St-Takla.org  >   books  >   iris-habib-elmasry  >   paul-the-apostle
 

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب العجب الذي هو شاول - بولس - أ. إيريس حبيب المصري

21- رحلة بولس إلى أورشليم

 

St-Takla.org Image: Map of the pilgrimage of St Paul - Abraham Ortelius, 1579 - Engraving. صورة في موقع الأنبا تكلا: خريطة رحلات بولس الرسول، نقش الفنان أبراهام أوريليوس، 1579 م.

St-Takla.org Image: Map of the pilgrimage of St Paul - Abraham Ortelius, 1579 - Engraving.

صورة في موقع الأنبا تكلا: خريطة رحلات بولس الرسول، نقش الفنان أبراهام أوريليوس، 1579 م.

20-   رحلة بولس إلى أورشليم:

+      ومرّ أسبوع من الراحة على السفينة في تلك الأيام المنعشة من شهر أبريل، وفي اليوم الثالث منه رأى مرتفعات قبرص تتفتّح أمامه: قبرص موطن صديقه برنابا الذي ينعم بصحبة سيده. وتنهّد في قلبه، وهمس لنفسه: "أواه يا صديقي - كم أتمنى لو أني كنت أكثر صبرًا معك في ذلك اليوم في أنطاكية!"

+      وقضوا أسبوعًا في صور حيث أنذره الجميع بالخطر الذي يتهدده في أورشليم متوسلين إليه أن لا يذهب هناك. ولكنهم إذ واجهوا تصميمه سكتوا، وعند توديعهم إياه رافقوه إلى الشاطئ مستودعينه للمراحِم الإلهية.

+      ثم وصلوا إلى قيصرية مقّر الحكومة الرومانية التي تبعد مسيرة ثلاثة أيام عن أورشليم، وقد تحدثنا عن هذا الموضوع هنا في موقع الأنبا تكلاهيمانوت في أقسام أخرى. ولما كان لا يزال أمامهم أربعة عشر يومًا ليوم الخماسين رأوا من الأوفق أن يقضوها بين أحبائهم. وكان بولس ضيفًا على فيلبس: رجل حسب قلبه، فلقد أقيم ضمن الشمامسة السبعة، وتجاسر على أن يكرز في السامرة، وتجاسر كذلك على صبغ الخصي الحبشي للملكة كنداكة بالمعمودية المقدسة. وبعد أن فارقه أخذ يتجوّل من بلدة إلى أخرى يكرز ويعلم دون تفرقة بين يهودي وأممي. فكانت هذه الأيام من نعمة الله على بولس وجد فيها الهدوء النفسي والاستجمام الروحي.

+      ومرّ أسبوع آخر. ووصل بولس إلى أورشليم. كان قد جاءها بتطلعات صباه ليتعلم فيها، وجاءها بعد اختباره الهزّة العنيفة التي اجتازها في الطريق إلى دمشق. وجاءها مع برنابا ليكسب حرية الكنيسة. واليوم جاءها للمرة الرابعة التي ثبت أنها الأخيرة. وكان ضيفًا على مَنَاسُونَ القبرصي (رَجُلٌ قُبْرُسِيٌّ). وبدأ بزيارة يعقوب الرسول وشيوخ الإخوة. وحدثهم بما صنع الرب مع الأمم فمجدوا الله على كل ما سمعوه. ولكنهم ما كادوا يعبّرون هن هذا التمجيد حتى "كبوا ميّه باردة على رأسه"! فقد قالوا لفورهم: "يجب أن تكون على حذر، فالناس هنا قلقون لسماعهم بأنك تنادي بعدم حتمية الناموس، وتساوي بين الأمميين وبيننا لذلك يجدر بك أن تُسكت الألسنة، فاعمل بنصيحتنا، هنا أربعة رجال عليهم نذر، فخذهم جهارًا إلى الهيكل وتطّهر معهم، وانفق عليهم ليحلقوا رؤوسهم، فيعلم الجميع أنك أنت أيضًا حافظ للناموس". فقبل مشورتهم لفوره وذلك على الرغم من أن قلبه كان يخفق نشوةً بانتصار ربه في كافة البقاع التي كرز فيها، ومن أنه اختبر مرارًا وتكرارًا قبول السيد المسيح للأمميين، وفرح هؤلاء الأمميين بالسيد المسيح!


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/books/iris-habib-elmasry/paul-the-apostle/jerusalem-journey.html