St-Takla.org  >   books  >   nagwa-ghazaly  >   old-testament-2
 

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب محاضرات في العهد القديم (الجزء الثاني) - أ. نجوى غزالي

99- وصايا داود الملك الأخيرة لسليمان

 

St-Takla.org Image: "The days of David drew near that he should die", and his advise to Solomon (1 Kings 2: 1-9) - from: Chronicle of the World: Weltchronik (manuscript), by Rudolf von Ems, between 1350 and 1375. صورة في موقع الأنبا تكلا: وصايا داود لسليمان عندما "قربت أيام وفاة داود" (الملوك الأول 2: 1-9) - من مخطوط كتاب تاريخ العالم (ويلتكرونيك)، رودلف فون إمس، في الفترة ما بين 1350-1375 م.

St-Takla.org Image: "The days of David drew near that he should die", and his advise to Solomon (1 Kings 2: 1-9) - from: Chronicle of the World: Weltchronik (manuscript), by Rudolf von Ems, between 1350 and 1375.

صورة في موقع الأنبا تكلا: وصايا داود لسليمان عندما "قربت أيام وفاة داود" (الملوك الأول 2: 1-9) - من مخطوط كتاب تاريخ العالم (ويلتكرونيك)، رودلف فون إمس، في الفترة ما بين 1350-1375 م.

1- أول وصية كانت لسليمان الملك الذي سيملك بعده في ان يحْفَظْ شَعَائِرَ الرَّبِّ كما جاء في (1 مل 2: 2 – 4) “لَمَّا قَرُبَتْ أَيَّامُ وَفَاةِ دَاوُدَ أَوْصَى سُلَيْمَانَ ابْنَهُ:. أَنَا ذَاهِبٌ فِي طَرِيقِ الأَرْضِ كُلِّهَا. فَتَشَدَّدْ وَكُنْ رَجُلًا.اِحْفَظْ شَعَائِرَ الرَّبِّ إِلَهِكَ إِذْ تَسِيرُ فِي طُرُقِهِ وَتَحْفَظُ فَرَائِضَهُ وَصَايَاهُ وَأَحْكَامَهُ وَشَهَادَاتِهِ كَمَا هُوَ مَكْتُوبٌ فِي شَرِيعَةِ مُوسَى، لِتُفْلِحَ فِي كُلِّ مَا تَفْعَلُ وَحَيْثُمَا تَوَجَّهْتَ.".

2- وصية داود النبي هي نفس الوصية التي أوصاها الله لسليمان كما جاء في (1 مل 6: 11– 13) “هَذَا الْبَيْتُ الَّذِي أَنْتَ بَانِيهِ، إِنْ سَلَكْتَ فِي فَرَائِضِي وَعَمِلْتَ أَحْكَامِي وَحَفِظْتَ كُلَّ وَصَايَايَ لِلسُّلُوكِ بِهَا، فَإِنِّي أُقِيمُ مَعَكَ كَلاَمِي الَّذِي تَكَلَّمْتُ بِهِ إِلَى دَاوُدَ أَبِيكَ،.".

3- وصية من جهة يوآب كما جاء في (1مل 2: 5،6) الذي كان سببًا في قتل ثلاثة أشخاص في حياة داود النبي (ابنير ابن نير وعماسا وأبشالوم) بالاضافة إلى ذلك انه مال وراء أدونيا ابن داود لكي يملك وكان داود قد هيأ سليمان لكي يملك وطلب من سليمان ان لا يدع شيبته تنحدر بسلام إلى الهاوية.

4- أن يحسن إلى برزلاي الجلعادي الذي احسن إلى داود النبي عندما كان هاربًا من أمام أبشالوم أبنه وأبى إلاّ أن يرافقه، كما جاء في (1مل 2: 7).

5- أن يعاقب شمعي وعندما تكلمت عن شمعي قلت ان داود عفا عنه بصفته الشخصية وقال له سليمان لا تخرج من بيتك لانه يوم تخرج منه تموت فقد تصرف معه بحكمة ولكنه لم يلتزم (1مل2: 8) وظل شمعي ثلاث سنوات ولم يلتزم فأمر سليمان بناياهوا بن يهوياداع وبطش به ومات (1مل 2: 36 – 45).

6- وأوصاه من جهة أبياثار الكاهن لأنه سار وراء أدونيا قال له سليمان أذهب إلى عناثوث لأنك مستوجب الموت وطرده عن أن يكون كاهنًا (1مل 2: 26 – 27).

7- وأخيرًا أضجع داود مع آبائه ودفن في مدينة داود وكان الزمان الذي ملك فيه 40 سنة، سبعة سنوات في حبرون، وثلاثة وثلاثون سنة في أورشليم (1مل 2: 10).


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/books/nagwa-ghazaly/old-testament-2/david-advice.html