St-Takla.org  >   books  >   youssef-habib  >   samuel
 
St-Takla.org  >   books  >   youssef-habib  >   samuel

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب القديس أنبا صموئيل المعترف و أديرة الفيوم - المقدس يوسف حبيب

17- وثائق أثرية لها صلة بأديرة الفيوم

 

 في مجموعة Moritz التي حصل عليها معهد الدراسات الشرقية بجامعة شيكاغو ثلاث وثائق بالعربية ترجع إلى القرن العاشر، اثنتان منها خاصتان ببيع عقار، أما الوثيقة الثالثة فهي عبارة عن هبة لدير الفيوم، ويبدو أن مثل هذه الوثائق المتصلة بالهبات للأديرة قليلة جدًا بالنسبة للوثائق الأثرية الأخرى.

 إن هذه الوثائق الثلاثة خاصة بممتلكات تقع في بلد، "Buljusuk"، جنوبي الفيوم شمال ناحية "الغرق".

 في الوثيقة الأولى وهى أقدم الوثائق "مرفورة" ابن خائيل ببيع بعض ممتلكاته إلى توسانة Tusanah بنت بسنتي، وفي الثانية وهى محررة بعد مضى ثمانية شهور من الوثيقة الأولى، ببيع أيضًا باقي ممتلكاته إلى كلبش Kalbash بن بقطر.

St-Takla.org Image: Saint Samuel the Confessor, contemporary Coptic icon صورة في موقع الأنبا تكلا: القديس الأنبا صموئيل المعترف، أيقونة قبطية حديثة

St-Takla.org Image: Saint Samuel the Confessor, contemporary Coptic icon

صورة في موقع الأنبا تكلا: القديس الأنبا صموئيل المعترف، أيقونة قبطية حديثة

أما في الوثيقة الثالثة وقد حررت بعد الثانية بثلاثة شهور ففيها توسانة بنت بيسنتي تهب بعض ممتلكاتها لديريّ "النقلون"و"شالا" في صحراء الفيوم في شمال شرقي Bursk - Buljusuk وننشر هنا نص الوثيقة الثالثة التي لها صلة بأديرة الفيوم.

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

نص الوثيقة

 بسم الله الرحمن الرحيم هذا ما تصدقه (تصدقت) به توسانة ابنة بسنت "سدقهد" (يبدو انه لقب كان مستخدمًا في المحررات القديمة ومن الصعب تفسيره) على كنيسة دير القلمون kalamwn وميكائيل شلا الديرين الذين في الصحراء وهما يعرفان بالنقلون وشلا (شلا دير غير معلوم إلا انه يقبع Buljusuk) من كورة الفيوم، العرفة التي طباق قصر دركن (أي الخصبة المجاورة لقصر الرئيس ودركن تكتب أحيانًا طرخون وهي مأخوذة من الكلمة "أرخون" أي الرئيس) ابنت بسنت بحده وحدوده ونقضه (أي الأنقاض الخشب) وبنائه وأبوابه وجنينته وجميع مرافقه وطرقه وجميع حقوقه كلها وعلوه، وما اشتملت عليه حدوده وأحاطت به جدرانه صدقة لوجه الله عز وجل، قيمة بتلا (إضافة جرت إضافتها في المحررات الرسمية لا نستطيع أن نعرف معناها) لا تريد بذلك شكورًا إلا من الله وحده لا شريك له.

 شهد على إقرار توسانة ابنة بسنت، بجميع ما في هذا الكتاب شهودًا يعرفونها نفسها واسمها، وإنها في صحة من عقلها وبدنها وجواز من أمرها، وهي صدقة مقبوضة محوزة لهذين الديرين تبة بتلا لا رجعة لتوسانة ابنت بسنت في هذا الصدقة ولا مثنوية (المقصود بها بدون شروط أو تحفظات بشأنها) إلا وهذه العرفة (بقعة الأرض الخصبة) وعلوها صدقة لوجه الله لهذين الديرين، تبة بتلا، شهد على اقرار توسانة ابنت بسنت سدفهد في صحة من عقلها وبدنها وجواز من أمرها طائعة طالبة راغبة غير مكرهة ولا بجبرة بلا علة بها من مرض ولا غيره وذلك في شهر جمادى الأول من سنة ست وثلاثين وثلثماية شهد على ذلك، شهد بولس بن اسمعيل على جميع ما في هذا الكتاب وكتب شهادته بخطه، شهد يوسف بن اسمعيل على إقرار توسانة ابنت بسنت بجميع ما في هذا الكتاب وكتب شهادته بخطه وحسبه الله ونعم الوكيل.

 صح هذا الوثيقة بحضرة محمد بن عبد الله وذلك في شهر شوال من سنة ثلاثين وثلثماية هـ.

 وهناك وثيقة أخرى وجدت في خطاب باللغة القبطية كتبه شماس مكاريوس يبدو انه ترك وحيدًا في نقلون، كما ذكرنا أيضًا هنا في موقع الأنبا تكلا هيمانوت في أقسام أخرى. فقد أرسل له "مكروبيوس" حمارًا وطلب منه أن يعرج إلي الشمال ويبقى هناك حتى يتم البناء وطلب إليه أن يحضر معه بعض المؤن والغطاء ينام عليه.

 ولم يكتب أي تاريخ على الخطاب ولكن حيث أنه يحتوى على كلمة "أمير" فانه في الغالب كتب في العصر العربي..

 واللهجة البحرية للخطاب والإشارة إلى الشمال قد تفيد أيضًا أن "مكروبيوس" كتبه من "نتريا".


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا







External ads إعلانات خارجية



https://st-takla.org/books/youssef-habib/samuel/ancient.html