St-Takla.org  >   books  >   nagwa-ghazaly  >   old-testament-1
 

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب محاضرات في العهد القديم (الجزء الأول) - أ. نجوى غزالي

 151- تكريس هارون وبنيه ومسحهم بالدهن المقدس

 

St-Takla.org Image: "You shall make an altar to burn incense on; you shall make it of acacia wood. A cubit shall be its length and a cubit its width—it shall be square—and two cubits shall be its height. Its horns shall be of one piece with it. And you shall overlay its top, its sides all around, and its horns with pure gold; and you shall make for it a molding of gold all around. Two gold rings you shall make for it, under the molding on both its sides. You shall place them on its two sides, and they will be holders for the poles with which to bear it. You shall make the poles of acacia wood, and overlay them with gold. And you shall put it before the veil that is before the ark of the Testimony, before the mercy seat that is over the Testimony, where I will meet with you. “Aaron shall burn on it sweet incense every morning; when he tends the lamps, he shall burn incense on it. And when Aaron lights the lamps at twilight, he shall burn incense on it, a perpetual incense before the Lord throughout your generations. You shall not offer strange incense on it, or a burnt offering, or a grain offering; nor shall you pour a drink offering on it. And Aaron shall make atonement upon its horns once a year with the blood of the sin offering of atonement; once a year he shall make atonement upon it throughout your generations. It is most holy to the Lord" (Exodus 30: 1-10) - Exodus, Bible illustrations by James Padgett (1931-2009), published by Sweet Media صورة في موقع الأنبا تكلا: مذبح البخور: "وتصنع مذبحا لإيقاد البخور. من خشب السنط تصنعه. طوله ذراع وعرضه ذراع. مربعا يكون. وارتفاعه ذراعان. منه تكون قرونه. وتغشيه بذهب نقي: سطحه وحيطانه حواليه وقرونه. وتصنع له إكليلا من ذهب حواليه. وتصنع له حلقتين من ذهب تحت إكليله على جانبيه. على الجانبين تصنعهما، لتكونا بيتين لعصوين لحمله بهما. وتصنع العصوين من خشب السنط وتغشيهما بذهب. وتجعله قدام الحجاب الذي أمام تابوت الشهادة. قدام الغطاء الذي على الشهادة حيث أجتمع بك. فيوقد عليه هارون بخورا عطرا كل صباح، حين يصلح السرج يوقده. وحين يصعد هارون السرج في العشية يوقده. بخورا دائما أمام الرب في أجيالكم. لا تصعدوا عليه بخورا غريبا ولا محرقة أو تقدمة، ولا تسكبوا عليه سكيبا. ويصنع هارون كفارة على قرونه مرة في السنة. من دم ذبيحة الخطية التي للكفارة مرة في السنة يصنع كفارة عليه في أجيالكم. قدس أقداس هو للرب" (الخروج 30: 1-10) - صور سفر الخروج، رسم جيمز بادجيت (1931-2009)، إصدار شركة سويت ميديا

St-Takla.org Image: "You shall make an altar to burn incense on; you shall make it of acacia wood. A cubit shall be its length and a cubit its width—it shall be square—and two cubits shall be its height. Its horns shall be of one piece with it. And you shall overlay its top, its sides all around, and its horns with pure gold; and you shall make for it a molding of gold all around. Two gold rings you shall make for it, under the molding on both its sides. You shall place them on its two sides, and they will be holders for the poles with which to bear it. You shall make the poles of acacia wood, and overlay them with gold. And you shall put it before the veil that is before the ark of the Testimony, before the mercy seat that is over the Testimony, where I will meet with you. “Aaron shall burn on it sweet incense every morning; when he tends the lamps, he shall burn incense on it. And when Aaron lights the lamps at twilight, he shall burn incense on it, a perpetual incense before the Lord throughout your generations. You shall not offer strange incense on it, or a burnt offering, or a grain offering; nor shall you pour a drink offering on it. And Aaron shall make atonement upon its horns once a year with the blood of the sin offering of atonement; once a year he shall make atonement upon it throughout your generations. It is most holy to the Lord" (Exodus 30: 1-10) - Exodus, Bible illustrations by James Padgett (1931-2009), published by Sweet Media

صورة في موقع الأنبا تكلا: مذبح البخور: "وتصنع مذبحا لإيقاد البخور. من خشب السنط تصنعه. طوله ذراع وعرضه ذراع. مربعا يكون. وارتفاعه ذراعان. منه تكون قرونه. وتغشيه بذهب نقي: سطحه وحيطانه حواليه وقرونه. وتصنع له إكليلا من ذهب حواليه. وتصنع له حلقتين من ذهب تحت إكليله على جانبيه. على الجانبين تصنعهما، لتكونا بيتين لعصوين لحمله بهما. وتصنع العصوين من خشب السنط وتغشيهما بذهب. وتجعله قدام الحجاب الذي أمام تابوت الشهادة. قدام الغطاء الذي على الشهادة حيث أجتمع بك. فيوقد عليه هارون بخورا عطرا كل صباح، حين يصلح السرج يوقده. وحين يصعد هارون السرج في العشية يوقده. بخورا دائما أمام الرب في أجيالكم. لا تصعدوا عليه بخورا غريبا ولا محرقة أو تقدمة، ولا تسكبوا عليه سكيبا. ويصنع هارون كفارة على قرونه مرة في السنة. من دم ذبيحة الخطية التي للكفارة مرة في السنة يصنع كفارة عليه في أجيالكم. قدس أقداس هو للرب" (الخروج 30: 1-10) - صور سفر الخروج، رسم جيمز بادجيت (1931-2009)، إصدار شركة سويت ميديا

