St-Takla.org  >   books  >   youssef-habib  >   samuel
 
St-Takla.org  >   books  >   youssef-habib  >   samuel

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب القديس أنبا صموئيل المعترف و أديرة الفيوم - المقدس يوسف حبيب

18- أقوال المؤرخين عن دير نقلون

 

 كتب أبو صالح عن دير نقلون وبالمقارنة بروايته لدير "قلمون" kalamwn يتضح بسهولة أن دير نقلون ولو انه كانت له شهوة قديمة إلا انه كان أصغر من دير قلمون.

 وكان بدير النقلون كنيستان وبرج واحد بينما أن دير قلمون كان به أثنتا عشر كنيسة وبرجان. وكانت الكنيستان على أسمي ميخائيل وغبريال، الأولى داخل سور الدير والثانية خارجه، ولم يذكر شيء عن دخل الدير أو أملاكه أو عدد رهبانه.

St-Takla.org Image: Right to left: Saint Samuel the Confessor, Saint Yoannes the priest of Sheheat, and Abba Noder - ancient Coptic fresco from St. Makarios Monastery, Egypt. From the paintings of St. Michael Church, at the ancient fortress of the monastery صورة في موقع الأنبا تكلا: من اليمين لليسار: القديس الأنبا صموئيل المعترف، أنبا يؤنس قمص شيهيت، وأبا نوفر - لوحة فريسكو حائطية أثرية في دير القديس العظيم أنبا مقار في مصر - من الرسوم الجدارية بكنائس الحصن الأثري: كنيسة الملاك ميخائيل بالطابق الثالث

St-Takla.org Image: Right to left: Saint Samuel the Confessor, Saint Yoannes the priest of Sheheat, and Abba Noder - ancient Coptic fresco from St. Makarios Monastery, Egypt. From the paintings of St. Michael Church, at the ancient fortress of the monastery

صورة في موقع الأنبا تكلا: من اليمين لليسار: القديس الأنبا صموئيل المعترف، أنبا يؤنس قمص شيهيت، وأبا نوفر - لوحة فريسكو حائطية أثرية في دير القديس العظيم أنبا مقار في مصر - من الرسوم الجدارية بكنائس الحصن الأثري: كنيسة الملاك ميخائيل بالطابق الثالث

 ويذكر المقريزى أن دير غبريال كان معروفًا أيضًا بدير الخشب وأن أحد الاحتفالات بالدير كان يجذب إليه الكثير من مدينة الفيوم وأماكن أخرى - وكان الدير واقعًا على طريق يؤدى إلى مدينة الفيوم ولم يكن هذا الطريق يستخدم إلا قليلًا.

 وهناك إشارة أخرى لدير نقلون بدون تاريخ وجدت في السنكسار الحبشي cuna[arion، يرجع تاريخ كتابتها إلى المدة بين حياة أبي صالح وحياة المقريزي، وتذكر أن جسد أنبا كو Kaw كان في دير نقلون. وقد كان "كو" راهبًا استشهد في أثناء اضطهاد دقلديانوس ودفن في مدينة "بيماى" التي ولد فيها حيث بنيت كنيسة على اسمه.

 أما عن زمن نقل جسده إلى نقلون وعن السبب في هذا فيمكن استنتاجه - فالأنبا "كو" الراهب المشهور بالفيوم، فالمرجع أن جسده نقل إلى مقر راحته الأبدي في ديره.

 ودير نقلون مثل دير قلمون قد ذكر بين الثلاثة عشر ديرًا التي كانت بالفيوم والتي أشار إليها المؤرخون.

 وهناك إشارة أخرى مهمة لدير نقلون يرجع الفضل فيها إلى ملاحظات "فانسليب" Johann Michael Vansleb التي أبداها في أثناء زيارته للدير سنة 1672 م.، كما ذكرنا أيضًا هنا في موقع الأنبا تكلا هيمانوت في أقسام أخرى. فقد كان أول من اكتشف مخطوطا عربيا لقصة "أور" ومنه استنتج ما رواه عن أصل كنيسة الدير. (راجع أيضًا الفصل الأول).

 وجد "فانسليب" الدير تقريبًا مخربًا تمامًا إلا أن الكنيستين التابعتين له كانتا لا تزالان قائمتين. ولو انه لم يصف كنيسة الملاك ميخائيل إلا انه وصف كنيسة الملاك غبريال على أنها جميلة جدًا، وكانت جميع جدرانها مزدانة برسوم، وكان البهو الرئيسي بها مرتكزًا على أعمدة يتكون كل عمود من عدة أجزاء.

ويوجد غطاء مقبرة في دير الملاك مكتوب عليه:

"أيها المسيح الرب أعط راحة لنفس عبدك خرستوذورس- رقد في 25 برمودة".

 هل يمكن أن يرجع تاريخ هذا القديس إلى عهد مكسميانوس أو دقلديانوس وتبعًا لذلك يكون هو خرستوذورس الذي ارتبط اسمه بتيموثاؤس وثيؤفيلس والذي كان متصلًا بدير قلمون حيث أن الثلاثة القديسين معروفون بأنهم قديسو الصحراء؟


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا







External ads إعلانات خارجية



https://st-takla.org/books/youssef-habib/samuel/sayings.html