St-Takla.org  >   books  >   helmy-elkommos  >   cross
 
St-Takla.org  >   books  >   helmy-elkommos  >   cross

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب أسئلة حول الصليب - أ. حلمي القمص يعقوب

71- هل معنى قول السيد المسيح "كلكم تشكُّون فيَّ في هذه الليلة" أن التلاميذ سيسقطون في الشك والتلبُّس فيظنوا أن الذي صُلِب هو السيد المسيح بينما صُلِب شخص آخَر؟

 

St-Takla.org Image: Jesus Christ carrying the Holy Cross at the road of passion, and we can see Siomon the Cerene, the crying Marys, and St. Veronica the holder of the handkerchief - Modern Coptic icon, painted by the nuns of Saint Demiana Monastery, Egypt صورة في موقع الأنبا تكلا: السيد المسيح يسوع في طريق الآلام وهو يحمل الصليب، ونرى في الصورة سمعان القيرواني، والمريمات وهن يبكين، والقديسة فيرونيكا حاملة المنديل - أيقونة قبطية حديثة من رسم راهبات دير الشهيدة دميانة بالبراري، مصر

St-Takla.org Image: Jesus Christ carrying the Holy Cross at the road of passion, and we can see Siomon the Cerene, the crying Marys, and St. Veronica the holder of the handkerchief - Modern Coptic icon, painted by the nuns of Saint Demiana Monastery, Egypt

صورة في موقع الأنبا تكلا: السيد المسيح يسوع في طريق الآلام وهو يحمل الصليب، ونرى في الصورة سمعان القيرواني، والمريمات وهن يبكين، والقديسة فيرونيكا حاملة المنديل - أيقونة قبطية حديثة من رسم راهبات دير الشهيدة دميانة بالبراري، مصر

 س56: أليس معنى قول السيد المسيح "كلكم تشكُّون فيَّ في هذه الليلة" أن التلاميذ سيسقطون في الشك والتلبُّس فيظنوا أن الذي صُلِب هو السيد المسيح بينما صُلِب شخص آخَر؟ فقالوا أن السيد المسيح كان قد أخبر تلاميذه أن هناك مؤامرة تُحاق ضده ولكن اللَّه سينقذه، فعندما رأوه قد رُفِع على الصليب عندئذٍ شكُّوا فـي صدق كلامه، بينما الحقيقة أن الذي صُلِب هو شخص آخَر غير يسـوع (وورد هذا المعنى في مصادر العقيدة المسيحية ص 138 ـ 148، والمسيح بين الحقائق والأوهام ص 163، والأجوبة الفاخرة على الأسئلة الفاجرة للقرافي ص 57، وبين المسيحية والإسلام لأبي عبيدة الخزرجي ص 167)(388).

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

 ج: أ ـ بينما صرَّح السيد المسيح مرارًا وتكرارًا عن آلامه وصلبه وقيامته، فإنه لم يُصرّح قط عن أنه سينجو من الموت، فكل تصريحاته أنه سيموت فعلًا وسيجوز في الموت وسيُدفن في جوف الأرض ثلاثة أيام، ثم بعد ذلك سيقوم، فمن أين أتى هؤلاء الكتَّاب بأن المسيح أخبر تلاميذه أن اللَّه سينقذه وينجيه من الموت.

ب ـ قال السيد المسيح للتلاميذ: "كُلّكُم تشكُّون فيَّ في هذه الليلة" (مر 14: 27) ولم يقل لهم أنكم ستشكُّون فيَّ غدًا، فما معنى هذا؟ معنى هذا أن الشك سيحدث مساء الخميس (ليلة الجمعة) بعد القبض على السيد المسيح، وقبل أن يُعلَّق على الصليب يوم الجمعة، فبمجرد القبض على السيد المسيح شكّ تلاميذه في أنه المسيا المنتظر الذي سيبقى إلى الأبد ويهزم كل أعدائه ويخضعهم، لقد شكُّوا وارتابوا وعثروا وهربوا عقب إلقاء القبض على معلمهم، بينما يربط هؤلاء الكُتّاب بين الشك وحادثة الصلب التي تمَّت في ظهر يوم الجمعة، وهم بهذا يلوُّون الحقائق ويخترعون الأكاذيب، ويطرحون ما في تصوُّرهم المريض على أنه حقائـق إنجيلية، وهذا ضد أمانة البحث.

_____

الحواشي والمراجع لهذه الصفحة هنا في موقع الأنبا تكلاهيمانوت:

(388) د. فريز صموئيل ـ مَن هو المصلوب؟ ص 103، 104.


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/books/helmy-elkommos/cross/all-doubt-me-tonight.html