الكتاب المقدس باللغة العربية + الإنجيل بكل اللغات + دراسات في كتاب مقدس + البحث في الكتاب المقدس الاجبية.. كتاب السبع صلوات | الأجبية باللغة العربية | الأجبية باللغة الإنجليزية | الفرنسية وصلات كل المواقع القبطية - سجل مواقع الكنائس القبطية الأرثوذكسية - دليل السايتات المسيحية الموقع باللغة الإنجليزية St-Takla.org in English ما الجديد؟ أخبار ويب سايت الأنبا تكلا وتحديثاته و الجديد المضاف به الإيمان | اللاهوت | العقيدة القبطية الأرثوذكسية | طقوس الكنيسة المسيحية في مصر ركن الأطفال - ترانيم - تلوين - ألعاب - قصص Saint Takla Dot Org Web Site - Homepage لوجو موقع القديس الأنبا تكلا هيمانوت (سانت تكلا دوت أورج)- الإسكندرية - جمهورية مصر العربية | الموقع الرسمي | بطريركية الأقباط الأرثوذكس Coptic Orthodox Church راسلنا - اتصل ان | اكتب لنا رأيك - أضف موقعاً - الأفكار - المقترحات... إرسل كروت و بطاقات تهنئة مسيحية و قبطية إلى أصدقائك في كل المناسبات اتصل بنا.. رأيك يهمنا - العنوان - التليفونات - الخريطة - الدعم الفني الفوري سنوات مع إيميلات الناس | أسئلة و أجوبة في الكتاب المقدس، الشباب والأسرة، الإيمان واللاهوت والعقيدة، الروحيات، ويب سايد سانت تكلا الصفحة الرئيسية من الموقع الرسمي للأنبا تكلاهيمانوت الحبشي القس بالكنيسة القبطية الأرثوذكسية - بطريركية الأقباط الأرثوذكس معرض الصور: السيد المسيح - السيد العذراء - القديسين - الأنبا تكلا هيمانوت - الكهنة - الكتاب المقدس - الخدمات الوسائط المتعددة: ترانيم - ألحان - عظات - أجبية مسموعه - ملفات ميدي - فيديوهات - تسبحة نصف الليل - قداسات قسم التحميل: أشكال برنامج وين آمب | خطوط قبطية | ترانيم | برامج متنوعة، وبرامج مسيحية | أيقونات | معرض الصور تاريخ الكنيسة القبطية الأرثوذكسية عبر العصور | التاريخ المسيحي مكتبة كتب قبطية أرثوذكسية | الكتب المسيحية في مختلف المجالات و المواضيع | كتب بطاركة، أساقفة، كهنة، علمانيين  

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب أسئلة حول ألوهية المسيح - أ. حلمي القمص يعقوب

 123- ما الداعي لذكر سلسلة أنساب المسيح التي تبدأ وتنتهي بيوسف النجار وهو ليس أبًا للسيد المسيح بالجسد؟

 

St-Takla.org Image: A graph showing the descent of Jesus Christ (Genealogy) - click on any name to view details صورة في موقع الأنبا تكلا: رسم بياني يصور سلسلة أنساب السيد المسيح - اضغط على أي اسم في الصورة للمزيد من التفاصيل

St-Takla.org Image: A graph showing the descent of Jesus Christ (Genealogy) - click on any name to view details

صورة في موقع الأنبا تكلا: رسم بياني يصور سلسلة أنساب السيد المسيح - اضغط على أي اسم في الصورة للمزيد من التفاصيل

س84: ما الداعي لذكر سلسلة أنساب المسيح التي تبدأ وتنتهي بيوسف النجار وهو ليس أبًا للسيد المسيح بالجسد؟

 

