St-Takla.org  >   Full-Free-Coptic-Books  >   FreeCopticBooks-002-Holy-Arabic-Bible-Dictionary  >   21_KAF
 

قاموس الكتاب المقدس | دائرة المعارف الكتابية المسيحية

شرح كلمة

قُرْعة | إلقاء قرعة

 

St-Takla.org Image: The lot fell on Jonah (Jonah 1:7-8) صورة في موقع الأنبا تكلا: وقعت القرعة على يونان (يونان 1: 7-8)

St-Takla.org Image: The lot fell on Jonah (Jonah 1:7-8)

صورة في موقع الأنبا تكلا: وقعت القرعة على يونان (يونان 1: 7-8)

استعملت القرعة في العهد القديم كطريقة لتعين النصيب أو للبتّ في الأمور الهامة التي لم يشاءوا تحكيم الفرد فيها. كالكاهن أو النبي أو الشيخ أو القاضي بل تحكيم القرعة بنا تدل عليه ظنًا منهم أنها تعّبر عن إرادة الله. وكانت القرعة إحدى الطرق لاستشارة الله التي كانت تستعمل عند العبرانيين والشعوب الأخرى القديمة. وكان من جملة الاستشارة الإلهية عند العبرانيين استعمال الأوريم والتميم والافود. وكانت الشريعة تتساهل في استعمال هذه الطرق الثلاث. وكانت هناك طرق أخرى تعد غير شرعية بل محرمة مثل الاستشارة بالعصا (هو 4: 12) أو السهام (حز 21: 21). والعرب كانوا يستعملون ازلام الميسر للتقسيم بوحي القرعة والازلام سهام بلا نصل. توضع في جراب فتجال ويسحب منها سهم على اسم شخص كاليانصيب في أيامنا (راجع المعاجم المطولة في مادة زلم).

ومما يدل على إيمانهم بأن الرب هو الذي يعّين بواسطة القرعة ما جاء في (يش 18: 6 و8) عن توزيع الأراضي بالقرعة، ومما جاء بأكثر وضوح عن الوحي بالقرعة قوله في (ام 16: 23) "القرعة تلقى في الحضن ومن الرب كل حكمها .".

 

أما الغايات التي تستعمل القرعة من أجلها فهي كما يلي:

1- معرفة الجاني أو المذنب وبها عرفوا عخان (يش 7: 16 و18) ويوناثان (1 صم 14: 41 و42) ويونان (يو 1: 7). ومن الشاهد الأخير نرى أن الاعتماد على القرعة كان شائعًا عند البحارة الفينيقيين كما كان شائعًا عند العبرانيين.

St-Takla.org Image: The Altar Lot in St. Rewis Cathedral, Cairo, Egypt, on November 4, 2012, that resulted in choosing the Coptic Pope number 118, His Holiness Pope Tawadrous the Second. And we can see His Eminence Metropolitan Bakhomios of El-Beheira with the child "Bishoy Gerges Mosaad" who picked the name of the new Pope. صورة في موقع الأنبا تكلا: القرعة الهيكلية في كاتدرائية الأنبا رويس بالقاهرة، مصر، يوم 4 نوفمبر 2012، والتي نتجت عن اختيار البابا 118، وهو قداسة البابا تاوضروس الثاني. ويظهر في الصورة نيافة الحبر الجليل الأنبا باخوميوس مطران البحيرة مع الطفل بيشوي جرجس مسعد، الذي سحب اسم البابا الجديد

St-Takla.org Image: The Altar Lot in St. Rewis Cathedral, Cairo, Egypt, on November 4, 2012, that resulted in choosing the Coptic Pope number 118, His Holiness Pope Tawadrous the Second. And we can see His Eminence Metropolitan Bakhomios of El-Beheira with the child "Bishoy Gerges Mosaad" who picked the name of the new Pope.

صورة في موقع الأنبا تكلا: القرعة الهيكلية في كاتدرائية الأنبا رويس بالقاهرة، مصر، يوم 4 نوفمبر 2012، والتي نتجت عن اختيار البابا 118، وهو قداسة البابا تاوضروس الثاني. ويظهر في الصورة نيافة الحبر الجليل الأنبا باخوميوس مطران البحيرة مع الطفل بيشوي جرجس مسعد، الذي سحب اسم البابا الجديد

2- التعين لوظيفة أو منصب كيوم تعين أول ملك لبني إسرائيل حيث ألقى النبي صموئيل قرعة (1 صم 10: 20 إلخ.). وبالقرعة انتخب متياس (أع 1: 26). وبها تم تقسيم خدمات العبادة في الهيكل بين أولاد اليعازار وإيثامار (1 أخبار 24: 4-19) وبالقرعة تعينت خدمة زكريا (لو 1: 9) وتم توزيع الوظائف على المغنيين والموسيقيين في الهيكل (1 أخبار 25: 8-13). (انظر المزيد عن هذا الموضوع هنا في موقع الأنبا تكلا في صفحات قاموس وتفاسير الكتاب المقدس الأخرى). وفي أيام نحميا ألقوا قرعة على الذين يقدمون الحطب للهيكل (نح 10: 34 و35).

3- تقسيم الأملاك والأشياء. وكان أهمها تقسيم كنعان على الأسباط (عد 26: 55 إلخ. و33: 54 و34: 13 و26: 2 ويش 13: 6 و14: 2 و16: 1). وقد استعير هذا المعنى للتعبير عن حظ الإنسان الذي يقدره له الله (مز 16: 5 واش 17: 14 و34: 17 وار 13: 25 ودا 12: 13) أو الذي يرجوه من الله.

