St-Takla.org  >   books  >   pope-sheounda-iii  >   three-purposeful-stories
 

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب ثلاث قصص هادفة - البابا شنوده الثالث

1- مقدمة

 

St-Takla.org Image: His Holiness Pope Shenouda III, black and white image. صورة في موقع الأنبا تكلا: قداسة البابا شنوده الثالث، صورة أبيض وأسود.

St-Takla.org Image: His Holiness Pope Shenouda III, black and white image.

صورة في موقع الأنبا تكلا: قداسة البابا شنوده الثالث، صورة أبيض وأسود.

في هذا الكتيب الصغير الذي بين يديك يا قارئي العزيز قصص ثلاث، كتبتها في مراحل متفرقة ومتنوعة من حياتي ما بين الأولى منها والأخيرة ثلاثة وخمسون عامًا.

الأولى كتبتها وأنا خادم في مدارس الأحد في مايو من تلك السنة، ثم في كتاب انطلاق الروح منذ سنة 1957م.

والثانيه كتبتها في أوائل سنة 1962، وأنا راهب أجاهد في حياة الوحدة. وقد نشرت في مجلة الكرازة سنة 1965، وبعد ذلك أصدرها دير مارمينا في كتيب صغير.

والثالثة كتبتها في البطريركية في نوفمبر سنة 2001.

ثم تم تجميع القصص الثلاث في هذا الكتيب الذي بين يديك وعلى الرغم من تفاوت الزمن في كتابتها، وعلى الرغم من تغير وضعي الكنسي في كتابة كل واحدة منها.. إلا أنه يوجد خط مشترك واضح في جميعها، وهو وجوب الاستعداد في السلوك المثالي، أيًا كان وضع الإنسان.

القصة الأولى تحكي عن روح فارقت جسدها، وصعدت إلى فوق، إلى السماء، ورأت مدينة منيرة هي مدينة الخدام، وعجزت عن دخولها وسمعت توبيخات عديدة في حوارها مع الملاك المصاحب لها. وكانت في كل تفاصيلها درسًا عميقًا في الخدمة.

والثانية عن راهب ظن أنه مات ودُفِن. وكان عليه ان يسلك كميت لعشرات السنوات، وفعل ذلك..

وكانت أيضًا في تفاصيلها المتعددة درسًا في الرهبنة الحقيقية التي هي موت عن العالم، وانحلال من الكل للارتباط بالواحد.

والثالثة عن أسقف شيخ، تأجل خروج روحه من جسده أسبوعًا واحدًا. وكيف سلك سلوكًا مثاليًا خلال ذلك الأسبوع، وكيف حاربته الشياطين إلى اخر لحظة من حياته. وهي أيضًا درس في عمل الأسقف، واستعداده للموت.

شبح الموت يتمشى في القصص الثلاث كلها، ولكنه في جميعها ممتزج بأمرين: الرجاء والتعليم.

وكان للقصة الأولى والثانية تأثير عميق في الذين قرأوهما.

ولست أدري ماذا سيكون تأثير القصة الثالثة..

القصة الأولى درس لعشرات الآلاف من الخدام.

والثانية درس لعشرات المئات من الرهبان.

والثالثة درس لعدد غير قليل من الآباء الأساقفة.

ولكن ليس المهم في مدى اتساع دائرة التأثير أو ضيقها.

إنما المهم هو في روح القصة، وما يمكن أن يأخذه كل إنسان منها، مهما كان وضعه..

كذلك كانت الأمثال التي ذكرها السيد المسيح..

وها هي القصص أمامك. خذ منها ما تشاء.

وليكن الرب معك فيما تأخذ.

 

نوفمبر 2001        البابا شنوده الثالث


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/books/pope-sheounda-iii/three-purposeful-stories/introduction.html