ج: نعم. لم يكن يوسف النجار أبًا للسيد المسيح بحسب الجسد، ولكنه كان أبا له من جهة النشأة، حتى إن العذراء مريم قالت للرب يسوع " هوذا أبوك وأنا كُنَّا نطلبك معذبين" (لو 2: 48) لم يكن يوسف النجار أبًا للسيد المسيح بالجسد ولكنه أبًا له بحسب الرعاية، وهذا ما يشبه الأب الذي يتبنى ابنًا، فهو ليس من صلبه ومع ذلك يدعوه ابنًا له والابن يدعوه أبًا له، ومن حق هذا الابن أن يرث أباه، وأيضًا هذا الوضع يشبه وضع يوسف النجار بالنسبة للسيدة العذراء.. هل هو زوج لها أم لا؟ في نظر الناس هو زوجها، ولكنه لم يجتمع معها بل عاشا معًا حياة الملائكة..

 

 وأيضًا كان اليهود مولعين بسلسلة الأنساب، ولا سيما أنه كان من الممنوع أن يتزوج رجل بفتاة من سبط آخر، وذلك لكيما يحتفظ كل سبط بالأرض التي ورثها من آبائه، ولا تؤول بعض ممتلكات سبط من الأرض إلى سبط آخر، ولذلك إهتم الإنجيل بإثبات أن كل من يوسف النجار والعذراء مريم الأثنان من سبط يهوذا، ولأن العادة جرت على إدراج سلسلة الأنساب حسب الرجال لذلك ذكر الإنجيل هذه السلسلة هكذا، ويقول القديس ساويرس الأنطاكي " من عادة الكتاب أن يدرج أجيال الأنساب حسب الرجال وليس حسب النساء، فيذكر تناسلهم من الآباء إلى الأبناء الذكور، ولا يقيم الإحصاء على أساس الزوجات والأمهات.. ولكي يسير الإنجيل على نفس القاعدة أورد الأنساب من جهة يوسف وليس من جهة العذراء".

 

 كما يجيب القديس ساويرس على التساؤل القائل كيف صار النسب موافقًا للمسيح الذي لم يولد من يوسف؟ فيقول "إن الحل واضح بالنسبة للعارفين بالكتب المقدسة الموحى بها من الله، ففي سفر العدد يوجد وصية في الناموس لا تسمح لأحد أن يخطب إمرأة من سبط آخر ويحيا معها حياة زوجية، حتى لا يتحول إرث الأرض من سبط إلى آخر (عد 36: 7 - 9) ويوسف إذ كان رجلًا حافظًا لوصايا الله، بار، كما قال عنه الإنجيل (مت 1: 19) فإنه إذ كان قد نزل حسب النسب من سبط يهوذا من " بيت عشيرة داود" (لو 2: 4) فإنه بحسب هذه الوصية خطب العذراء من نفس السبط ومن نفس العشيرة. لأن نسبه في الحقيقة كان نفس نسب مريم التي منها وُلِد المسيح بدون زرع بشر.. وقد ظهر هذا واضحًا في الكتاب إذ قال "أُرسل جبرائيل الملاك من الله.. إلى عذراء مخطوبة لرجل إسمه يوسف من بيت داود" (لو 1: 26، 27) ومن أجل هذا خاطبها الملاك قائلًا "ستحبلين وتلدين ابنًا وتسمينه يسوع. هذا يكون عظيمًا وإبن العلي يدعى ويعطيه الرب الإله كرسي داود أبيه" (لو 1: 31 - 32) وأيضًا " فصعد يوسف من الجليل من مدينة الناصرة إلى اليهودية إلى مدينة داود التي تدعى بيت لحم لكونه من بيت داود وعشيرته. ليكتتب مع مريم.." (لو 2: 4، 5)" (142).

 

 ويقول القديس أوغسطينوس "أنه كما عهد إلى العذراء بتسمية الابن، عهد إلى يوسف بذلك أيضًا.. قال الملاك لمريم "ها أنت ستحبلين وتلدين ابنًا وتسمينه يسوع" (لو 1: 31) وليوسف أيضًا قال "لا تخف إن تأخذ مريم امرأتك. لأن الذي حُبل به فيها هو من الروح القدس. فستلد ابنًا وتدعو إسمه يسوع" (مت 1: 20، 21).

