St-Takla.org  >   books  >   nagy-gayed  >   christian-economics
 

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب التعاليم المسيحية.. ومبادئ الفكر الاقتصادي - أ. ناجي جيد

51- المسيحية.. والرقابة على الإنتاج

 

(2) المسيحية.. والرقابة على الإنتاج:

"وحيث تكون الأيدي الكثيرة أقفل ومتى قسمت فبالعدد والوزن. والعطاء والأخذ كل شيء ليكن في دفتر" (سى 42: 7).

في البداية. قد يتساءل البعض هل الرقابة على الإنتاج هي رقابة على المدخلات أم رقابة على المخرجات؟ والإجابة هي أن الرقابة من المفترض أن تكون على جودة المخرجات. إن القاعدة الرئيسية التي نؤمن بها جميعًا هي أن المدخلات الجيدة تؤدى إلى مخرجات جيدة. ولكن ماذا عن رحلة التحول من مدخلات إلى مخرجات، وماذا عن احتمالية الخطأ في إحدى مراحلها. وعليه فأن هذه الرحلة هي التي نحن بصددها الآن: "فزرع ليس له غلة، لا يصنع دقيقًا" (هو 8: 7).. ولذلك فأن الأمر يستوجب الرقابة على استخدام الموارد أو المدخلات، من خلال الرقابة على جودة عمليات التشغيل، وجودة المخرجات.. إلخ.، حتى يمكن لنا تحقيق الثمار المطلوبة 30، 60، 100.

إن الرقابة على الإنتاج من الموضوعات الرقابية الهامة التي يجب أن ينشغل بها المتخصصين، لأن: "نهاية أمر خير من بدايته" (جا 7: 8).. وإذا كان الأمر كذلك فالرقابة لابد أن تكون فعالة، ومن أجل هذا فإنه لابد من الاعتماد – بجانب المقاييس النوعية – على المقاييس الكمية ما أمكن(14). وذلك حتى يمكن تقييم الأداء خلال كل خطوات أو مراحل التحول الإنتاجي..من جهة أخرى فأنه يجب بعد إجراء عمليات التقييم الكمي والنوعي المطلوبة، مقارنة ما تم إنجازه مع المستهدف لتصحيح الانحرافات السالبة إن وجدت أولًا بأول. ولعل مثل التينة التي كانت لا تثمر وأعطيت فرصة أخرى – الذي جاء بإنجيل لوقا إصحاح 6 – تعبيرًا كتابيًا صريحًا على المتابعة والتقييم وتصحيح الانحراف السالب في الوقت المناسب..هذا وأنه لأغراض التقييم يمكن مقارنة الناتج الفعلي مع بعض أو كل المؤشرات والمعايير التالية: -

St-Takla.org Image: A factories by Sandymount Strand - Various photos from Dublin, Ireland - Photograph by Michael Ghaly for St-Takla.org, May 5, 2017 صورة في موقع الأنبا تكلا: مصانع في خليج سانديمانوت - صور متنوعة من دبلن، أيرلندا - تصوير مايكل غالي لموقع الأنبا تكلاهيمانوت، 5 مايو 2017

St-Takla.org Image: A factories by Sandymount Strand - Various photos from Dublin, Ireland - Photograph by Michael Ghaly for St-Takla.org, May 5, 2017

صورة في موقع الأنبا تكلا: مصانع في خليج سانديمانوت - صور متنوعة من دبلن، أيرلندا - تصوير مايكل غالي لموقع الأنبا تكلاهيمانوت، 5 مايو 2017

- الأهداف الإنتاجية المخطط مُسبقًا لها.

- أي مؤشرات فعلية أو تاريخية تتعلق بنفس المنظمة عن فترات سابقة.

- أي معايير نمطية أو معيارية مُعدة بواسطة المنظمة نفسها.

- أي مؤشرات أو معايير تتعلق بالمنظمات المنافسة أو الصناعة ككل.

