St-Takla.org  >   books  >   pope-sheounda-iii  >   new-heresies
 

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب بدع حديثة - البابا شنوده الثالث

16- دخول المسيح أورشليم: على أتان وجحش، أم جحش فقط؟

 

1 - الدخول إلى أورشليم

كما أقام المؤلف مشكلة في موضوع الفداء حول عبارة صلب عنا، ومات عنا.” وقال إنها ترجمة خاطئة لاهوتيًا وقد رددنا على ذلك في كتابنا عن (كيف تم الفداء) كذلك أقام مشكلة عن دخول الرب أورشليم في يوم أحد الشعانين. وهي حول:

St-Takla.org                     Divider فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

2 –(أتان وجحش ابن أتان) أم جحش فقط:

ورد في إنجيل متى: "ولما قربوا من أورشليم. وجاءوا إلى بيت فاجى عند جبل الزيتون. حينئذ أرسل يسوع تلميذين قائلًا لهما: اذهبا إلى القرية التي أمامكما، فللوقت تجدان أتانًا مربوطة وجحشًا معها. فحلاهما وأتيانى بهما. وإن قال لكم أحد شيئًا، فقولا الرب محتاج إليهما فللوقت يرسلهما. فكان هذا كله لكي يتم ما قيل بالنبى القائل "قولوا لابنة صهيون: هوذا ملكك يأتيك وديعًا راكبًا على أتان وجحش ابن أتان "فذهب التلميذان وفعلا كما أمرهما يسوع. وأتيا بالأتان والجحش، ووضعا عليهما ثيابهما. فجلس عليهما".. (مت 21: 1 - 7).

وواضح هنا في رواية القديس متى الإنجيلى أن عبارة "أتان وجحش" تكررت 3 مرات. والتعبير بالمثنى تكرر 6 مرات.

ولكن المؤلف ينكر ذلك، ويقول في نقده الكتابي إن المسيح لم يستخدم سوى جحش فقط!! فكيف حدث ذلك؟

St-Takla.org                     Divider فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

St-Takla.org Image: Jesus entry in to Jerusalem on a donkey and a clot - from "Standard Bible Story Readers" book, Lillie A. Faris. صورة في موقع الأنبا تكلا: دخول المسيح إلى أورشليم على أتان وجحش - من كتاب "قراء قصص الكتاب المقدس الأساسية"، ليلي أ. فارس.

St-Takla.org Image: Jesus entry in to Jerusalem on a donkey and a clot - from "Standard Bible Story Readers" book, Lillie A. Faris.

صورة في موقع الأنبا تكلا: دخول المسيح إلى أورشليم على أتان وجحش - من كتاب "قراء قصص الكتاب المقدس الأساسية"، ليلي أ. فارس.

3-هل أخطأ متى الإنجيلي في دخول المسيح أورشليم؟

يعترف المؤلف بأن هناك خطأ، بل أخطاء. فيقول إن القديس متى أخذ عن نبوءة زكريا. وأن هناك خطأ في فهم زكريا. كذلك فإنه قد أخطأ النساخ، وبعدهم المترجمون، واضطر متى أن يعدل المعاني والألفاظ لتصير بالمثنى!! (ثم يقارن بإنجيل يوحنا) (يو 12: 15).

وهكذا يقول في تفسيره لإنجيل يوحنا (ص 728)

"قد أخذ ق. يوحنا الكلمة من أصلها المكتوب في سفر زكريا: ابتهجى جدًا يا ابنة صهيون. اهتفى يا ابنة أورشليم. هوذا ملكك يأتي إليك. هو عادل ومنصور , وديع، وراكب على حمار وعلى جحش ابن أتان (زك 9: 9).

ويتابع المؤلف فيقول: ومعروف أنه في الأدب النبوى اليهودي، وخاصة ما يأتي منه بالأشعار، يأتي تكرار الكلام لتحسين النغم والوزن ولتوضيح المعنى. وهنا يتضح في هذه الآية عملية التكرار. أولًا في "يا ابنة صهيون" ثم "يا بنت أورشليم" ثم عاد يكرر "راكبًا على حمار". ثم أراد أن يوضح أنه حمار صغير "ابن أتان". فأخطأ النساخ، ومن بعدهم المترجمون. وكتبوها "على حمار" وعلى جحش ابن أتان. وأضافوا الواو. فجاء الكلام مغلوطًا. وكأنه جالس على حمار وعلى جحش معًا. والصحيح أنه على حمار صغير أي جحش.

