St-Takla.org  >   books  >   nagwa-ghazaly  >   old-testament-2
 

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب محاضرات في العهد القديم (الجزء الثاني) - أ. نجوى غزالي

46- كاتِب سفر القضاة

 

* طبقًا للتقليد اليهودي صموئيل النبي هو كاتب سفر القضاة وما يثبت ذلك:

 

* ما جاء في (قض1: 29) “وَأَفْرَايِمُ لَمْ يَطْرُدِ الْكَنْعَانِيِّينَ السَّاكِنِينَ فِي جَازَرَ، فَسَكَنَ الْكَنْعَانِيُّونَ فِي وَسَطِهِ فِي جَازَرَ."

* مع ما جاء في (1مل9: 16) “صَعِدَ فِرْعَوْنُ مَلِكُ مِصْرَ وَأَخَذَ جَازَرَ وَأَحْرَقَهَا بِالنَّارِ، وَقَتَلَ الْكَنْعَانِيِّينَ السَّاكِنِينَ فِي الْمَدِينَةِ، وَأَعْطَاهَا مَهْرًا لابْنَتِهِ امْرَأَةِ سُلَيْمَانَ" وذلك كان سنة 950 ق.م.

St-Takla.org Image: Prophet Samuel - from Promptuarium Iconum Insigniorum book, 1553. صورة في موقع الأنبا تكلا: صموئيل النبي - من كتاب برومبتواريوم أيكونوم إينسينيوروم لصور الشخصيات، 1553.

St-Takla.org Image: Prophet Samuel - from Promptuarium Iconum Insigniorum book, 1553.

صورة في موقع الأنبا تكلا: صموئيل النبي - من كتاب برومبتواريوم أيكونوم إينسينيوروم لصور الشخصيات، 1553.

* هذا يبين ويشير إلى زمن مبكر جدًا قبل منح فرعون مصر مدينة جازر لابنته.

* إذا كاتب سفر القضاة كان قبل زمان سليمان بمدة طويلة.

* وتكررت كثيرًا عبارة (في تلك الأيام لم يكن ملك في إسرائيل) في (قض17: 6؛ 18: 1؛ 19: 1؛ 21: 25).

* فيكون بذلك الكاتب عاصر قيام ملكية وسرد ما قبلها والذي عاش في هذه الفترة كان صموئيل النبي.

* في (قض1: 21) “وَبَنُو بَنْيَامِينَ لَمْ يَطْرُدُوا الْيَبُوسِيِّينَ سُكَّانَ أُورُشَلِيمَ، فَسَكَنَ الْيَبُوسِيُّونَ مَعَ بَنِي بَنْيَامِينَ فِي أُورُشَلِيمَ إِلَى هذَا الْيَوْمِ".

إذًا كتب هذا الكلام قبل أن يأخذ داود الحصن من اليبوسيين وينتصر عليهم في (2صم5: 6- 8) إذا صموئيل النبي هو كاتب السفر.

← انظر باقي كتب السلسلة للمؤلفة هنا في موقع الأنبا تكلا هيمانوت.

* البعض يقول ان عزرا هو كاتب السفر مستندين على (قض18: 30) وَأَقَامَ بَنُو دَانٍ لأَنْفُسِهِمِ التِّمْثَالَ الْمَنْحُوتَ. وَكَانَ يَهُونَاثَانُ ابْنُ جَرْشُومَ بْنُ مَنَسَّى هُوَ وَبَنُوهُ كَهَنَةً لِسِبْطِ الدَّانِيِّينَ إِلَى يَوْمِ سَبْيِ الأَرْضِ.

 * ظنوا أن كلمة سبي الأرض هذه تعني السبي البابلي فيكون كاتب السفر هو عزرا لأنه رجع من السبي وكتب الأسفار وجمعها.

 * لكن ليس المقصود هنا بسبي الأرض السبي البابلي ولكن هو سبي التابوت في أيام عالي الكاهن بيد الفلسطينيين فكأن كل الأرض سبيت فهو رمز العبادة وحلول الله وسط شعبه.

* ويلقب هيرودوت بأبو التاريخ عاش في القرن الخامس قبل الميلاد وهو مؤرخ يوناني نقول سبق هيرودت هذا مؤرخون مسوقين من الروح القدس لكتابة تاريخ إسرائيل وكان التاريخ بالنسبة لهم هو قصة معاملات الله مع شعبة ومع الشعوب الأخرى.

* نجد في السفر أن الله كلما رأي الشعب قد أرتد عن عبادة الله الحي وسار في طريق الشعوب وعبدوا آلهتهم يقعوا في ضيقات واستعباد فيقيم لهم الرب قاضيًا لتخليصهم.

* هذه الصورة رسمها لنا كاتب السفر صموئيل النبي صورة حية تظهر كيف تمتع الشعب بها التعضيد الإلهي متذكرًا الرب دائمًا عهده معهم في سيناء.


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/books/nagwa-ghazaly/old-testament-2/judges-writer.html