St-Takla.org  >   books  >   pope-sheounda-iii  >   moses-pharaoh
 

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب موسى وفرعون - البابا شنوده الثالث

36- فرعون والخروج

 

فرعون والخروج

 

ما أكثر وعوده وما أكثر نكثه بالوعود!!

يعد في حالة يأس أو خوف، ثم يرجع في وعده، وينكث عهوده، حتى مع الله! كان الله يضربة، لعله يتوب.. وكان يظهر في ملابس التوبة، ويقول أخطأت إلي الرب.. وما أن ترتفع الضربة عنه، حتى يعود إلي قسوته.

فرعون يمثل التوبة الشكلية الخارجية الزائفة!

St-Takla.org Image: Meanwhile, just as God has warned Moses, Pharaoh and the Egyptians changed their minds and wanted the Hebrews back as their slaves. (Exodus 14: 15) - "Moses: red sea crossing" images set (Exodus 13:7 - 15:21): image (7) - Exodus, Bible illustrations by James Padgett (1931-2009), published by Sweet Media صورة في موقع الأنبا تكلا: "فلما أخبر ملك مصر أن الشعب قد هرب، تغير قلب فرعون وعبيده على الشعب. فقالوا: «ماذا فعلنا حتى أطلقنا إسرائيل من خدمتنا؟»" (الخروج 14: 15) - مجموعة "موسى وعبور البحر الأحمر" (الخروج 13: 7 - 15: 21) - صورة (7) - صور سفر الخروج، رسم جيمز بادجيت (1931-2009)، إصدار شركة سويت ميديا

St-Takla.org Image: Meanwhile, just as God has warned Moses, Pharaoh and the Egyptians changed their minds and wanted the Hebrews back as their slaves. (Exodus 14: 15) - "Moses: red sea crossing" images set (Exodus 13:7 - 15:21): image (7) - Exodus, Bible illustrations by James Padgett (1931-2009), published by Sweet Media

صورة في موقع الأنبا تكلا: "فلما أخبر ملك مصر أن الشعب قد هرب، تغير قلب فرعون وعبيده على الشعب. فقالوا: «ماذا فعلنا حتى أطلقنا إسرائيل من خدمتنا؟»" (الخروج 14: 15) - مجموعة "موسى وعبور البحر الأحمر" (الخروج 13: 7 - 15: 21) - صورة (7) - صور سفر الخروج، رسم جيمز بادجيت (1931-2009)، إصدار شركة سويت ميديا

ولم تكن له توبة حقيقية مطلقًا. كانت كلمات التوبة تخرج من شفتيه، لا من قلبه عنيدًا متشبثًا بقسوته وكبريائه..

وكان يقول "أخطأت إلي الرب" خوفًا ورعبًا وليس هيبة لله واحترامًا..

فرعون يمثل الإنسان الذي يعتبر التوبة خسارة.

لأنه أن تاب، وحقق وعوده في أن يخرج موسى وشعبه من مصر، سيخسر هذا العدد الهائل من العبيد الذين يسخرهم في أعماله. كانت تتملكه شهوة السلطة والمنفعة والتملك، وهي التي تسيرة أكثر من قوة الكلمة والوعود.. كان يعتبر طاعته لله هزيمة لكبريائه..!

إنذاره الله مرارًا، ولم يستفد من إنذارات الله!

ولم يستفد من العقوبات أيضًا. لا من الضربات استفاد ولا من رفع الضربات.. كانت قوة الله واضحة أمامه، لمسه وخافها.. ومع ذلك فعناده كان ينسبه كل ذلك.

لقد وعد بخروج الشعب (خر 12: 31 - 33). ولما خرجوا عاد إلي عناده!!

وسار وراءهم بمركباته وفرسانه. وإدركهم وهم نازلون عند البحر. وحدثت المعجزة الكبرى، ورفع موسى عصاه، ومد يده على البحر وشقة، ودخل بنو إسرائيل في وسط البحر (خر 14: 16).. فهل أذهلت المعجزة فرعون وأخافته، وشعر بقوة الله، وعاد إلي صوابه؟! كلا.

العجيب أن فرعون، لما رأى البحر قد أنشق، دخل فيه هو أيضًا!!

ظن المسكين أن الماء سيحمية هو أيضًا كسور من الجانبين!! كلا، فإيمان موسى وعلاقته بالله، غير علاقته فرعون بالله، في عدم إيمانه.. يمكن لإنسان مؤمن أن يسقط من على الجبل، فتحمله الملائكة على أيديها. بينما إنسان آخر لا إيمان له يسقط من نفس الجبل فتتكسر عظامه ويموت..

لقد دخل فرعون ومركباته إلي البحر، ومعهم الكبرياء والحقد والغرور.

ولم يدخلوا بقلب منسحق معتمد على حفظ الله. فكانت نهايتهم.. دخلوا في صراع ضد الله والمؤمنين به، فأنطبقت عليهم المياة وهلكوا.

إن فرعون كان شخصًا، وكان أيضًا رمزًا.

كان رمزًا لنوعية من الشخصية.. وكانت العبودية لفرعون رمزًا للعبودية من الخطية. والخروج من عبودية فرعون، كان رمزًا للتوبة.


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/books/pope-sheounda-iii/moses-pharaoh/exodus-pharaoh.html