos - (رو 11: 21، 24)]. فبعض الناس هم يهود بالطبيعة، أي يهود بالمولد (غل 2: 15) كما يقول الرسول بولس إن " إناثهم استبدلن الاستعمال الطبيعي بالذي على خلاف الطبيعة. وكذلك الذكور أيضًا تاركين استعمال الأنثى الطبيعي، اشتعلوا بشهواتهم بعضهم لبعض.. نائلين في أنفسهم جزاء ضلالهم المحق" ( رو 1: 26، 27). وهو ما نطلق عليه الآن تعبير " الشذوذ الجنسي " لأنه خروج عن الطبيعة.

ويستخدم الرسول بطرس ويهوذا (2 بط 2: 12؛ يهوذا 10) الكلمة نفسها للدلالة على التصرف الشبيه بالحيوانات. ويقول الرسول بولس إن " الأمم الذين ليس عنهدهم الناموس، متى فعلوا بالطبيعة ما هو في الناموس، فهؤلاء -إذ ليس لهم الناموس- هم ناموس لأنفسهم" ( رو 2: 14) فقد اكتسب الإنسان -عند السقوط- معرفة الخير والشر وكل الناس "بالطبيعة أبناء الغضب" لأنهم بطبيعتهم " أبناء المعصية" (أف 2: 2، 3). ولكننا في المسيح نصير "شركاء الطبيعة الإلهية" (2 بط 1: 4) ونتحرر من العبودية "للذين ليسوا بالطبيعة آلهة" (غل 4: 4).

ويقول الرسول يعقوب: لأن كل طبع للوحوش والطيور والزحافات والبحريات بذلك وقد تذلل للطبع البشري" ( يع 3: 7) فقد استطاع الإنسان أن يستأنس الكثير من الحيوانات ويسخرها لخدمته.