St-Takla.org  >   books  >   nagwa-ghazaly  >   old-testament-1
 

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب محاضرات في العهد القديم (الجزء الأول) - أ. نجوى غزالي

110- المن: طعام البرية للشعب اليهودي في ارتحالهم

 

المن:

o رد عليهم الرب وأعطاهم المن في (خر 16: 4، 5) " فَقَالَ الرَّبُّ لِمُوسَى: «هَا أَنَا أُمْطِرُ لَكُمْ خُبْزًا مِنَ السَّمَاءِ! فَيَخْرُجُ الشَّعْبُ وَيَلْتَقِطُونَ حَاجَةَ الْيَوْمِ بِيَوْمِهَا. لأَمْتَحِنَهُمْ أَيَسْلُكُونَ فِي نَامُوسِي أَمْ لاَ؟ وَيَكُونُ فِي الْيَوْمِ السَّادِسِ أَنَّهُمْ يُهَيِّئُونَ مَا يَجِيئُونَ بِهِ فَيَكُونُ ضِعْفَ مَا يَلْتَقِطُونَهُ يَوْمًا فَيَوْمًا».

o إن كل واحد يأخذ الذي يكفيه اليوم بيومه والذي يبقى للغد كان ينتن أما اليوم السادس فيأخذ عمرين أي أكل اليومين لان اليوم السابع راحة للرب وهذا قبل استلام الشريعة ومعرفة عيد السبت. كان برنامج الله لتأمين احتياجاتهم موضوعًا بحيث يعلمهم الطاعة والاتكال اليومي عليه.

o المن يرمز للسيد المسيح وهو نفسه قال ذلك في (يو6) عندما أشبع الجموع في معجزة إشباع الجموع من الأرغفة الخمسة والسمكتين وطلبوا طعامًا نازلًا من السماء كالمن السيد المسيح وجه أنظارهم إلي الطعام الإلهي وتكلم عن ذاته وانه هو نفسه خبز الحياة.

o كما جاء في (يو6: 31-35) «أَنَا هُوَ خُبْزُ الْحَيَاةِ. مَنْ يُقْبِلْ إِلَيَّ فلاَ يَجُوعُ وَمَنْ يُؤْمِنْ بِي فلاَ يَعْطَشُ أَبَدًا.".

o ويكفي قول الكتاب في (رؤ 2: 17) " مَنْ لَهُ أُذُنٌ فَلْيَسْمَعْ مَا يَقُولُهُ الرُّوحُ لِلْكَنَائِسِ. مَنْ يَغْلِبُ فَسَأُعْطِيهِ أَنْ يَأْكُلَ مِنَ الْمَنِّ الْمُخْفَى.

o كان يوجد نوع من المن موجود في البرية في سيناء وكان يخرج من عصارات بعض الأشجار في سيناء بشكل حبوب كحبوب الكزبرة وتنزل حول هذه الأشجار في مدة بسيطة مدة شهر ونصف، في منتصف شهر يونية كانوا أحيانًا يأخذونها ويأكلونها كطعام حلو أو كعلاج لبعض الأمراض وفي نفس الوقت يذوب بحرارة الشمس.

St-Takla.org Image: And when the layer of dew lifted, there, on the surface of the wilderness, was a small round substance, as fine as frost on the ground (Exodus 16:14-21) صورة في موقع الأنبا تكلا: نزول المن في الصباح مع الندى (خروج 16: 14-21)

St-Takla.org Image: And when the layer of dew lifted, there, on the surface of the wilderness, was a small round substance, as fine as frost on the ground (Exodus 16:14-21)

صورة في موقع الأنبا تكلا: نزول المن في الصباح مع الندى (خروج 16: 14-21)

o لكن هذا المن الساقط من الأشجار ينزل حول بعض أشجار معينة وليس كل البرية ولا كل الشعب، ولا يكفي أن يكون طعامًا كاملًا يعيش عليه الشعب.

o كان الشعب حوالي (2 مليون) ظل يأكل من هذا المن 40 سنة، كان المن ينزل كل يوم والمن في اليوم السادس يعطيهم الرب عمرين يعني يومين، حتى يستريحوا في اليوم السابع على اعتبار أن الله استراح في اليوم السابع. وكان طعام كامل يقوتهم بالكامل وفيه شبع يعني ليس مجرد حلو أو علاج وينزل في كل مكان وليس مرتبط بأي أشجار موجودة في البرية.

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

أُطْلِق على المن مجازًا خبز الملائكة

v كما جاء في (مز 78: 25) يقول "وَأَمْطَرَ عَلَيْهِمْ مَنًّا لِلأَكْلِ وَبُرَّ السَّمَاءِ أَعْطَاهُمْ. أَكَلَ الإِنْسَانُ خُبْزَ الْمَلاَئِكَةِ. أَرْسَلَ عَلَيْهِمْ زَادًا لِلشِّبَعِ." هذا تعبير مجازي لأن ليس الملائكة يأكلونه، الملائكة أرواحًا لا تأكل خبزًا، وإنما لأنه نزل من السماء كأنه يهبط من مسكن الملائكة.

v وجاء في (حك 16: 20) "أما شعبك فبدلا من ذلك أطعمتهم طعام الملائكة وأرسلت لهم من السماء خبزا معدا لا تعب فيه يتضمن كل لذة ويلائم كل ذوق."

كما دعي طعامًا روحيًا في (1كو 10:3).

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

معجزة أخرى في المن

v وفي (خر 16: 23) "فَقَالَ لَهُمْ: «هَذَا مَا قَالَ الرَّبُّ. غَدًا عُطْلَةٌ سَبْتٌ مُقَدَّسٌ لِلرَّبِّ. اخْبِزُوا مَا تَخْبِزُونَ وَاطْبُخُوا مَا تَطْبُخُونَ. وَكُلُّ مَا فَضَلَ ضَعُوهُ عِنْدَكُمْ لِيُحْفَظَ إِلَى الْغَدِ»."

v وجاء ذلك أيضًا في سفر (حك 16: 27) (حكمة سليمان) "إذ ما لم تكن النار تحله كانت شعاعة يسيرة من الشمس تحميه فيذوب. " وهذا دليل علي عمل معجزي

v وفي سفر العدد يقول (عد 11: 8) " كَانَ الشَّعْبُ يَطُوفُونَ لِيَلتَقِطُوهُ ثُمَّ يَطْحَنُونَهُ بِالرَّحَى أَوْ يَدُقُّونَهُ فِي الهَاوَنِ وَيَطْبُخُونَهُ فِي القُدُورِ وَيَعْمَلُونَهُ مَلاتٍ. وَكَانَ طَعْمُهُ كَطَعْمِ قَطَائِفَ بِزَيْتٍ. " كان يطحن ويخبز والعمل المعجزي أن شعاعًا من الشمس تحميه فيذوب.


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/books/nagwa-ghazaly/old-testament-1/exodus-complaints-manna.html