St-Takla.org  >   FAQ-Questions-VS-Answers  >   03-Questions-Related-to-Theology-and-Dogma__Al-Lahoot-Wal-3akeeda
 

سنوات مع إيميلات الناس!
أسئلة اللاهوت والإيمان والعقيدة

رسم الثالوث القدوس

سؤال: لاحَظت في موقعكم بعض صور مرسوم فيها الثالوث القدوس كثلاثة أشخاص، والكنيسة القبطية لا توافق على هذا الأمر..  وقد يستخدم البعض هذه الصور للدلالة على أمور ضد المسيحية..  فينبغي مسح هذه الصور..

 

الإجابة:

أولًا، نشكرك لاهتمامك وغيرتك المقدسة(*)..

كبداية، ينبغي ملاحظة أنه ليس كل الصور في الموقع هي صور دينية، وليست كل الصور المسيحية هي صور أرثوذكسية..  فالجاليري ملآن بالصور الدينية والعامة من مختلف المصادر، وهي صور نستخدمها في المقالات، أو تم تصويرها من أماكن دينية أو أماكن عامة وخلافه..  فالصور التي نضعها في مقالات موقع الأنبا تكلا هذا نختارها صور مناسبة للموضوع..  فقد ترى صورًا للقرآن، أو الشهادة الإسلامية، أو مارتن لوثر مبتدع البروتستانتية، أو صور الآلهة الفرعونية، أو صور فنية لفنانين مثل ليوناردو دافنشي أو مايكل أنجلو أو بيكاسو وغيرهم، أو صور بعض الهراطقة والمبتدعين مثل إلين وايت أو عبدة الشيطان مثل أنطوان ليفي.. إلخ.  أو حتى عندما نتحدث عن قديسين كاثوليك عِظام مثل القديس فرنسيس الأسيزي وغيره، فلا يعني هذا توافقنا مع الكاثوليك في كل الأمور..

كل هذا وغيره منطقيًا لا يعني أننا نَتَبَنّى ما في الصورة أو ما وراء الصورة أو ما تحمله من معانٍ..  هذه هي النقطة الأولى..

St-Takla.org Image: Empty golden frame for a painting or a photograph صورة في موقع الأنبا تكلا: برواز ذهبي للوحة

St-Takla.org Image: Empty golden frame for a painting or a photograph

صورة في موقع الأنبا تكلا: برواز ذهبي للوحة

النقطة الثانية هي أنه ليس معنى أن هذا موقع ديني أن يكون فيه صور دينية فقط، وليس معنى وجود صورة قد يراها البعض غير مقبولة، أو تكون لا علاقة لها بالعقيدة المسيحية القويمة، أنه ينبغي أن نقوم بمسحها من الموقع..  فالصورة تكون مناسبة مع المقال، وبجانبها أو أسفلها التعليق المناسب..  وما الجاليري إلا مستودع عام للصور، ولكن تفاصيل كل صورة وشرحها وما له علاقة بها يكون في المقال الأصلي..

نعرض الآن لأهم نقطة في السؤال، حول صور الثالوث القدوس..  تقريبًا جميع صور الثالوث القدوس التي قد تجدها هنا هي من صور رحلة موقع الأنبا تكلاهيمانوت للحبشة عام 2008، فهي صور جانب من المسيحية في الحبشة، وليست صورًا قبطية أرثوذكسية..  وبها مئات الشخصيات والقديسين والقصص والأحداث الغير موجودة في التاريخ والتراث القبطي..  فقد قُمنا في تلك الرحلة بتصوير كافة مناحي(1) الحياة بالحبشة من صور الطبيعة، الأماكن الأثرية، الأماكن الدينية من كنائس وجوامع، صور عامة لشخصيات أو أحداث متنوعة.. إلى غير ذلك..  فهو مجرد عرض عام لمختلف مناحي الحياة في إثيوبيا، وليس لنقاط الاتفاق بين العقيدة الأرثوذكسية القويمة والكنيسة الحبشية..