وبعد ذلك ينسب المؤلف الخطأ للقديس متى في كتابة إنجيله، بل تعديل المعاني والألفاظ عن قصد!! فيقول:

"ولكن كما فهم النساخ للترجمة السبعينية، هكذا نقل عنها القديس متى في إنجيله كما هي. وأضطر أن يعدل المعاني والألفاظ لتصير بالمثنى، أي حمار وجحش معًا. فجاءت هكذا: "فللوقت تجدان أتانًا مربوطة وجحشًا معها. فحلاهما وأتيانى بهما. وإن قال لكم أحدًا شيئًا فقولا الرب محتاج إليهما. وللوقت يرسلهما. فكان هذا لكي يتم ما قيل بالنبى القائل: قولوا لابنة صهيون: هوذا ملكك يأتيك وديعًا راكبًا على أتان وجحش ابن أتان (مت 21: 2 - 7).

فهل القديس العظيم متى لفق الكلام وعدل النبوة؟!

أم أسلوب النقد الكتابي أدى إلى كل هذا؟!

St-Takla.org                     Divider فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

4-ثم هل أخطأ مرقس ولوقا أيضًا:

يقول المؤلف "هذا الخطأ بالنقل غير المقصود، تلافاه كل من القديسين مرقس ولوقا ويوحنا، حيث ذكروا أنه جحش واحد فقط. ويزيد كل من القديس مرقس والقديس لوقا "كلمة وجحشًا لم يركب عليه أحد من الناس" (مر 11: 2؛ لو 19: 30) ومع ذلك لم يفلت القديس مرقس الإنجيلى، ولا القديس لوقا الإنجيلى من النقد الكتابي.

فيقول في تفسيره لإنجيل متى (ص 576)

"يمتاز القديس مرقس بالقول إن الجحش لم يركبه أحد من الناس، وهذا أمر محال، إذ يتحتم تمرين الجحش على أحد يركبه في السابق، وإلا استحال ركوبه. فما هذا الأمر؟

فهل كان ذلك الحيوان الصغير سيتمرد على السيد المسيح إذا ركبه دون أن يدربوه، حتى يقول المؤلف: هذا أمر محال!! أم هو اتهام للوصف الذي ذكره القديس مرقس والقديس لوقا؟!

St-Takla.org                     Divider فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

ثم أن المؤلف في كل هذا النقد الكتابي، نسى حقيقة هامة وهي:

5-كان القديس متى الإنجيلى شاهد عيان:

إنه لم يأخذ عن نبوءة زكريا، ولا عن نبوءة صفنيا. وكذلك لم يأخذ عن الترجمة السبعينية. إنما رأى بنفسه كل شيء عن دخول المسيح لأورشليم، وسمع ما قاله للتلميذين..

وعرف لماذا استخدم المسيح أتانًا وجحشًا..

ليس لكي يركبهما معًا، فهذا شيء ليس من الخيال!!

إنما فعل ذلك لكي يريح كلا منهما بالتناوب، فلا يحتمل كل المسافة وحده: المرتفعات والوديان. فلما دخل أورشليم، كان في ذلك الوقت راكبًا الجحش كما وصفه القديس مرقس..

St-Takla.org                     Divider فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

كذلك من يدخل في النقد الكتابي، وينسب خطأ لواحد من الإنجيليين، إنما ينسى شيئًا آخر في منتهى الأهمية وهو:

6-موقف الوحي في كتابة الأناجيل:

إن كانوا قد كتبوا الأناجيل "مسوقين من الروح القدس" كما يقول الكتاب (2 بط 1: 21) فمن أين يأتيهم الخطأ؟!

هل هذا اتهام للوحى الإلهي؟! أم اتهام بعدم الوحي؟! أم انذار بالبعد عن هذا اللون من النقد الكتابي!! ومن له أذن للسمع فليسمع..


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/books/pope-sheounda-iii/new-heresies/donkey-colt.html