والآن.. فلننظر إلى الآية الافتتاحية لنتعرف على بعض أوجه الرقابة التي يجب أن تشمل عليها العمليات الرقابية طبقًا للنص الكتابي. فالآية توضح أن أهمية الرقابة تزداد مع الكثافة العمالية المرتفعة. كما تُبين ارتفاع أهمية الرقابة الكمية خاصة المتعلقة بالعدد والوزن. كما أوصت الآية أيضًا ضرورة التسجيل وإمساك الدفاتر الحسابية (المحاسبية) لأغراض المراجعة والرقابة المرتبطة بالعدد والوزن، وبالأخذ والعطاء أو ما يُسمى في دنيا المال والأعمال (المقبوضات والمدفوعات).

إن: "من يطلب الخير يلتمس الرضا" (أم 11: 27).. والرضا كمفهوم ينبغي أن يشمل: رضا كل فرد عن نفسه (صاحب عمل أو إداري أو عامل.. إلخ.).. وكذلك الرضا الداخلى لمجموعة العاملين مُجتمعين، الذي يمكن أن تحققه لهم الدولة أو المؤسسة التي تستخدمهم من خلال القوانين والتشريعات واللوائح.

إن تحقيق الرضا بالكيفية السابقة يتطلب تقييما للأداء البشرى ذاتيًا بواسطة المنتجين أو العاملين لأنفسهم، مسترشدين في ذلك بالمعيار الأخلاقي والروحي الوارد بالآية: "من هو حكيم وعالم بينكم، فليُرِ أعماله بالتصرف الحسن في وداعة الحكمة" (يع 3: 13).. من جهة أخرى فأنه يقع على عاتق المنتجين وأصحاب الأعمال عبء (التقييم بغرض التقويم) لأداء كل العاملين لديهم: "لذلك قوَّموا الأيادي المسترخية والركب المخلعة. واصنعوا لأرجلكم مسالك مستقيمة، لكي لا يعسف الأعرج، بل بالحرى يشفى" (عب 12: 12، 13).

ويعلمنا سفر الحكمة ليشوع بن سيراخ: "لا تطلب ما يعيبك نيله ولا تبحث عما يتجاوز قدرتك لكن ما أمرك الله به فيه تأمل ولا ترغب في استقصاء أعماله الكثيرة" (سي 3: 22).. ومعنى هذا أن الرغبة في التوسع في مجال الأعمال بهدف زيادة النصيب السوقي ومن ثم حجم المبيعات، ليس مبررًا للدخول في دمج أو شراكة اقتصادية بين مؤسستين، بما يتجاوز القدرة (المالية أو الإنتاجية أو التسويقية) لأية منهما، متأملين فيما أمرنا الله به ودون استقصاء أعماله الكثيرة.. ويجدر الإشارة إلى أن التفاصيل الدقيقة لحقيقة الإمكانيات والقدرات الإنتاجية والمالية والتسويقية، لا يمكن أن يتأتى إلاّ من خلال عمليات التقييم الكمي والنوعي لهذه الإمكانيات والقدرات للمؤسسة.

وختامًا. لابد من القول أن الرقابة على الإنتاج يجب أن تشمل كل المجالات الاقتصادية (الزراعية والصناعية والتجارية والخدمية.. إلخ.)، حتى يمكن الاستغلال الأمثل لكل الموارد المتاحة للمجتمع من خلال كل مشروعاته السلعية والخدمية.

_____

الحواشي والمراجع لهذه الصفحة هنا في موقع الأنبا تكلاهيمانوت:

(14) لمعرفة المزيد من التفاصيل عن المعايير الكمية، يمكن الرجوع إلى:

- ناجى جيد (2011)، المفاهيم المسيحية.. والفكر الإداري المتجدد، مرجع سبق ذكره.

- ناجى جيد ونادر ألبير (2005)، التقييم المتوازن للأداء بالتركيز على النشاط التسويقي والبيعي، الناشر غير مبين.


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/books/nagy-gayed/christian-economics/supervision-production.html