St-Takla.org  >   books  >   pope-sheounda-iii  >   moses-pharaoh
 

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب موسى وفرعون - البابا شنوده الثالث

35- محاربة الشيطان ضد الخروج

 

محاربة الشيطان

 

نلاحظ أن الإنسان إذا فكر في الخروج،

لا يتركه الشيطان ليفلت من يده بسهولة.

ففرعون خرج وراء بني إسرائيل بفرسانه وخيوله وستمائة مركبة حربية، وسار وراءهم حتى إلي البحر الأحمر (خر 14: 5 - 9). ولما انشق البحر بمعجزة، لم يبال بالمعجزة، وإنما تقدم وراءهم في داخل البحر أيضًا (خر 14: 23).

فلا تضطرب أن رأيت مركبات فرعون ساعية وراءك.

لا تنظر إلي فرعون ومركباته، بل أنظر إلي موسى وعصاه، وتذكر أعاجيب الرب ومعجزاته التي حطم بها من قبل كبرياء فرعون، كما حطم بها من قبل كل سحرة فرعون وعرفائه.

إن الله دائمًا هو الأقوى، مهما صبر..

فرعون قال في قلبه: كيف أتركهم يخرجون، كل هؤلاء العبيد الذين يخدمونني، واسخرهم في طاعتي؟!.. كذلك الشيطان -إن فكر أناس في التوبة- يقول كيف أترك عبيدي هؤلاء الطائعين لي، يخرجون عن طاعتي ويتوبون؟!

وغالبًا ما يدفعهم إلي اليأس، ويشعرهم أن الخروج مستحيل.

St-Takla.org Image: Then Moses stretched out his hand over the sea; and the LORD caused the sea to go back by a strong east wind all that night, and made the sea into dry land, and the waters were divided (Exodus 14:21-22) صورة في موقع الأنبا تكلا: تمجد قوة الله في شق البحر (خروج 14: 21-22)

St-Takla.org Image: Then Moses stretched out his hand over the sea; and the LORD caused the sea to go back by a strong east wind all that night, and made the sea into dry land, and the waters were divided (Exodus 14:21-22)

صورة في موقع الأنبا تكلا: تمجد قوة الله في شق البحر (خروج 14: 21-22)

إن حرب اليأس هي من حروب الشيطان في كل خروج..

إنه يصعب الأمر أمامك. ويقول لك: لا تحلم بالخروج، فلن يكون لك خروج من عبوديتى، وسأسخرك لتنفيذ مشيئتى باستمرار.. وقد جرب داود النبي هذه الحروب، فقال: "كثيرون يقولون لنفسي ليس له خلاص بإلهه" (مز 3).

الشيطان يدفعك إلي اليأس، حتى تعود إلي العبودية.

وحتي ترى أنها الحل الأسهل والأسلم في كل مخاطر الخروج!!

وهكذا فعل بنو إسرائيل حينما وصلوا إلي البحر الأحمر، ورأوا مركبات فرعون وراءهم! دفعهم اليأس أن يقولوا لموسى النبي "هل لأنه ليست قبور في مصر، أخذتنا في البرية؟! ماذا صنعت بنا، حتى أخرجتنا من مصر؟.. كف عنا فنخدم المصريين. لأنه خير لنا أن نخدم المصريين، من أن نموت في البرية!!"(خر 14: 11، 12).

لا تكن كبني إسرائيل الخائفين، المُترددين في خروجهم.

هؤلاء الذين لولا تشجيع موسى لهم، ما كانوا قد خرجوا!! ولولا معجزات الله التي صاحبتهم، ما كانوا قد خرجوا..! ولا تتوان في الخروج مثلما فعل لوط، ولا تنظر إلي الخلف كما فعلت إمراة لوط. ولا تستصعب الأمر ولا يضعف قبلك، ولا تخف من قوة العدو. إنما استمع إلي صوت موسى نبي الله وهو يقول:

"لا تخافوا.. الرب يقاتل عنكم وأنتم تصمتون" (خر 14: 13، 14).

مركبات فرعون الستمائة، وكل فرسانه وخيوله، لا تساوي مطلقًا عصا موسى في قوتها. إن سعى فرعون وراءك، قل كما قال إليشع النبي: أن الذين معنا، أكثر من الذين علينا (2 مل 6: 16).


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/books/pope-sheounda-iii/moses-pharaoh/exodus-satan.html