St-Takla.org  >   books  >   helmy-elkommos  >   catholic
 
St-Takla.org  >   books  >   helmy-elkommos  >   catholic

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب يا أخوتنا الكاثوليك، متى يكون اللقاء؟ - أ. حلمي القمص يعقوب

 249- الآباء اللعازيين للقديس منصور الكاثوليكي

 

St-Takla.org Image: Saint Vincent de Paul (1581-1660), French Catholic Saint, painting صورة في موقع الأنبا تكلا: القديس منصور (مارمنصور الكاثوليكي: سانت فينسينت دي بول) 1581-1660، لوحة

St-Takla.org Image: Saint Vincent de Paul (1581-1660), French Catholic Saint, painting

صورة في موقع الأنبا تكلا: القديس منصور (مارمنصور الكاثوليكي: سانت فينسينت دي بول) 1581-1660، لوحة

الآباء اللعازيين:

أراد الرجال الاقتداء بالنساء في خدمة المرضى فنظَّم لهم الأب منصور أخويَّة " خدام الفقراء " لمساعدة الفقراء بإيجاد العمل المناسب لهم، وأيضًا للعناية بالأيتام والمسنين.

وفي سنة 1636م فتح الأب منصور أبواب مدرسة " بونزنفان " لإستقبال الفتيان الذين يرغبون في السلك الاكليريكي حسب توصيات المجمع التريدنتيني [1545-1563] الذي طالب بتنشئة الطلاب الاكليريكيين من سن الثانية عشر، ولكنه وجد الفتيان لا يأخذون الأمر بمأخذ الجد، فبعد أن يتلقين بعض الدروس يتركون المدرسة، ففتح الأب منصور فرعًا آخرًا للشباب سنة 1644م.

وكان هناك دير القديس لعازر في باريس تأسَّس سنة 1122م على مساحة 300 ألف متر مربع لإيواء المصابين بالبرص وكان هذا الدير موضع إهتمام وعناية ملوك فرنسا وباباوات روما، وفي سنة 1632م كان يسكنه أحد عشر راهبًا، فتنازل رئيس الدير عن هذا الدير للأب منصور ورفاقه الذي قَبِل هذا بعد إلحاح شديد، وعندما تسلَّم الأب منصور الدير عاش الرهبان منعزلين في جناح منه، وفتح الأب منصور الدير لرفاقه الذين يهتمون بالفقراء والمرضى والهاربين من ويلات الحروب فدُعوا باسم " الآباء اللعازييَّن " نسبه لدير القديس لعازر الذي يقيمون فيه.

وأخذ الأب منصور ورفاقه يتجولون من قرية إلى أخرى يُعلّمون الشعب الجاهل أمور دينه. كما أنشأ الأب منصور عدَّة أديرة في أماكن متفرقة بفرنسا لنشر الوعى الديني ومساعدة الفقراء وإعالة المرضي في أيام مظلمة يصفها الأب جميل السقلاوي اللعازري قائلًا:

" كانت الحياة الاكليريكية مهنة يمارسها من لا مهنة له، أو من يطمع بأموال الكنيسة فكان الاكليروس بلا آداب والمنابر بلا وعاظ والشعب بلا تقوى والسلطة الكنسيَّة بلا إعتبار، كان بعض الكهنة يذهبون إلى الخمارة بعد الكنيسة وهم لا يزالون في حُلة القداس! لا يطيعون الأساقفة. يجهلون صورة الحل في الإعتراف. يقدسون (يصلون القداس) كلٍ على هواه فيغيَرون ويبدّلون ويخترعون..هذا قليل من كثير" (151)

_____

الحواشي والمراجع لهذه الصفحة هنا في موقع الأنبا تكلاهيمانوت:

(151) مارى منصور ص81.


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا







External ads إعلانات خارجية



https://st-takla.org/books/helmy-elkommos/catholic/lazarus-order.html