وبخصوص رسم الثالوث، الكنيسة القبطية الأرثوذكسية لا توافق على هذا الأمر بتاتًا، وقد أخبرنا بعض الخدام في الكلية الإكليريكية بأديس أبابا بهذا الأمر..  الثالوث القدوس هو إله واحد مُثَلَّث الأقانيم..  وقد تجسد الابن ورأينا ولمسناه، سواء في العهد الجديد صراحةً، أو في العهد القديم من خلال ظهورات الله المتعددة..  وظهر الروح القدس في شكل حمامة في العِماد..  أما الآب فلم يره أحد قط..  حيث يقول الكتاب في هذا: "اَللهُ لَمْ يَرَهُ أَحَدٌ قَطُّ. اَلابْنُ الْوَحِيدُ الَّذِي هُوَ فِي حِضْنِ الآبِ هُوَ خَبَّرَ" (إنجيل يوحنا 1: 18).  على أي الأحوال، قمنا بوضع ملحوظة أسفل تلك الصور وتوضيح وجهة النظر الأرثوذكسية القويمة حول الموضوع..

نفس الحال مثلًا أننا لا نوافق على موضوع رسم "القلب المقدس" في الصور الكاثوليكية للسيدة العذراء والسيد المسيح، ولا موضوع عبادة القلب المقدس من أساسه..  فهي أمر ناشئ من القرن العاشر من بدع الكنيسة الكاثوليكية..

المسيحية ليست كلها طائفة أو فرقة واحدة، كما أن الإسلام أيضًا ليس كذلك..  الإسلام به السنة، الشيعة، القرآنيين، البهائيين، الأخوان، السلفيين، الصوفيين، الإباضيين، الخوارج، البهرة، الطائفة الأحمدية، الدروز، الماتريدية، الأشاعرة، المعتزلة، المرجئة، الجهمية، الكلابية، الإسماعيلية، البلاليون..  إلى غير ذلك الكثير والكثير..  وكلٍ منهم يختلف في تفسيره للإسلام وللقرآن عن الآخر والحدث والسنة والتراث..  إلخ.  نفس الوضع في المسيحية..  الأرثوذكسية هو أول طائفة تاريخيًا، ثم بعد الانشقاق ظهرت الكاثوليكية، ثم في القرن السادس عشر جاءت البروتستانتية اعتراضًا على أخطاء الكنيسة الكاثوليكية، ومن البروتستانتية خرج من عباءتها آلاف الطوائف الأخرى..

فينبغي على مَنْ ينظر إلى صورة ولا يفهم مغزاها، أو ما هو ضد العقيدة المسيحية، أن ينظر إلى التعليق عليها أيضًا، ولا يحاول تفسيرها حسب رأيه.. وأن يتحلّى بالموضوعية في النظر، والحكمة في الحُكم على الأمور بصورة سليمة، وأن يتبع ما قاله القرآن الكريم: "فَاسْأَلُواْ أَهْلَ الذِّكْرِ إِن كُنتُمْ لاَ تَعْلَمُونَ" (سورة النحل 43؛ سورة الأنبياء 7).

_____

الحواشي والمراجع لهذه الصفحة هنا في موقع الأنبا تكلاهيمانوت:

(*) المصدر: من مقالات وأبحاث موقع الأنبا تكلاهيمانوت www.st-takla.org.

(1) مناحي أو مَناحٍ: مفردها مَنْحًى: أي اتِّجاهٌ (مثال: مَنْحًى أخلاقيّ/ أدبيّ)، أو تأتي الكلمة بمعنى مجالٌ، طريقٌ، مسلك (مثال: مناحِي الحياة السياسة، أو في مختلف مناحي الحياة: أي في مختلف أوساطها وبيئاتها) - المرجع: معجم  اللغة العربية المعاصرة.


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/FAQ-Questions-VS-Answers/03-Questions-Related-to-Theology-and-Dogma__Al-Lahoot-Wal-3akeeda/Trinity-icons.html