 

 بالإضافة إلى أنه عهد إليه بتسمية الطفل، فإن العذراء مريم نفسها التي كانت تعرف تمامًا أنها ليست بواسطته قد حبلت بالمسيح، وقد تحدثنا عن هذا الموضوع هنا في موقع الأنبا تكلاهيمانوت في أقسام أخرى. هي أيضًا تدعوه أبًا للمسيح.. " هوذا أبوك وأنا كُنّا نبحث عنك معذبين" (لو 2: 48).. أنه (يوسف) كما كان في العفة زوجًا، كان أيضًا بالعفة أبًا.. إن كل من يقول أنه لا يجب أن يدعى أبًا لأنه لم ينجب الابن بالطريقة المعتادة، إنما ينظر بالحري في إنجاب البنين إلى إشباع الشهوة الجسدية وليس إلى شعور المحبة الروحي، إن ما يحقّقه الآخرون بالجسد، حقَّقه يوسف بالروح. لأنه هكذا الذين يتبنون أطفالًا، يلدون بالروح - في عفة أعظم - الأطفال الذين لا يستطيعون أن يلدوهم بالجسد" (143).

 ويقول المستشار زكي شنودة " وبميلاد السيد المسيح من العذراء مريم تحقَّقت النبوءات التي كانت تقول إن المسيح المنتظر سيجيء من نسل الملك داود. لأن السيدة العذراء -كما رأينا- كانت من نسل هذا الملك. غير إن اليهود حين كانوا يذكرون الأنساب لم يكونوا يستندون في ذلك إلى نسب الأم وإنما إلى نسب الأب، ولذلك فإن القديس متى حين أراد أن يبرهن لليهود على أن يسوع الذي صلبوه هو المسيح الذي ينتظرونه، وأنه من نسل الملك داود كما تنبأ الأنبياء. لم يذكر نسبه من جهة مريم، وإنما من جهة يوسف، الذي كان معروفًا بأنه زوجها، والذي وإن لم يكن أبًا حقيقيًا للسيد المسيح، فإنه كان أبًا إعتباريًا له، وقد أُثبت القديس متى إن يوسف من نسل داود من واقع سجلات الأنساب التي كان اليهود يحرصون على تدوينها، ويهتمون إهتمامًا عظيمًا بالإحتفاظ بها، ومن ثم جاء نسب يوسف في الفصل الأول من إنجيل متى في سلسلة تبدأ من إبراهيم الأب الأول لليهود، وتشتمل على إسم الملك داود، بإعتباره الجد الذي ينتسب إليه يوسف (مت 1: 1 - 16) وأما القديس لوقا فإنه حينما أراد إثبات نسب يوسف إلى داود لم يبدأ سلسلة هذا النسب نازلًا بها من إبراهيم، وإنما صعد بها من يوسف نفسه إلى أجداده الأولين ومنهم داود (لو 3: 23 - 38)" (144).

_____

الحواشي والمراجع لهذه الصفحة هنا في موقع الأنبا تكلاهيمانوت:

(142) أورده القمص سيداروس عبد المسيح في كتابه أين وُلِد المسيح ص 66، 67 .

(143) المرجع السابق ص 67.

(144) المسيح - الكتاب الأول ص 74 .

إرسل هذه الصفحة لصديق

بطريركية الأقباط الأرثوذكس - موقع القديس تكلا هيمانوت بالإسكندرية - الصفحة الأولى من موقع الأنبا تكلاهيمانوتكتاب أسئلة حول ألوهية المسيح

Like & share St-Takla.org


© موقع الأنبا تكلا هيمانوت الحبشي القس: الكنيسة القبطية الأرثوذكسية - الإسكندرية - مصر / URL: https://st-takla.org / اتصل بنا على:

https://st-takla.org/books/helmy-elkommos/divinity-of-christ/lineage.html