St-Takla.org  >   books  >   nagwa-ghazaly  >   old-testament-1
 

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب محاضرات في العهد القديم (الجزء الأول) - أ. نجوى غزالي

67- تفاصيل حياة إبراهيم ودعوته

 

نبدأ بالتفصيل:

X أبونا إبراهيم من نسل سام أبن نوح، كان يعيش في أور الكلدانيين وتبدأ حياة إبراهيم في (تك 12: 1) "وَقَالَ الرَّبُّ لأَبْرَامَ: "اذْهَبْ مِنْ أَرْضِكَ وَمِنْ عَشِيرَتِكَ وَمِنْ بَيْتِ أَبِيكَ إِلَى الأَرْضِ الَّتِي أُرِيكَ."

v عندما تكلم القديس استفانوس في (أع 7: 2، 3) قال " فقال أيها الرجال الأخوة والآباء اسمعوا ظهر اله المجد لأبينا إبراهيم وهو في ما بين النهرين قبلما سكن في حاران. وَقَالَ لَهُ: اخْرُجْ مِنْ أَرْضِكَ وَمِنْ عَشِيرَتِكَ وَهَلُمَّ إِلَى الأَرْضِ الَّتِي أُرِيكَ. فَخَرَجَ حِينَئِذٍ مِنْ أَرْضِ الْكَلْدَانِيِّينَ وَسَكَنَ فِي حَارَانَ. وَمِنْ هُنَاكَ نَقَلَهُ بَعْدَ مَا مَاتَ أَبُوهُ إِلَى هَذِهِ الأَرْضِ الَّتِي أَنْتُمُ الآنَ سَاكِنُونَ فِيهَا." هنا قال ظهر فلابد أن الرب قد ظهر.

v بدليل أننا سنجد في (تك 12: 7) " وَظَهَرَ الرَّبُّ لأَبْرَامَ وَقَالَ: "لِنَسْلِكَ أُعْطِي هَذِهِ الأَرْضَ". فَبَنَى هُنَاكَ مَذْبَحًا لِلرَّبِّ الَّذِي ظَهَرَ لَهُ. " جاءت كثيرًا وظهر الرب لإبرام

v وفي (تك 17: 1) " وَلَمَّا كَانَ أَبْرَامُ ابْنَ تِسْعٍ وَتِسْعِينَ سَنَةً ظَهَرَ الرَّبُّ لأَبْرَامَ وَقَالَ لَهُ: "أَنَا اللهُ الْقَدِيرُ. سِرْ أَمَامِي وَكُنْ كَامِلًا. " إذًا في هنا ظهور.

St-Takla.org Image: Map: The ancient world during the times of the early fathers. صورة في موقع الأنبا تكلا: خريطة العالم القديم في فترة الآباء الأولين.

St-Takla.org Image: Map: The ancient world during the times of the early fathers.

صورة في موقع الأنبا تكلا: خريطة العالم القديم في فترة الآباء الأولين.

v في (تك 18: 1: 2) " وَظَهَرَ لَهُ الرَّبُّ عِنْدَ بَلُّوطَاتِ مَمْرَا وَهُوَ جَالِسٌ فِي بَابِ الْخَيْمَةِ وَقْتَ حَرِّ النَّهَارِ. " إذًا لا بُد أن تستنتج أن الله قد ظهر لإبرام عندما طلب منه أن يخرج من أرضه وعشيرته.

v ودائمًا الظهورات في العهد القديم هي ظهورات الابن قبل التجسد كأن الله كان يعلن عن ذاته بهذا الظهور، أقنوم الآب ليس هو القائم بالظهورات إنما أقنوم الابن الذي تجسد لفدائنا.

v والسيد المسيح صدق على هذا بقوله في (يو 1: 18) "اَللَّهُ لَمْ يَرَهُ أَحَدٌ قَطُّ. اَلاِبْنُ الْوَحِيدُ الَّذِي هُوَ فِي حِضْنِ الآبِ هُوَ خَبَّرَ."

v والروح القدس يعمل بتأثير ظاهر دون أن يحده كيف وقد ذكر السيد المسيح مثالًا على هذا في (يو 3: 8) " اَلرِّيحُ تَهُبُّ حَيْثُ تَشَاءُ وَتَسْمَعُ صَوْتَهَا لَكِنَّكَ لاَ تَعْلَمُ مِنْ أَيْنَ تَأْتِي وَلاَ إِلَى أَيْنَ تَذْهَبُ. هَكَذَا كُلُّ مَنْ وُلِدَ مِنَ الرُّوحِ». " إذًا الآب والروح القدس لا يمكن أن يظهرا وإنما القائم بالظهورات هو أقنوم الابن.

