St-Takla.org  >   books  >   helmy-elkommos  >   catholic
 
St-Takla.org  >   books  >   helmy-elkommos  >   catholic

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب يا أخوتنا الكاثوليك، متى يكون اللقاء؟ - أ. حلمي القمص يعقوب

27- مرسوم الاتحاد | الهينوتيكون Henaticon

 

وبينما بدأ التقارب بين بطريركي الإسكندرية وأنطاكية كان الإمبراطور زينون يفكر في حل سلمي فعقد مجمعًا في القسطنطينية برئاسة اكاكيوس حضره وفد من الإسكندرية سنة 482 م فأصدر الهينوتيكون "Henoticon " وهو وسيلة أو عمل أو كتاب أو مرسوم الإتحاد، وكان الهدف من الهينوتيكون هو العودة بالكنيسة إلى ما قبل مجمع خلقيدونية لذلك حرم نسطور وأوطاخى، واعترف بقرارات المجامع المسكونية الثلاث الأولى، ووافق على استخدام تعبير والدة الإلة " ثيؤطوكوس " وأعلن أن المسيح واحد في الجوهر في ناسوته وفي لاهوته، وتجنب الإشارة إلى " طبيعة واحدة " أو " طبيعتين"، وترك الحرية لقبول أو رفض مجمع خلقيدونية، وأرسل الإمبراطور زينون في يوليو سنة 482م رسالة الإتحاد هذه إلى كل الأساقفة وبالأخص لأساقفة مصر وليبيا ليوقّعوا عليها، وجاء في الهينوتيكون:

St-Takla.org Image: Emperor Zeno on a coin issued during his second reign (Zenon) صورة في موقع الأنبا تكلا: عملة الإمبراطور زينون أو زينو وقد سكت خلال فترة حكمه الثانية

St-Takla.org Image: Emperor Zeno on a coin issued during his second reign (Zenon)

صورة في موقع الأنبا تكلا: عملة الإمبراطور زينون أو زينو وقد سكت خلال فترة حكمه الثانية

" بما أن الإيمان الذي لا عيب فيه وحده ينجينا وأمور الجيش. لذلك قدَّم إلينا محبو الله رؤساء الأديرة والرهبان عرائض ملتمسين فيها بدموع أن يتم إتحاد الكنائس المقدسة فتُضم إلى بعضها البعض. تلك الأعضاء التي مزَّقها عدو الخير منذ زمن، حتى مات بعض المؤمنين بدون إقتبال سر العماد، وآخرون بدون تناول القربان المقدس. فضلًا عن سقوط ربوات من القتلى الذين بدمائهم الغزيرة تخضَّبت الأرض والهواء. ولذلك فقد قرَّرنا نحن والكنائس الأرثوذكسية في كل مكان، ورؤساء الكهنة الذين يدبرونها ألاَّ نعرف إيمانًا آخر سوي الذي وضعه الآباء القديسون الذين اجتمعوا في أفسس وحرموا نسطور ومن نسجوا على منواله.

فنحرم أيضًا نسطور وأوطاخى اللذين علَّما خلافًا للإيمان المذكور. ونقبل الفصول (الحروم) الاثني عشر التي كتبها الطيب الذكر ومحب الله كيرلس الذي كان رئيس أساقفة كنيسة الإسكندرية الجامعة.. ونعتقد بأن الوحيد ابن الله والإله يسوع المسيح الذي نزل وتجسد حقًا من الروح القدس ومن مريم العذراء والدة الإله (27)، والذي هو من طبع الآب باللاهوت ومن طبعنا بالناسوت (28)، وهو واحد لا اثنان (29)، وأن العجائب والآلام التي احتملها بالجسد هي لهذا الوحيد ابن الله الواحد (30).

أما الذين يميزون (31)، أو يبلبلون أو يقولون بالخيال  فلا نقبلهم البتة. ذلك أن التجسد الحقيقي المنزَّه عن الخطيئة الذي من والدة الإله  لم يزد على الابن شيئًا. فقد ظل الثالوث ثالوثًا.."

وبذلك تقاربت كنيستا القسطنطينية والإسكندرية، وانفصمت عنهما كنيسة روما التي رفضت الهينوتيكون، كما ذكرنا أيضًا هنا في موقع الأنبا تكلا هيمانوت في مواضِع أخرى. كما أن سقوط إيطاليا سنة 476م تحت يد المتبربرين أخرج روما عن دورها السياسي فأصبحت السيادة للقسطنطينية، ومع هذا فإن فيلكس أسقف روما أرسل إلى الإمبراطور يطلب منه نفى البابا بطرس منغوس وإعادة يوحنا طلايا البطريرك الملكى، وطلب أيضًا حضور اكاكيوس إلى روما ليقدم اعتذارًا عن نفسه عما بدر منه، وعندما رُفضت طلباته عقد مجمعًا سنة 484م في روما حرم فيه البابا بطرس واكاكيوس بطريركي الإسكندرية والقسطنطينية، فحذف اكاكيوس اسم أسقف روما من القداسات، وحدثت فرقة بينهما استمرت 35 عامًا سُميت في التاريخ بـ"إنقسام أكاكيوس".

_____

الحواشي والمراجع لهذه الصفحة هنا في موقع الأنبا تكلاهيمانوت:

(27) ضد نسطور.

(28) ضد اوطاخى.

(29) ضد طومس لاون.

(30) يعنى النساطرة والخلقيدونيين.

(31) القمص اثناسيوس ميخائيل - مذكرات اكليريكية الإسكندرية تاريخ كنسي سنة 1998 م. 


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا







External ads إعلانات خارجية



https://st-takla.org/books/helmy-elkommos/catholic/henaticon.html