St-Takla.org  >   books  >   nagwa-ghazaly  >   old-testament-1
 

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب محاضرات في العهد القديم (الجزء الأول) - أ. نجوى غزالي

 128- المنارة في خيمة الاجتماع

 

v: المنارة:

ªالقدس لم يكن به كوى ولا فتحات للإضاءة ولم يكن ينيره إلا المنارة والمنارة وصفها الكتاب ولها سبعة سُرج يعني ست شُعب خارجة منها، ثلاثة من كل ناحية كأن المنارة المقصود بها الساق نفسها، إنما شُعب خارجة منها على جانبيها، وتسمى الشُعب الخارجة منها شُعب المنارة.

ªوالمنارة تُشير إلى الرب يسوع المسيح الذي أضاء بنوره العالم وهو قال أنا هو نور العالم.

ªوزيتها زيت زيتون نقي مرضوض أي مضروب يعني منقى تمامًا والزيت يرمز للروح القدس الذي يجعلنا نتمتع بنور المسيح.

ªالسُرج السبعة: من ذهب وكل ما في القدس وقدس الأقداس من ذهب، ألسُرج السبعة تُشير إلى الروح القدس وعمله في شخص الرب يسوع المسيح لذلك يوصف السيد المسيح بأن له سبعة أرواح الله (رؤ 3: 1).

St-Takla.org Image: The Holy of Holies inside the Tabernacle - from the "Holman Bible", 1890. صورة في موقع الأنبا تكلا: قدس الأقداس داخل خيمة الاجتماع - من صور "إنجيل هولمان"، 1890.

St-Takla.org Image: The Holy of Holies inside the Tabernacle - from the "Holman Bible", 1890.

صورة في موقع الأنبا تكلا: قدس الأقداس داخل خيمة الاجتماع - من صور "إنجيل هولمان"، 1890.

وسبعة أرواح الله توصف أنها سبعة مصابيح متقدة في (رؤ 4: 5)، الروح القدس واحد لكن القول سبعة أرواح الله إشارة إلي كمال عمل الروح القدس، المنارة واحدة والسرج التي تخرج منها السبعة كلها من ساق واحد.

ªوكانت المنارة تظل مضيئة كما يقول الكتاب لتكن أحقاؤكم ممنطقة ومصابيحكم موقدة في (لو 12: 35) وأشعياء النبي حينما وصف السيد المسيح قال في (اش 11: 1، 2) " وَيَخْرُجُ قَضِيبٌ مِنْ جِذْعِ يَسَّى وَيَنْبُتُ غُصْنٌ مِنْ أُصُولِهِ. وَيَحِلُّ عَلَيْهِ رُوحُ الرَّبِّ رُوحُ الْحِكْمَةِ وَالْفَهْمِ رُوحُ الْمَشُورَةِ وَالْقُوَّةِ رُوحُ الْمَعْرِفَةِ وَمَخَافَةِ الرَّبِّ.

ªلم تعطي مقاسات للمنارة، فلم يقل ارتفاعها كذا وعرضها كذا ولكن المنارة ولم يذكر لها أي مقاس، إنما قال أنها تصنع من وزنة كاملة من ذهب نقي كما جاء في (خر 25: 39)

ªقال الرب لموسى النبي أصنعها حسب المثال الذي أريتك إياه وفي المنارة قال نفس الكلام في (خر 25: 40) "وَانْظُرْ فَاصْنَعْهَا عَلَى مِثَالِهَا الَّذِي أُظْهِرَ لَكَ فِي الْجَبَلِ".

ªمكتوب عنها أيضًا في (خر 26: 35) تضيء مقابلها، ما هو مقابلها؟ مائدة خبز الوجوه فلما تضيء على مائدة خبز الوجوه كأنها تضيء وتكشف لنا كيف أن السيد المسيح فيه الشبع الحقيقي لكل العالم. وقدامها معناها تلقي ضوءها علي المنارة نفسها لإبراز جمالها.

ªنلاحظ إن في الخيمة كان يوجد منارة واحدة لكن في هيكل سليمان كان فيه عشر مناير خمسة على اليمين وخمسة على اليسار، كما ذكرنا أيضًا هنا في موقع الأنبا تكلا هيمانوت في مواضِع أخرى. لكن يقول التقليد بعد ذلك أن الهيكل الذي رممه هيرودس الملك سنة 20 ق.م. لم يكن فيه إلا منارة واحدة وحتى لو كان فيها عشر مناير لكن لم تكن تضاء إلا منارة واحدة منها فقط (1مل 7: 49).

ª النور يذكرنا بالنور الذي كان في بدء الخليقة ليكن نور فكان نور (تك 1: 1-3) ويذكرنا بالمدينة الجديدة أورشليم [لاَ تَحْتَاجُ إِلَى الشَّمْسِ وَلاَ إِلَى الْقَمَرِ لِيُضِيئَا فِيهَا، لأَنَّ مَجْدَ اللهِ قَدْ أَنَارَهَا، وَالْحَمَلُ سِرَاجُهَا." (رؤ 21:23).

ªوفي (زك 4: 2) في الرؤيا يقول " وَقَالَ لِي: مَاذَا تَرَى؟ فَقُلْتُ: قَدْ نَظَرْتُ وَإِذَا بِمَنَارَةٍ كُلُّهَا ذَهَبٌ وَكُوزُهَا عَلَى رَأْسِهَا وَسَبْعَةُ سُرُجٍ عَلَيْهَا وَسَبْعُ أَنَابِيبَ لِلسُّرْجِ الَّتِي عَلَى رَأْسِهَا."


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/books/nagwa-ghazaly/old-testament-1/tabernacle-lantern.html