St-Takla.org  >   Coptic-History  >   CopticHistory_05-Western-Church-History
 

تاريخ الكنيسة القبطية الأرثوذكسية

محاضرات في تاريخ الكنيسة الغربية - د. يواقيم رزق مرقس

37- بعض المحاولات الإصلاحية والمصلحون:
1- برنارداف كليرفو (1090-1153)

 

St-Takla.org Image: St Bernard of Clairvaux in A Short History of Monks and Monasteries by Alfred Wesley Wishart (1900) صورة في موقع الأنبا تكلا: القديس برنارد من كليرفو، عن كتاب تاريخ مبسط للأدير والرهبان، ألفريد ويسلي ويسهارت 1900

St-Takla.org Image: St Bernard of Clairvaux in A Short History of Monks and Monasteries by Alfred Wesley Wishart (1900)

صورة في موقع الأنبا تكلا: القديس برنارد من كليرفو، عن كتاب تاريخ مبسط للأدير والرهبان، ألفريد ويسلي ويسهارت 1900

ولد Bernard of Clairvaux من أب تمتع بروح الفروسية وأم تقية، فتميز بغيرته على الدين فدخل أحد الأديرة وهو في الثانية والعشرين من عمره، وأخذ معه إلى الدير أخوته وثلاثين آخرين، وقد أهلته صفاته على أقرانه في حياة الزهد الورع، فضلًا عن أنه اختار ديرًا يعيش فيه الرهبان عيشة التقشف الصارم فكانوا يكتفون بوجبة واحدة من الطعام كل يوم وفترة قصيرة للراحة والنوم، وكانوا يقضون بقية يومهم في العبادة والتأمل، وكان طعامهم خاليا من اللحوم والأسماك والبيض، ألا أن كل هذا النظام الصارم لم يشبع رغبة برنارد، فعرض على نفسه نظامًا خاصًا اشد قوة وصرامة فاعتلت صحته.

وبعد دخوله الدير بعامين وقع عليه الاختيار لكي يقوم هو على رأس مجموعة من الرهبان لتأسيس دير جديد في واد يقع في منطقة نائية في شرق فرنسا وهو الذي حمل اسم "دير كليرفو" الذي حاز شهره فائقة لأنه ضم أفاضل الرهبان. وقد تأثر كثيرون من الرهبان بشخصيه برنارد فدخلوا هذا الدير كي يكونوا على مقربه منه، وكان لحياته وعلاقاته الشخصية ومعاملاته وعظاته اليومية التي كان يلقيها في كنيسة الدير تأثير بالغ على الرهبان المحيطين به.

ولم يقف تأثير برنارد عند حدود دير كليرفو، ولكنه تخطي أسوار الدير حتى بلغ كل أوروبا ومع أن هذا الدير لم يكن يمتلك شيئًا من الممتلكات أو الأموال إلا أنه حاز شهرة كبيرة. (انظر المزيد عن هذا الموضوع هنا في موقع الأنبا تكلا في أقسام المقالات والكتب الأخرى). وكان السر في ذلك هو شخصية رئيسه برنارد نفسه، الذي تميز بحياته النقية وسيرته الطاهرة، فقصده الناس يلتمسون منه النصح والهداية، فقدم العون للجميع، واستوي لديه الغني والفقير، كما أنه لم يحابي الوجهاء أو يرهب السلطان، فأرسل الرسائل إلى الباباوات وملك فرنسا يلومهم فيها على عدم الاهتمام بواجباتهم والالتزام بمسئولياتهم في جرأة نادرة.

ولقوة تأثيره على الناس أوكل إليه البابا أمر الدعوة للحملة الصليبية الثانية فكان لخطبه تأثير بالغ في كل من ألمانيا وفرنسا، وكان الإمبراطور قد استقر رأيه على عدم الاشتراك في تلك الحملة، ولكنه ما أن سمع خطب برنارد حتى هب ووضع على صدره شارة الصليب الحمراء وانضم إلى صفوف المقاتلين.


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/Coptic-History/CopticHistory_05-Western-Church-History/Church-of-West__37-Moslehoon-01-Bernard-Klerfo.html