v الله غير محدود وغير مرئي، الله بظهوراته جعل نفسه مرئيًا بقدر ما يحتمل الإنسان هذه الرؤية فكان يظهر في هيئة ملاك أو في هيئة إنسان أو يكلمهم في السحاب أو في لهيب نار بأشكال مختلفة.

v وكما يقول بولس الرسول في (عب 1: 1 -3) إننا نستطيع أن نرى الله في ابنه "اَللهُ، بَعْدَ مَا كَلَّمَ الآبَاءَ بِالأَنْبِيَاءِ قَدِيمًا، بِأَنْوَاعٍ وَطُرُقٍ كَثِيرَةٍ،. كَلَّمَنَا فِي هَذِهِ الأَيَّامِ الأَخِيرَةِ فِي ابْنِهِ الَّذِي جَعَلَهُ وَارِثًا لِكُلِّ شَيْءٍ، الَّذِي بِهِ أَيْضًا عَمِلَ الْعَالَمِينَ. الَّذِي، وَهُوَ بَهَاءُ مَجْدِهِ، وَرَسْمُ جَوْهَرِهِ، وَحَامِلٌ كُلَّ الأَشْيَاءِ بِكَلِمَةِ قُدْرَتِهِ، بَعْدَ مَا صَنَعَ بِنَفْسِهِ تَطْهِيرًا لِخَطَايَانَا، جَلَسَ فِي يَمِينِ الْعَظَمَةِ فِي الأَعَالِي." إذًا الظهورات كلها كانت ظهورات السيد المسيح في العهد القديم.

X أذهب من أرضك ومن عشيرتك إلى الأرض التي أريك، كان لا بُد أن يعتزل إبرام عن أهله لأنهم كانوا يعبدون الأوثان شرحها يشوع بن نون في (يش 24).

v القديس استفانوس لما ذكر أنه ترك أهله وعشيرته قال أنه تعطل حتى مات أبوه تارح.

v والواقع إنه لما خرج إبرام من أور لم يكن تارح قد مات فنجد في (تك 11: 31) "وَأَخَذَ تَارَحُ أَبْرَامَ ابْنَهُ وَلُوطًا بْنَ هَارَانَ ابْنَ ابْنِهِ وَسَارَايَ كَنَّتَهُ امْرَأَةَ أَبْرَامَ ابْنِهِ فَخَرَجُوا مَعًا مِنْ أُورِ الْكِلْدَانِيِّينَ لِيَذْهَبُوا إِلَى أَرْضِ كَنْعَانَ. فَأَتُوا إِلَى حَارَانَ وَأَقَامُوا هُنَاكَ".

v وفي (تك 11: 32) " وَكَانَتْ أَيَّامُ تَارَحَ مِئَتَيْنِ وَخَمْسَ سِنِينَ. وَمَاتَ تَارَحُ فِي حَارَانَ " وإبراهيم لما دعاه الله وكان إبرام ابن 75 سنة لما خرج، وفي (تك 11: 26) إن تارح عاش 70 سنة وولد إبرام وناحور وهاران.

v إذًا لما ولُد إبرام كان عمر تارح 70 سنة والدعوة لإبرام كان عمره 75 فيكون عمر أبوه تارح 145 سنة في حين أن تارح عاش 205 سنة، إذًا معناها فرق 60 سنة كان مازال تارح يعيش، كما ذكرنا أيضًا هنا في موقع الأنبا تكلا هيمانوت في مواضِع أخرى. ووجود تارح معه في حاران هذه المدة حسب ما قال القديس استفانوس في أع 7 ومات تارح في حاران أما لوط الذي خرج معه من حاران وحسب قلبه المتعلق بالعالم خسر كل شيء أما أبونا إبراهيم الذي تخلى عن كل شيء تمتع بوعود الله وبه تباركت شعوب الأرض.

St-Takla.org                     Divider فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

دعوة الله لإبراهيم كانت مقترنة بوعد

v أنه قال له أترك أهلك فأجعلك أمة عظيمة وأعظم اسمك وتكون بركة، أبارك مباركيك ولاعنك أعلنه....إلخ. وتكون بركة وتتبارك في نسلك جميع قبائل الأرض وليس معنى كل بركة من الله تكون مقترنة بوعد أحيانًا يكون هذا الوعد ضمنيًا يقول مثلًا من يترك أبًا أو أخوة أو أخوات يأخذ مئة ضعف ويرث الحياة الأبدية (مت 19: 29) أو آمن بالرب يسوع فتخلص هنا وعد (أع 16: 31).


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/books/nagwa-ghazaly/old-testament-1/abraham-call.html