St-Takla.org  >   books  >   helmy-elkommos  >   catholic
 
St-Takla.org  >   books  >   helmy-elkommos  >   catholic

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب يا أخوتنا الكاثوليك، متى يكون اللقاء؟ - أ. حلمي القمص يعقوب

48- الاجتماع الخامس بين الأرثوذكس والكاثوليك عام 1988 م. والاتفاق الرسمي على طبيعة المسيح

 

St-Takla.org Image: Agreed Official Statements on Christology with the Eastern Orthodox and Catholic Churches on 1988, with signatures: "We believe that our Lord, God and Saviour Jesus Christ, the Incarnate-Logos is perfect in His Divinity and perfect in His Humanity. He made His Humanity One with His Divinity without Mixture, nor Mingling, nor Confusion. His Divinity was not separated from His humanity even for a moment or twinkling of an eye. At the same time, we anathematize the Doctrines of both Nestorius and Eutyches." صورة في موقع الأنبا تكلا: نص الاتفاقية الخريستولوجية المُشتركة ما بين الأرثوذكس والكاثوليك، مع الإمضاءات عام 1988 م.: "نؤمن أن ربنا ألهنا ومخلصنا يسوع المسيح، الكلمة (اللوجوس) المتجسد، هو كامل في ناسوته. وأنه جعل ناسوته واحدًا مع لاهوته، بغير اختلاط ولا امتزاج ولا تغيير. وأن لاهوته لم ينفصل عن ناسوته لحظة واحدة ولا طرفة عين. وفي نفس الوقت نحرم تعاليم كل من نسطور وأوطاخي".

St-Takla.org Image: Agreed Official Statements on Christology with the Eastern Orthodox and Catholic Churches on 1988, with signatures: "We believe that our Lord, God and Saviour Jesus Christ, the Incarnate-Logos is perfect in His Divinity and perfect in His Humanity. He made His Humanity One with His Divinity without Mixture, nor Mingling, nor Confusion. His Divinity was not separated from His humanity even for a moment or twinkling of an eye. At the same time, we anathematize the Doctrines of both Nestorius and Eutyches."

صورة في موقع الأنبا تكلا: نص الاتفاقية الخريستولوجية المُشتركة ما بين الأرثوذكس والكاثوليك، مع الإمضاءات عام 1988 م.: "نؤمن أن ربنا وإلهنا ومخلصنا يسوع المسيح، الكلمة (اللوجوس) المتجسد، هو كامل في لاهوته وكامل في ناسوته. وجعل ناسوته واحدًا مع لاهوته بغير اختلاط ولا امتزاج ولا تغيير ولا تشويش. ولاهوته لم ينفصل عن ناسوته لحظة واحدة ولا طرفة عين. وفي نفس الوقت نحرم تعاليم كل من نسطور وأوطاخي".
 

الاتفاق الرسمي على طبيعة المسيح:

في 12 فبراير سنة 1988م اجتمعت اللجنة المشتركة للحوار اللاهوتي بين الكنيستين الكاثوليكية والأرثوذكسية، وقد تم الاتفاق الرسمي على النص الآتي الخاص بطبيعة السيد المسيح له المجد:

"نؤمن أن ربنا وإلهنا ومخلصنا يسوع المسيح الكلمة المتجسد هو كامل في لاهوته وكامل في ناسوته، وجعل ناسوته واحدًا مع لاهوته بغير اختلاط ولا امتزاج ولا تغيير ولا تشويش، ولاهوته لم ينفصل عن ناسوته لحظة واحدة ولا طرفة عين، وفي نفس الوقت يحرم كلا من تعليم نسطور وأوطاخي".

ووقَّع على هذا الاتفاق من الجانب الأرثوذكسي قداسة البابا شنودة الثالث وأعضاء المجمع المقدس والأعضاء الأرثوذكس المشاركين في الحوار، وقد تحدثنا عن هذا الموضوع هنا في موقع الأنبا تكلاهيمانوت في أقسام أخرى. كما وقَّع من الجانب الكاثوليكي السيد/ جوفاني موريتي السفير البابوي للفاتيكان بمصر، والأب روبريه سكرتير لجنة الوحدة المسيحية بالفاتيكان كممثلين للبابا يوحنا بولس الثاني، والبطريرك الكاثوليكي اسطفانوس الثاني، والأب يوحنا قلته والأعضاء الكاثوليك المشاركون في الحوار.

وبعد هذا أرسل بابا روما للبابا شنودة الثالث يعبر له عن سعادته للتوصل إلى اتفاق حول طبيعة المسيح يناسب التعبيرات القبطية الشائعة.


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا







External ads إعلانات خارجية



https://st-takla.org/books/helmy-elkommos/catholic/talks-catholic-1988.html