St-Takla.org  >   pub_Bible-Interpretations  >   Holy-Bible-Tafsir-02-New-Testament  >   Father-Antonious-Fekry  >   17-Resalet-Titas
 

شرح الكتاب المقدس - العهد الجديد - القمص أنطونيوس فكري

تيطس 2 - تفسير رسالة تيطس

 

محتويات:

(إظهار/إخفاء)

* تأملات في كتاب رسالة بولس الرسول إلى تيطس:
تفسير رسالة تيطس: مقدمة رسالة تيطس | تيطس 1 | تيطس 2 | تيطس 3 | ملخص عام

نص رسالة تيطس: تيطس 1 | تيطس 2 | تيطس 3 | تيطس كامل

الكتاب المقدس المسموع: استمع لهذا الأصحاح

← اذهب مباشرةً لتفسير الآية: 1 - 2 - 3 - 4 - 5 - 6 - 7 - 8 - 9 - 10 - 11 - 12 - 13 - 14 - 15

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

والعمل فهو تكلم في الإصحاح السابق عن التعليم المغلوط. وخير علاج للتعليم المغلوط هو الحض على السلوك الصحيح أو التعليم الخلقي الإيجابي، فمن يتتبع التعليم الخاطئ هو فاسد في قلبه وفي حياته، أما المسيحي الحقيقي فهناك انسجام بين عقيدته الصحيحة وسلوكه الخارجي.

 

آية 1:- وَأَمَّا أَنْتَ فَتَكَلَّمْ بِمَا يَلِيقُ بِالتَّعْلِيمِ الصَّحِيحِ:

على المعلم أن يلتزم بالتعليم الصحيح والوصايا الرسولية.

 

آية 2:- أَنْ يَكُونَ الأَشْيَاخُ صَاحِينَ، ذَوِي وَقَارٍ، مُتَعَقِّلِينَ، أَصِحَّاءَ فِي الإِيمَانِ وَالْمَحَبَّةِ وَالصَّبْرِ.

الأشياخ = المتقدمين في السن. صاحين = كجنود متيقظين فإن عدو الخير يهاجم أولاد الله في كل شيء وكل مرحلة من العمر. ذوي وقار = لا يتصرف إلا بما يليق كابن لله وقدوة للصغار. يحمل جسدهم الهزيل نفسًا صحيحة قوية في الإيمان والمحبة والصبر = وضع الصبر هنا بدلًا من الرجاء لأن الشيوخ سنًا يحتاجون الصبر أكثر ما يحتاجون.

 

St-Takla.org Image: "Speak the things which are proper for sound doctrine.. the older women likewise, that they be reverent in behavior.. teachers of good things, that they admonish the young women.." (Titus 2: 1, 3, 4) - by A.P صورة في موقع الأنبا تكلا: "وأما أنت فتكلم بما يليق بالتعليم الصحيح.. العجائز في سيرة تليق بالقداسة.. معلمات الصلاح، لكي ينصحن الحدثات" (تي 2: 1، 3، 4)" - للفنان إيه بي

St-Takla.org Image: "Speak the things which are proper for sound doctrine.. the older women likewise, that they be reverent in behavior.. teachers of good things, that they admonish the young women.." (Titus 2: 1, 3, 4) - by A.P

صورة في موقع الأنبا تكلا: "وأما أنت فتكلم بما يليق بالتعليم الصحيح.. العجائز في سيرة تليق بالقداسة.. معلمات الصلاح، لكي ينصحن الحدثات" (تي 2: 1، 3، 4)" - للفنان إيه بي

آية 3:- كَذلِكَ الْعَجَائِزُ فِي سِيرَةٍ تَلِيقُ بِالْقَدَاسَةِ، غَيْرَ ثَالِبَاتٍ، غَيْرَ مُسْتَعْبَدَاتٍ لِلْخَمْرِ الْكَثِيرِ، مُعَلِّمَاتٍ الصَّلاَحَ.

أن العجائز يكن قدوة للحدثات في ملابسهن وأقوالهن في ورع واحتشام بلا أحاديث باطلة. غير ثالبات = يمتنعن عن أن يتكلمن في سيرة الآخرين وإدانتهم. غير مستعبدات للخمر الكثير = هذا ما اشتهر به الكريتيون كما قال أفلاطون. بل يكن معلمات للحدثات.