تكريس هارون وبنيه ومسحهم بالدهن المقدس (لا 8: 1- 10: 20)

v لأن وظيفة هرون الرئيسية هي تقديم الذبائح، ولأن تقديم الذبائح جزءًا مهمًا في تكريسهم نجدها تأخرت للقيام بها بعد استلام كل شروط الذبائح كلها فنجد الكتاب يقول: خذ هرون وبنيه ومعه الثياب ودهن المسحة.... (لا 8: 1).

وكأنه يرجعنا إلي (خر 29) حيث عددت الملابس الخاصة به وبنيه فنجده يقول (وَتَأْخُذُ الثِّيَابَ وَتُلْبِسُ هَارُونَ الْقَمِيصَ وَجُبَّةَ الرِّدَاءِ وَالرِّدَاءَ وَالصُّدْرَةَ وَتَشُدُّهُ بِزُنَّارِ الرِّدَاءِ. وَتَضَعُ الْعِمَامَةَ عَلَى رَأْسِهِ وَتَجْعَلُ الْإِكْلِيلَ الْمُقَدَّسَ عَلَى الْعِمَامَةِ.)

 والثياب بأداة التعريف فيعتبر هذا الطقس كأنه استمرار لما جاء سابقًا.

v التكريس كان في حضرة كل الجماعة عند باب خيمة الاجتماع وكان محرمًا أن يخرج من الخيمة هو بنيه خلال سبعة أيام تكريسهم.

v تكررت عبارة هذا ما أمر الرب أن نفعل (لا 8: 5، 8: 4، 13، 17، 21، 29،.. إلخ.).

v بدأ موسى النبي بتقديم ذبيحة الخطية (لا 8: 14 – 17) ولم يدخل بها إلي القدس لأنه لم يصير بعد رئيس كهنة وكانت عن أي نقائص أو ضعفات.

v في الرسامة كان تقديم الذبائح ترتيبًا منطقيًا ذبيحة الخطية ثم قربان الملء ثم المحرقة والنصيب الخاص بالكاهن وهو صدر الترديد وساق الرفيعة كانت لموسى النبي في هذه المرة فقط لأنه قام بالطقس وبعدها يكون لهرون.

v زاول هرون عمله الكهنوتي وبارك الشعب (لا 9: 22) وتراءى مجد الرب كما في يوم إقامة خيمة الاجتماع (لا 9: 23) وهتف الجميع في فرح ممتزج بالرهبة لأنهم سقطوا علي وجوههم، كما ذكرنا أيضًا هنا في موقع الأنبا تكلا هيمانوت في مواضِع أخرى. وأصبح هرون رئيس الكهنة وممثلًا للشعب ونائبًا عنهم أمام الله كما يقول بولس الرسول في (عب 5: 1).

" لأَنَّ كُلَّ رَئِيسِ كَهَنَةٍ مَأْخُوذٍ مِنَ النَّاسِ يُقَامُ لأَجْلِ النَّاسِ فِي مَا لِلَّهِ، لِكَيْ يُقَدِّمَ قَرَابِينَ وَذَبَائِحَ عَنِ الْخَطَايَا".

v عقوبة أبني هارون (لا 10:1، 2)

v ناداب وأبيهو قدما نارًا غريبة لم يأمر بها الله. ربما كانت خطيتهم كبرياء أو استهتار أو كان في حالة سُكْر فخرجت نار من عند الرب وأكلتهما فماتا أمام الرب.

v صمت هرون إزاء حكم الله العادل.. ولأن الكهنة قدوة للشعب لذلك خطيتهم تكون عثرة لهم لذلك يعاقبهم الله علانية حتى يتأكد الشعب من غيرته علي مجده وكرامة خدمته.

v سمح الله بهذا الدرس القاسي لأبني هرون ليظهر خطورة مسئولية الكاهن.

وهنا كلم الرب هرون بمفرده مباشرة بدون موسي النبي وأعطاه وصية في (لا 10: 9) " خَمْرًا وَمُسْكِرًا لاَ تَشْرَبْ أَنْتَ وَبَنُوكَ مَعَكَ عِنْدَ دُخُولِكُمْ إِلَى خَيْمَةِ الاجْتِمَاعِ لِكَيْ لاَ تَمُوتُوا. فَرْضًا دَهْرِيًّا فِي أَجْيَالِكُم ".

v "من خلال هذه الوصية ربما كان ابنيه في حالة سُكْر".

v "وليس معنى ذلك تحريم الخمر كمادة إنما تحرم كمسكر".


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/books/nagwa-ghazaly/old-testament-1/aaron.html