St-Takla.org  >   books  >   youssef-habib  >   st-amoun
 
St-Takla.org  >   books  >   youssef-habib  >   st-amoun

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب الأب آمون - المقدس يوسف حبيب

6- منطقة القلالي (1)

 

St-Takla.org Image: Coptic Saint Makarios the Great (St. Makarious) صورة في موقع الأنبا تكلا: أيقونة القديس أنبا مكاريوس، أو مقار، أو مقاريوس

St-Takla.org Image: Coptic Saint Makarios the Great (St. Makarious)

صورة في موقع الأنبا تكلا: أيقونة القديس أنبا مكاريوس، أو مقار، أو مقاريوس

امتدت القلالي إلي حوالي 12 ميلًا وهي المسافة بين جبل نتريا وسيليا، ويرجع الفضل في تأسيس المنطقة الأخيرة إلي القديسين أمون وأنطونيوس.

وإن ازدهار هذه المنطقة وامتلائهما بجماعة الرهبان وازدياد عددهم في عصر أمون يوضح لنا مدي اهتمام القديس أنطونيوس بذلك المركز الجديد الذي بلغته الرهبنة، ويبين أيضا اتساع المنطقة التي كانت خاضعة لإشراف الأب أمون الذي كان مع ذلك دائم الاتصال بالأنبا أنطونيوس لطلب مشورته، وامتدت سلطات الأب آمون وأصبحت هذه المنطقة ذائعة الصيت وكانت معروفة للقديس مكاريوس الكبير كما أن بعض الإخوة من الإسقيط كانوا يقدرون إلى الأب آمون طلبا للمشورة، ذاك الذي كان متضعًا في طلب مشورة الآخرين في حياته - لذلك أهل لأن يكون صاحب مشورة(2).

وفي حياة القديس أمون تبدو حياة التحول من التنسك إلى الرهبنة أكثر جلاء، مما في حياة القديس أنطونيوس نفسه، ذلك أن القديس أنطونيوس لم يتزوج ومضي من الحياة العادية إلى صفوف نساك القرية قبل أن يتوغل في الصحراء، أما أمون فقد عاش الحياة النسكية لمدة 18 سنة قبل أن يتوحد في جبل نتريا، ولا بد أن يكون القديس أمون قد تأثر بحياة القديس أنطونيوس إلى حد كبير وكان يسير حسب مثاله، وقد كان في هذا الوقت مشهورا جدا ولم تنطبع عليه صفات القديس أنطونيوس فحسب، لأن التدريب على النسك كان منتشرا جدا، وكان هناك كثير من النساك المختبرين.

_____

الحواشي والمراجع:

(1) امتلأت منطقة نتريا بالرهبان حتى أن حياة المتوحد لم تعد صالحة هناك، وأسست سيليا تحت رعاية القديسين أمون وأنطونيوس كموطن للمتوحدين، وذكر تاريخ الرهبنة أن أولئك الذين تعلموا أولًا بنتريا ورغبوا في أن يعيشوا حياة توحيدية كانوا يذهبون إلى منطقة سيليا، كما ذكرنا أيضًا هنا في موقع الأنبا تكلا هيمانوت في أقسام أخرى. وفي أواخر القرن الرابع كان بجبل نتريا رهبانه الممتازون وأصبح يشبه مدرسة تدريب يعد فيها الرهبان إعدادًا روحيًا للإقامة في سيليا حيث اختصت بالمتوحدين.

لكن في أوائل القرن الخامس هبط عدد رهبان جبل نتريا هبوطا ملحوظا بسبب نمو الرهبنة في مناطق أخري، مثل الأسقيط والمناطق المجاورة للإسكندرية مما له أثره على منطقة نتريا.

(2) جيد أن تقدم نفسك مرشدًا ولكن لن يكون إرشادك هذا صحيحا ما لم تكن قد تعلمته أنت أولًا من خضوعك لإرشادات الآخرين، ولكي تصل إلى هذا المركز يجب أن تعبر من الباب أول الطريق لا قفزا من على الأسوار لئلا تهلك من ترشده (كقول السيد المسيح اعمي يقود اعمي يسقطان كلاهما في حفرة)، فليكن هذا المبدأ أمام من أراد أن يكون مرشدًا أو عظيما.. من أراد أن يكون فيكم عظيما فليكن للجميع خادما.. (مرقس 10: 44). هذا هو بدء الطريق ومن وصل بغيره فحياته الروحية محفوفة بالمخاطر.


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/books/youssef-habib/st-amoun/cells.html