 

آيات 4، 5:- لِكَيْ يَنْصَحْنَ الْحَدَثَاتِ أَنْ يَكُنَّ مُحِبَّاتٍ لِرِجَالِهِنَّ وَيُحْبِبْنَ أَوْلاَدَهُنَّ، مُتَعَقِّلاَتٍ، عَفِيفَاتٍ، مُلاَزِمَاتٍ بُيُوتَهُنَّ، صَالِحَاتٍ، خَاضِعَاتٍ لِرِجَالِهِنَّ، لِكَيْ لاَ يُجَدَّفَ عَلَى كَلِمَةِ اللهِ.

على السيدات الكبار سنًا أن يعلمن الحدثات أن يكن محبات لرجالهن:

حتى لا يُظَنّ أن المسيحية أعطت الحرية للنساء أن يتمردن على رجالهن، تاركين بيوتهن، مهملات في تربية أولادهن، فيجدف الرجال على الله وعلى كلمة الله  بسبب نسائهم، بل على المرأة أن تكون معينة للرجل على خلاص نفسه بسيرتها الصالحة.

 

آيات 6-8:- كَذلِكَ عِظِ الأَحْدَاثَ أَنْ يَكُونُوا مُتَعَقِّلِينَ، مُقَدِّمًا نَفْسَكَ فِي كُلِّ شَيْءٍ قُدْوَةً لِلأَعْمَالِ الْحَسَنَةِ، وَمُقَدِّمًا فِي التَّعْلِيمِ نَقَاوَةً، وَوَقَارًا، وَإِخْلاَصًا، وَكَلاَمًا صَحِيحًا غَيْرَ مَلُومٍ، لِكَيْ يُخْزَى الْمُضَادُّ، إِذْ لَيْسَ لَهُ شَيْءٌ رَدِيءٌ يَقُولُهُ عَنْكُمْ.

أنه كشاب يلزمه أن يكون قدوة للشبان فيحدثهم بسلوكه قبل لسانه. غير ملوم = اللوم سيحدث لو تعارضت أقواله مع أعماله.

 

آيات 9، 10:- وَالْعَبِيدَ أَنْ يَخْضَعُوا لِسَادَتِهِمْ، وَيُرْضُوهُمْ فِي كُلِّ شَيْءٍ، غَيْرَ مُنَاقِضِينَ، غَيْرَ مُخْتَلِسِينَ، بَلْ مُقَدِّمِينَ كُلَّ أَمَانَةٍ صَالِحَةٍ، لِكَيْ يُزَيِّنُوا تَعْلِيمَ مُخَلِّصِنَا اللهِ فِي كُلِّ شَيْءٍ.

على الْعَبِيد أيضًا أن يكسبوا سادتهم للإيمان بأعمالهم الصالحة وطاعتهم لسادتهم.

 

غَيْرَ مُنَاقِضِينَ:

يجاوبون بغير وقاحة، ولا دهاء، وبطريقة لائقة. وينفذون أوامر سادتهم بلا جدال.

 

مختلسين:

كانوا يستخدمون العبيد في إدارة أعمالهم وحوانيتهم مما يسهل عملية الاختلاس.

 

لكي يزينوا:

من تواضع الله أنه يعتبر أمانة العبيد كأنها زينة لتعاليمه، بها يظهر جمال وقوة تعاليمه وكما قال من أفواه الأطفال والرضعان هيأت سبحًا، كذا من أمانة أولاد الله يسبح الآخرين الله.

 

آية 11:- لأَنَّهُ قَدْ ظَهَرَتْ نِعْمَةُ اللهِ الْمُخَلِّصَةُ، لِجَمِيعِ النَّاسِ.

هو يطلب أن يكون الجميع قدوة، فإذا سأل أحد... ومن أين لي أنا الضعيف قوة لأنفذ كل هذا، هنا يجيب الرسول أن الله أعطانا نعمة أي قوة تساندنا، نحن نعيش لا بإمكانياتنا البشرية بل بإمكانيات الله القادر على كل شيء.

