St-Takla.org  >   Full-Free-Coptic-Books  >   FreeCopticBooks-002-Holy-Arabic-Bible-Dictionary  >   11_Z
 

قاموس الكتاب المقدس | دائرة المعارف الكتابية المسيحية

شرح كلمة

زَكَرِيَّا الكاهن، أبو يوحنا المعمدان

 

اللغة الإنجليزية: Zechariah - اللغة العبرية: זְכַרְיָה - اللغة اليونانية: Ζαχαριας - اللغة القبطية: Zaxariac.

 

اسم عبري معناه "يهوه قد ذكر"، وقد تسمى بهذا الاسم اثنان وثلاثون شخصًا في الكتاب المقدس:

St-Takla.org Image: Annunciation of the Angel to Zechariah painting by Domenico Ghirlandaio (1449 – 11 January 1494), date: (1490, fresco in the Tornabuoni Chapel, Florence) - Cappella tornabuoni frescoes in Florence. Annuncio dell'angelo a San Zaccaria - details. صورة في موقع الأنبا تكلا: لوحة بشارة الملاك لزكريا، رسم الفنان دومينيكو جيرلاندايو (1449 - 11 يناير 1494) - تاريخ اللوحة (1490)، لوحة فريسكو حائطية في كنيسة تورنابوني، فلورنسا - تفاصيل.

St-Takla.org Image: Annunciation of the Angel to Zechariah painting by Domenico Ghirlandaio (1449 – 11 January 1494), date: (1490, fresco in the Tornabuoni Chapel, Florence) - Cappella tornabuoni frescoes in Florence. Annuncio dell'angelo a San Zaccaria - details.

صورة في موقع الأنبا تكلا: لوحة بشارة الملاك لزكريا، رسم الفنان دومينيكو جيرلاندايو (1449 - 11 يناير 1494) - تاريخ اللوحة (1490)، لوحة فريسكو حائطية في كنيسة تورنابوني، فلورنسا - تفاصيل.

كاهن من فرقة أبيا (لو 1: 5) - وهو أبو يوحنا المعمدان. وقد ذكرت صفاته وصفات امرأته بأبسط العبارات وأتمها وضوحًا، وكانا كلاهما ورعين بارين سالكين في جميع وصايا الرب وباذلين وسعهما ليحصلا على نعمة الروح القدس (لو 1: 6). أما مولد يوحنا فأعلن بطريقة عجيبة خارقة للعادة. فلم يصدق بل شك وطلب علامة غير اعتيادية دفعًا لما في نفسه من الريبة فكانت آيته أن فقد قوة النطق وبقي صامتًا إلى اليوم الثامن بعد ميلاد الصبي إذ دعاه يوحنا حسب قول الملاك له، وفي الحال انطلق لسانه وعاودته قوة النطق. فأخذ يشكر الله ويحمده مملوءًا من الروح القدس ومسبحًا الرب بنشيد أشبه بالتسابيح العبرانية القديمة (لو 1: 57-80).

وفرقة أبيا وهي الفرقة الثامنة من الفرق الأربع والعشرين التي قسم إليها داود الملك بني هارون الكهنة (1 أخ 24: 1, 10). وكان هو وامرأته أليصابات -من بنات هارون-" كان كلاهما بارين أمام الله سالكين في جميع وصايا الرب وأحكامه بلا لوم. ولم يكن لهما ولد إذ كانت أليصابات عاقرًا، وكانا كلاهما متقدمين في أيامهما" (لو 1: 5-7).

وفي إحدى نوبات فرقته، "أصابته القرعة أن يدخل إلي هيكل الرب ويبخر.. فظهر له ملاك الرب واقفًا عن يمين مذبح البخور" (لو 1: 8-11)، وبشره أن امرأته ستحبل وتلد له ابنًا يسميه يوحنا، "يكون عظيمًا أمام الرب.. ومن بطن أمه يمتلئ من الروح القدس.. لكي يهيئ للرب شعبًا مستعدًا". ولما أبدي زكريا شكه في إمكان حدوث ذلك، أصابه بالخرس فكان صامتًا إلي يوم ختان يوحنا (لو 1: 13-22, 62-64).

ولما ولد الصبي وأرادوا أن يختنوه في اليوم الثامن حسب الوصية، وأرادوا أن يطلقوا عليه اسم أبيه، طلبت أمه أن يسمي يوحنا، فاعترض أقرباؤها، ثم "أومأوا إلي أبيه ماذا يريد أن يسمي. فطلب لوحًا وكتب قائلًا اسمه يوحنا فتعجب الجميع، وفي الحال انفتح فمه ولسانه وتكلم وبارك الله". وإذا امتلأ بالروح القدس ترنم بالأنشودة الجميلة عن خلاص الرب لشعبه المسجلة في إنجيل لوقا (1: 67-79).

وكانت أليصابات امرأته تمت بصلة القرابة للعذراء مريم (لو 1: 36). وعندما ذهبت العذراء مريم -بعد بشارة الملاك لها- إلي بيت زكريا وسلمت علي أليصابات، أرتكض الجنين في بطن أليصابات، وامتلأت من الروح القدس و"صرخت بصوت عظيم وقالت مباركة أنت في النساء ومباركة هي ثمرة بطنك. فمن أين لي هذا أن تأتي أم ربي إلي.. فطوبي للتي آمنت أن يتم ما قيل لها من قبل الرب" (لو 1: 39-45).

 

* انظر أيضًا: زكا.

 

* انظر استخدامات أخرى لكلمة "زكريا".


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا







External ads إعلانات خارجية



https://st-takla.org/Full-Free-Coptic-Books/FreeCopticBooks-002-Holy-Arabic-Bible-Dictionary/11_Z/Z_39_03.html