St-Takla.org  >   books  >   nagwa-ghazaly  >   old-testament-2
 

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب محاضرات في العهد القديم (الجزء الثاني) - أ. نجوى غزالي

110- برزلاي الجلعادي

 

St-Takla.org Image: Now it happened, when David had come to Mahanaim, that Shobi the son of Nahash from Rabbah of the people of Ammon, Machir the son of Ammiel from Lo Debar, and Barzillai the Gileadite from Rogelim, brought beds and basins, earthen vessels and wheat, barley and flour, parched grain and beans, lentils and parched seeds, honey and curds, sheep and cheese of the herd, for David and the people who were with him to eat. For they said, "The people are hungry and weary and thirsty in the wilderness." (2 Samuel 17:27-29). صورة في موقع الأنبا تكلا: جيش داود يتلقى معونات من أهل محنايم: "وكان لما جاء داود إلى محنايم أن شوبي بن ناحاش من ربة بني عمون، وماكير بن عميئيل من لودبار، وبرزلاي الجلعادي من روجليم، قدموا فرشا وطسوسا وآنية خزف وحنطة وشعيرا ودقيقا وفريكا وفولا وعدسا وحمصا مشويا وعسلا وزبدة وضأنا وجبن بقر، لداود وللشعب الذي معه ليأكلوا، لأنهم قالوا: «الشعب جوعان ومتعب وعطشان في البرية»" (صموئيل الثاني 17: 27-29).

St-Takla.org Image: Now it happened, when David had come to Mahanaim, that Shobi the son of Nahash from Rabbah of the people of Ammon, Machir the son of Ammiel from Lo Debar, and Barzillai the Gileadite from Rogelim, brought beds and basins, earthen vessels and wheat, barley and flour, parched grain and beans, lentils and parched seeds, honey and curds, sheep and cheese of the herd, for David and the people who were with him to eat. For they said, "The people are hungry and weary and thirsty in the wilderness." (2 Samuel 17:27-29).

صورة في موقع الأنبا تكلا: جيش داود يتلقى معونات من أهل محنايم: "وكان لما جاء داود إلى محنايم أن شوبي بن ناحاش من ربة بني عمون، وماكير بن عميئيل من لودبار، وبرزلاي الجلعادي من روجليم، قدموا فرشا وطسوسا وآنية خزف وحنطة وشعيرا ودقيقا وفريكا وفولا وعدسا وحمصا مشويا وعسلا وزبدة وضأنا وجبن بقر، لداود وللشعب الذي معه ليأكلوا، لأنهم قالوا: «الشعب جوعان ومتعب وعطشان في البرية»" (صموئيل الثاني 17: 27-29).

* جلعادي (2 صم 19: 31-38) كان صديقًا لداود وأحسن معاملته عندما كان هاربًا من أبشالوم.

* ولما انتصر داود كان في صحبته إلى أن عبروا الأردن ثم استأذن منه ليعود إلى وطنه وأراد داود أن يكون معه في أورشليم فلم يقبل لأنه كان متقدمًا في السن وأرسل أبنه. كمهام بدلًا منه. وقد أحسن داود إلى عائلة برزلاي كل مدة حياته وأوصى أبنه سليمان أن يحسن إلى أولاد برزلاي الجلعادي فيكونوا بين الآكلين على مائدته (1 مل 2: 7).


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/books/nagwa-ghazaly/old-testament-2/barzillai.html