لِجَمِيعِ النَّاسِ:

أي أن النعمة متاحة لجميع الناس ولكن من يخلص هو الذي استخدم النعمة ولم يزدري بها. فلا يمكن تجاهل الآيات التي تتكلم عن عقاب الأشرار. وكون أن النعمة هي التي تساعدنا على الخلاص، فهذا يتضح من قول بولس الرسول "أستطيع كل شيء في المسيح الذي يقويني" (فى4: 13) .  (انظر المزيد عن هذا الموضوع هنا في موقع الأنبا تكلا في أقسام المقالات والتفاسير الأخرى). هذه النعمة عطية مجانية ظهرت مخلصة لجميع الناس، إذ جاء الابن الكلمة لخلاص العالم كله. النعمة ظهرت للجميع للعجائز وللأحداث وللعبيد والأحرار...

 

آية 12:- مُعَلِّمَةً إِيَّانَا أَنْ نُنْكِرَ الْفُجُورَ وَالشَّهَوَاتِ الْعَالَمِيَّةَ، وَنَعِيشَ بِالتَّعَقُّلِ وَالْبِرِّ وَالتَّقْوَى فِي الْعَالَمِ الْحَاضِرِ.

هذا هو عمل المسيح فينا، أنه النور المبدد للظلمة فخلال موته وقيامته، اللذان لنا حق الشركة معه فيهما بالمعمودية يصير لنا الموت عن حياتنا القديمة = ننكر الفجور والشهوات العالمية . ويصير لنا الحياة بحسب الإنسان الجديد الذي نحيا فيه وَنَعِيشَ بِالتَّعَقُّلِ وَالْبِرِّ وَالتَّقْوَى= أي كل رغبة لنا تكون تحت سيطرة وسلطان الروح القدس، فالكنيسة تختبر عمل النعمة في غربتها هنا فِي الْعَالَمِ الْحَاضِرِ.

وَنَعِيشَ بِالتَّعَقُّلِ وَالْبِرِّ وَالتَّقْوَى:

أي كل رغبة لنا تكون تحت سيطرة وسلطان الروح القدس، فالكنيسة تختبر عمل النعمة في غربتها هنا في العالم الحاضر.

 

آيات 13، 14:- مُنْتَظِرِينَ الرَّجَاءَ الْمُبَارَكَ وَظُهُورَ مَجْدِ اللهِ الْعَظِيمِ وَمُخَلِّصِنَا يَسُوعَ الْمَسِيحِ، الَّذِي بَذَلَ نَفْسَهُ لأَجْلِنَا، لِكَيْ يَفْدِيَنَا مِنْ كُلِّ إِثْمٍ، وَيُطَهِّرَ لِنَفْسِهِ شَعْبًا خَاصًّا غَيُورًا فِي أَعْمَال حَسَنَةٍ.

عمل المسيح فينا بنعمته يعطينا أن نعشق الحياة الأبدية فإن كان العربون هو مفرح هكذا فكم وكم تكون الحقيقة في الأبدية. وهذا الرجاء المبارك في ظهور مجد الله هو ما يدفعنا لقمع الجسد وإلى محبة الآخرين وإلى حياة التقوى. وهذا ما نردده في ختام قانون الإيمان "وننتظر قيامة الأموات وحياة الدهر الآتي". ونردد مع القديس يوحنا "آمين تعال أيها الرب يسوع" (رؤ22: 20).

مجد الله العظيم ومخلصنا يسوع = 

(و) هنا تعني أي، فالمسيح هو الله العظيم.

 

أية 15:- تَكَلَّمْ بِهذِهِ، وَعِظْ، وَوَبِّخْ بِكُلِّ سُلْطَانٍ. لاَ يَسْتَهِنْ بِكَ أَحَدٌ.

لا يستهن بك أحد:

فلتكن أعمالك حسنة فلا يهينك أحد.

St-Takla.org                     Divider فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

← تفاسير أصحاحات تيطس: مقدمة | 1 | 2 | 3

الكتاب المقدس المسموع: استمع لهذا الأصحاح


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/pub_Bible-Interpretations/Holy-Bible-Tafsir-02-New-Testament/Father-Antonious-Fekry/17-Resalet-Titas/Tafseer-Resalat-Titus__01-Chapter-02.html