St-Takla.org  >   Full-Free-Coptic-Books  >   FreeCopticBooks-002-Holy-Arabic-Bible-Dictionary  >   14_SAD
 

قاموس الكتاب المقدس | دائرة المعارف الكتابية المسيحية

شرح كلمة

المِصْراع | المَصاريع

 

(1 مل 7: 50) يرّجح أن مصاريع أبواب البيوت كانت تدور على نجران.

مصراع الباب أحد جزأيه فكان للأبواب -عادة- مصراعان. وكان لباب مدينة غزة مصراعان قلعهما شمشون مع القائمتين والعارضة وصعد بهما الجبل (قض 16: 3) وكذلك كان لباب مدينة بابل مصراعان من نحاس (إش 45: 1و 2) وعندما بنى نحميا سور أورشليم بعد السبي جعل فيه جملة أبواب بمصاريعها (نح 3: 1- 15، 7:1).

وكان لباب المحراب في هيكل سليمان "مصراعان" من خشب الزيتون (1 مل 6: 31و 32) وللهيكل الذي تنبأ عنه حزقيال: "وللقدس بابان، وللبابين مصراعان، مصراعان ينطويان" مصراعان لكل باب (حز 41: 24).

وكثيرا ما تستخدم "المصاريع" مجازيًا فوصف مدينة محصنة بأن لا مصاريع لها إلا عوارض يعني أنها ستسقط سهلة في يد الغازي (انظر إرميا 49: 31، حز 38: 11، وأيضًا حز 26: 2).

ويقول الرب لايوب لبيان عظمة قوته التي لا تستقصى "من حجز البحر بمصاريع حين أن دفق فخرج من الرحم؟" (أي 38: 8، انظر أيضًا 8: 10) و"من يفتح مصراعي فمه؟" (لوياثان أي 41: 14)، ويقول المرنم: "فأمر السحاب من فوق وفتح مصاريع السموات" (مز 78: 23، انظر أيضًا تك 7:11). ويقول الحكمة المتجسد: "طوبى للإنسان الذي يسمع لي ساهرًا كل يوم عند مصاريعي حافظًا قوائم ابوابي" (أم 8: 34).

 

* انظر أيضًا: صائر.


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا







External ads إعلانات خارجية



https://st-takla.org/Full-Free-Coptic-Books/FreeCopticBooks-002-Holy-Arabic-Bible-Dictionary/14_SAD/SAD_025_1.html