St-Takla.org  >   books  >   pope-sheounda-iii  >   jacob-joseph
 

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب تأملات في حياة القديسين يعقوب ويوسف - البابا شنوده الثالث

يوسف

 

12 يوسف الصديق
13 يوسف الصديق، وكم قاسى من إخوته
14 يوسف الصديق في بيت فوطيفار وفي السجن
15 يوسف والأحلام
16 كيف التقى يوسف مع أخوته وأبيه
17 يوسف الصديق مع يعقوب أبيه

 

St-Takla.org Image: ‘Only the man who stole my cup will be my slave,’ Joseph replied.‘I cannot go back to my father without Benjamin,’ Judah cried. ‘If we return without him our father will die of grief. I guaranteed I would take care of the boy so please make me your slave instead’ (Genesis 44: 17-34) - "Joseph reunited with his family" images set (Genesis 43-46): image (11) - Genesis, Bible illustrations by James Padgett (1931-2009), published by Sweet Media صورة في موقع الأنبا تكلا: "فقال: «حاشا لي أن أفعل هذا! الرجل الذي وجد الطاس في يده هو يكون لي عبدا، وأما أنتم فاصعدوا بسلام إلى أبيكم». ثم تقدم إليه يهوذا وقال: «استمع يا سيدي. ليتكلم عبدك كلمة في أذني سيدي ولا يحم غضبك على عبدك، لأنك مثل فرعون. سيدي سأل عبيده قائلا: هل لكم أب أو أخ؟ فقلنا لسيدي: لنا أب شيخ، وابن شيخوخة صغير، مات أخوه وبقي هو وحده لأمه، وأبوه يحبه. فقلت لعبيدك: انزلوا به إلي فأجعل نظري عليه. فقلنا لسيدي: لا يقدر الغلام أن يترك أباه، وإن ترك أباه يموت. فقلت لعبيدك: إن لم ينزل أخوكم الصغير معكم لا تعودوا تنظرون وجهي. فكان لما صعدنا إلى عبدك أبي أننا أخبرناه بكلام سيدي. ثم قال أبونا: ارجعوا اشتروا لنا قليلا من الطعام. فقلنا: لا نقدر أن ننزل، وإنما إذا كان أخونا الصغير معنا ننزل، لأننا لا نقدر أن ننظر وجه الرجل وأخونا الصغير ليس معنا. فقال لنا عبدك أبي: أنتم تعلمون أن امرأتي ولدت لي اثنين، فخرج الواحد من عندي، وقلت: إنما هو قد افترس افتراسا، ولم أنظره إلى الآن. فإذا أخذتم هذا أيضا من أمام وجهي وأصابته أذية، تنزلون شيبتي بشر إلى الهاوية. فالآن متى جئت إلى عبدك أبي، والغلام ليس معنا، ونفسه مرتبطة بنفسه، يكون متى رأى أن الغلام مفقود، أنه يموت، فينزل عبيدك شيبة عبدك أبينا بحزن إلى الهاوية، لأن عبدك ضمن الغلام لأبي قائلا: إن لم أجئ به إليك أصر مذنبا إلى أبي كل الأيام. فالآن ليمكث عبدك عوضا عن الغلام، عبدا لسيدي، ويصعد الغلام مع إخوته. لأني كيف أصعد إلى أبي والغلام ليس معي؟ لئلا أنظر الشر الذي يصيب أبي»" (التكوين 44: 17-34) - مجموعة "يوسف يتقابل مع أسرته ثانية" (التكوين 43-46) - صورة (11) - صور سفر التكوين، رسم جيمز بادجيت (1931-2009)، إصدار شركة سويت ميديا

St-Takla.org Image: ‘Only the man who stole my cup will be my slave,’ Joseph replied. ‘I cannot go back to my father without Benjamin,’ Judah cried. ‘If we return without him our father will die of grief. I guaranteed I would take care of the boy so please make me your slave instead’ (Genesis 44: 17-34) - "Joseph reunited with his family" images set (Genesis 43-46): image (11) - Genesis, Bible illustrations by James Padgett (1931-2009), published by Sweet Media

صورة في موقع الأنبا تكلا: "فقال: «حاشا لي أن أفعل هذا! الرجل الذي وجد الطاس في يده هو يكون لي عبدا، وأما أنتم فاصعدوا بسلام إلى أبيكم». ثم تقدم إليه يهوذا وقال: «استمع يا سيدي. ليتكلم عبدك كلمة في أذني سيدي ولا يحم غضبك على عبدك، لأنك مثل فرعون. سيدي سأل عبيده قائلا: هل لكم أب أو أخ؟ فقلنا لسيدي: لنا أب شيخ، وابن شيخوخة صغير، مات أخوه وبقي هو وحده لأمه، وأبوه يحبه. فقلت لعبيدك: انزلوا به إلي فأجعل نظري عليه. فقلنا لسيدي: لا يقدر الغلام أن يترك أباه، وإن ترك أباه يموت. فقلت لعبيدك: إن لم ينزل أخوكم الصغير معكم لا تعودوا تنظرون وجهي. فكان لما صعدنا إلى عبدك أبي أننا أخبرناه بكلام سيدي. ثم قال أبونا: ارجعوا اشتروا لنا قليلا من الطعام. فقلنا: لا نقدر أن ننزل، وإنما إذا كان أخونا الصغير معنا ننزل، لأننا لا نقدر أن ننظر وجه الرجل وأخونا الصغير ليس معنا. فقال لنا عبدك أبي: أنتم تعلمون أن امرأتي ولدت لي اثنين، فخرج الواحد من عندي، وقلت: إنما هو قد افترس افتراسا، ولم أنظره إلى الآن. فإذا أخذتم هذا أيضا من أمام وجهي وأصابته أذية، تنزلون شيبتي بشر إلى الهاوية. فالآن متى جئت إلى عبدك أبي، والغلام ليس معنا، ونفسه مرتبطة بنفسه، يكون متى رأى أن الغلام مفقود، أنه يموت، فينزل عبيدك شيبة عبدك أبينا بحزن إلى الهاوية، لأن عبدك ضمن الغلام لأبي قائلا: إن لم أجئ به إليك أصر مذنبا إلى أبي كل الأيام. فالآن ليمكث عبدك عوضا عن الغلام، عبدا لسيدي، ويصعد الغلام مع إخوته. لأني كيف أصعد إلى أبي والغلام ليس معي؟ لئلا أنظر الشر الذي يصيب أبي»" (التكوين 44: 17-34) - مجموعة "يوسف يتقابل مع أسرته ثانية" (التكوين 43-46) - صورة (11) - صور سفر التكوين، رسم جيمز بادجيت (1931-2009)، إصدار شركة سويت ميديا


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/books/pope-sheounda-iii/jacob-joseph/index2.html