St-Takla.org  >   books  >   helmy-elkommos  >   biblical-criticism  >   new-testament
 

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب النقد الكتابي: مدارس النقد والتشكيك والرد عليها (العهد الجديد من الكتاب المقدس) - أ. حلمي القمص يعقوب

 530د- هل ما جاء في (مر 14: 18، 19) حول حديث السيد المسيح عمن سيسلمه، وتساؤل التلاميذ واحدًا فواحدًا "هل أنا" يتناقض مع ما جاء في (يو 13: 21 - 27) إذ أومأ بطرس ليوحنا ليسأل المسيح عمن سيسلمه، فقال له يسوع الذي أغمس أنا اللقمة وأعطه فغمسها وأعطاها ليهوذا؟ ولماذا أخبر السيد المسيح تلاميذه بأن واحدًا منهم سيسلمه، مما أدى لاضطرابهم؟ وما دام ابن الإنسان ماضٍ كما هو مكتوب عنه، فلماذا يُدان يهوذا الذي سلمه للموت (مر 14: 21)، مع أن كل من يسوع ويهوذا تمم مشيئة الآب، ولو أن يهوذا لم يسلم المسيح لسلمه آخر؟ وما دام الله يعلم بخيانة يهوذا لماذا خلقه؟ ولماذا اختاره السيد المسيح من تلاميذه هو يعلم أنه سيخونه؟

 

س بدون: هل ما جاء في (مر 14: 18، 19) حول حديث السيد المسيح عمن سيسلمه، وتساؤل التلاميذ واحدًا فواحدًا "هل أنا" يتناقض مع ما جاء في (يو 13: 21 - 27) إذ أومأ بطرس ليوحنا ليسأل المسيح عمن سيسلمه، فقال له يسوع الذي أغمس أنا اللقمة وأعطه فغمسها وأعطاها ليهوذا؟ ولماذا أخبر السيد المسيح تلاميذه بأن واحدًا منهم سيسلمه، مما أدى لاضطرابهم؟ وما دام ابن الإنسان ماضٍ كما هو مكتوب عنه، فلماذا يُدان يهوذا الذي سلمه للموت (مر 14: 21)، مع أن كل من يسوع ويهوذا تمم مشيئة الآب، ولو أن يهوذا لم يسلم المسيح لسلمه آخر؟ وما دام الله يعلم بخيانة يهوذا لماذا خلقه؟ ولماذا اختاره السيد المسيح من تلاميذه هو يعلم أنه سيخونه؟

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

ج: سبق الإجابة على هذه التساؤلات، فيُرجى الرجوع إلى مدارس النقد - عهد جديد جـ 5 س418. ونضيف هنا قول "الموسوعة الكنسية" عن حديث السيد مع تلاميذه عمن سيسلمه: " تبدل شعور التلاميذ من الفرح بالاحتفال بأبهج أعياد اليهود إلى حزن وحيرة وبدأوا يتساءلون بصوت مسموع واحد بعد الآخر: "هل أنا؟" وجاءت إجابة مؤكدة: نعم أنه أحدكم، وأعطى علامة أخرى أن من سيسلمه سوف يغمس يده في نفس الصحن الذي يأكل منه المسيح. ويضيف القديس يوحنا في إنجيله (يو 13: 26) أن يسوع بالفعل غمس اللقمة في الصحفة وأعطى يهوذا ليأكل. في إشارة صامتة أخيرة أن يهوذا هو مسلمه.. كل هذه النداءات والتلميحات والتحذيرات، كان الغرض منها هو توبة يهوذا، ولكن الصورة توضح لنا كيف أن القلب الشرير المُحب للمال لم يستجب لتحذيرات الله، بالرغم من وضوحها وتكرارها. بالإضافة إلى ذلك، نجد أن يهوذا حضر الفصح مع الجميع على الرغم من عزمه على تسليم المسيح، ولكنه في رياء واضح أشترك في هذه المائدة" (478).

وعن لماذا اختار السيد المسيح يهوذا من تلاميذه وهو يعلـم أنـه سيخونه، يقول "القديس مارافرام السرياني": " لماذا اختاره؟.. ولماذا أقامه وكيلًا؟ ليظهر محبته الكاملة وجوده. وأيضًا ليعلّم الرب كنيسته، حتى ولو كان هناك معلمون كذبة، أن العرش ثابت، فلا يبطُل عرش يهوذا مع الخائن نفسه. وأيضًا وإن كان الوكلاء خائنين، إلَّا أن الوكالة نفسها ثابتة. لقد غسل رجليه اللتين نهض بهما وسار عليهما نحو قاتليه. وقبَّل الفم الذي به أعطى للذين قبضوا عليه علامة الموت (مت 26: 48 - 49، مر 14: 44 - 45، لو 22: 47 - 48) ومدَّ يده معطيًا الخير لليد التي مُدَّت لتأخذ ثمنه وباعته ليُقتَل" (تفسير الإنجيل الرباعي)" (479).


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/books/helmy-elkommos/biblical-criticism/new-testament/530d.html