وقسموا بالقرعة غنائم الحرب وأمتعة المحكوم عليهم بالسجن أو الموت (يوئيل 3: 3 ونا 3: 10 وعو 11 ومز 22: 18 ومت 27: 35 ويو 19: 24).

4- وكانت القرعة تلقى يوم التكفير على تيس الرب وتيس عزازيل (راجع يوم الكفارة). وفي تقاليد المشنا أن الأداة التي يلقونها قرعة كانت مصنوعة من خشب صلب ثم صنعت من ذهب، وكانت توضع في وعاء خاص تخض به وتلقى أو تسحب منه لمعرفة أي التيسين للرب.

5- وجاء في سفر استير (3: 7) أنهم كانوا يلقون قرعة أمام هامان للاستعلام عن الوقت المناسب لإتمام مقاصده الشريرة.

وقد ألقى الجنود الرومانيون قرعة على ثياب يسوع عند صلبه لكي يقتسموها بينهم (مت 27: 35).

وفي كنيستنا القبطية الأرثوذكسية مازال هذا الأمر مُتبعًا فيما يُعرف باسم: "القرعة الهيكلية"، والتي بها يتم اختيار بطريرك الكنيسة القبطية، واحدًا من أعلى ثلاثة حصلوا على أصوات الناخبين.

St-Takla.org                     Divider فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

St-Takla.org Image: For My clothing they cast lots (Psalm 22:18) صورة في موقع الأنبا تكلا: وعلى لباسى القوا القرعة (المزامير 22: 18)

St-Takla.org Image: For My clothing they cast lots (Psalm 22:18)

صورة في موقع الأنبا تكلا: وعلى لباسى القوا القرعة (المزامير 22: 18)

مقال آخر عن القرعة:

كان استخدام القرعة للوصول إلى قرار، عادة واسعة الانتشار في العالم القديم، وبخاصة بين اليهود لمعرفة إرادة الله أو لضمان الحياد وعدم الانحياز. ولا ندري -على وجه اليقين- الوسائل التي كانوا يستخدمونها في هذا الصدد. والأرجح أنهم كانوا يستخدمون بعض الأحجار التي تحمل علامات خاصة، أو كانوا يستخدمون عصيًا أو سهامًا (حز 22:21 هو 12:4). وكان بنو إسرائيل يستندون في إلقاء القرعة، على أساس هيمنة الله على كل شيء،" لأن القرعة تُلقى في الحضن، ومن الرب كل حكمها" (أم 33:16). وكانت القرعة تبطل الخصومات "( أم 18:18).

والقُرعة هي النصيب (انظر مز 16، 5، إش 34: 17، 57: 6، إرميا 13: 25،أع 8: 21) وقد استخدمت القرعة في:-

1- اختيار أحد التيسين في يوم الكفارة ليكون أحدهما ذبيحة خطية (لا 8:16).

2- تقسيم ارض كنعان بين الأسباط (عدد 26: 55و 56، 23: 54، يش 13: 6.. إلي قض 3:1،أع 13: 19).

3- اختيار أفراد الجيش من أسباط إسرائيل لمحاربة سبط بنيامين (قض 3:20).

4- تقسيم البلاد على بني هرون (1 أخ54:6-61).

St-Takla.org Image: Joshua casting lots for the Tribes of Israel (Joshua 18) صورة في موقع الأنبا تكلا: يشوع بن نون يلقي القرعة لأسباط بني إسرائيل (يشوع 18)

St-Takla.org Image: Joshua casting lots for the Tribes of Israel (Joshua 18)

صورة في موقع الأنبا تكلا: يشوع بن نون يلقي القرعة لأسباط بني إسرائيل (يشوع 18)

5- تقسيم داود لفرق الكهنة واللاويين (1 أخ 5:54و7، انظر أيضًا لو 9:1).

6- تقسيم حراسة المقادس (1أخ25: 8و9 ) والبوابين (1أخ26: 13و14).

7- ألقى النوتية في السفينة التي كان فيها يونان، قرعة لمعرفة السبب في الكارثة (يونان 7:1).

8- ألقى هامان بن همداثا الأجاجي "فورًا" أي قرعة لتحديد اليوم المناسب لإهلاك اليهود (أس 7:3، 24:9).

9- في أيام نحميا بعد العودة من السبي، ألقوا قرعا على قربان الحطب لمعرفة من يقدمه (أع 34:10).كما ألقوا قرعًا ليأتوا بواحد من كل عشرة من العائدين من السبي للسكنى في أورشليم (نح 1:11).

10- اقتسم الجنود الرومان ثياب الرب عند الصليب بالقرعة (مز 22: 18، مت 27: 35، مرقس 15: 24، لو 23: 24، يو 19: 24).

11- يقول الرسول بولس إنه عندما كان المؤمنون بالرب يسوع يقتلون، ألقى هو قرعة "بذلك" (أع 10:26) أي أبدى موافقته على قتلهم.

12-عند اختيار التلاميذ لمن يحل محل يهوذا الإسخريوطي، ألقوا قرعة بين تلميذين وصلوا، فوقعت القرعة على متياس ( أع 24:1-26).

ولا نجد ذِكرًا بعد ذلك في العهد الجديد، لاستخدام القرعة.


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/Full-Free-Coptic-Books/FreeCopticBooks-002-Holy-Arabic-Bible-Dictionary/21_KAF/KAF_055.html