St-Takla.org  >   books  >   helmy-elkommos  >   biblical-criticism  >   new-testament
 

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب النقد الكتابي: مدارس النقد والتشكيك والرد عليها (العهد الجديد من الكتاب المقدس) - أ. حلمي القمص يعقوب

 473- أين ومتى وُلِد القديس مرقس البشير؟ وهل مرقس الإنجيلي شخص غير يوحنا المُلقَّب مرقس؟

 

س473: أين ومتى وُلِد القديس مرقس البشير؟ وهل مرقس الإنجيلي شخص غير يوحنا المُلقَّب مرقس؟

St-Takla.org                     Divider     فاصل موقع الكنيسة القبطية الأرثوذكسية - أنبا تكلا هايمانوت

ج: 1- وُلِد مرقس في مدينة " قرين " وتُدعى أيضاً " سيرين " Cyrene وهي إحدى المدن الخمس الغربية في شمال ليبيا، من أسرة يهودية متدينة وغنيـة من سبـط لاوي، فوالده هو " أرسطو بولس " الذي كان ذوو أملاك ويعمل بالزراعة، وأمه " مريم " أخت برنابا الرسول الذي قيل عنه أنه " لاَوِيٌّ قُبْرُسِيُّ الْجِنْسِ " (أع 4: 36) فواضح أن مرقس لاوي من جهة الأم، والأرجح أنه من جهة الأب أيضاً. وفي ميلاده دُعي " يوحنا " وهـو إسم يهودي يعني " الله حنَّان " أو " الله تحنَّن "، كما كان له إسم روماني من أصل لاتيني عُرف به وهـو " مرقس " Marcos أو Marcus أي " مطرقة " والمقصود بها مطرقة ثقيلة (مرزبة) ولا عجب فمن ألقابه " مبدّد الأوثان "، وكان إسم " مرقس " شائعاً بين القادة والحكام لأنه يعبّر عن الهيبة والحزم والشدة. وأهتمت الأسرة بتربيته وتعليمه فأجاد عدة لغات.

 أما عن تاريخ ميلاد مرقس البشير فهو غير معروف على وجه التحديد، فقال البعض أنه وُلِد بعد ولادة السيد المسيح بنحو 3 سنوات، بينما قال البعض أنه وُلِد نحو سنة 15م (راجع د. منير شكري – مقال بجريدة وطني في 17/5/1970م). وقال البعض أنه وُلِد نحـو سنة 18م أو 19م) (مارمرقس كاروز الديار المصرية – إصدار مؤسسة القديس مرقس لدراسات التاريخ القبطي ص 2)0 ومن الصعب أن نأخذ بالآراء التي تجعل الفارق في السن بين مرقس والسيد المسيح نحو 15 سنة أو أكثر، لأن كون السيد المسيح يختاره ضمن السبعين رسولاً فهذا يعني أنه تعدى العشرين عاماً. إذاً من الأرجح أن مرقس البشير أصغر من السيد المسيح بعدة سنوات لا تتجـاوز أصابع اليدين. وقال " الدكتور عزيز سوريال عطية " أن عمر مرقس عندما هاجرت أسرته إلى أورشليم كان نحو 15 سنة، وقال الدكتور ميخائيل مكسي اسكندر نحو 18 سنة، وإذا إفترضنا أن هجرة أسرة أرسطوبولس إلى أرض فلسطين سبقت خدمة المسيح بنحو خمس سنوات، فيكون عمر مرقس عندما بدأ السيد المسيح خدمتـه نحو (20 – 23) سنة، وقد أختاره السيد المسيح من الرسل السبعين بعد سنة ليصبح الأمر معقولاً ومقبولاً.

← انظر باقي سلسلة كتب النقد الكتابي هنا في موقع الأنبا تكلا هيمانوت للمؤلف.

2- قال البعض أن مرقس الأنجيلي غير يوحنا المُلقَّب مرقس ولاسيما أن إسم مرقس كان كثير الأنتشار، وقال " دنيس نينهام " من غير المؤكد صحة القول المأثور الذي يحدّد مرقس كاتب الأنجيل بأنه يوحنا مرقس (أع 12: 12، 25)، أو أنه مرقس الذي ذكـره بطـرس الرسول (1بط 5: 13)، أو أنه مرقس المذكور في رسائـل بولس الرسول، وأيد " بتلر " أن يوحنا مرقس إبن أخت برنابـا شخص غيـر مرقس الأنجيلـي كاتـب الأنجيل (Butler, The lives of the Holy Fathers Dublin P. 251) وقال البعض أنه عُثر على ثلاثة أشخاص بأسم مرقس في قائمة الآباء الرسل السبعيـن تحـت أرقام 15، 29، 45، وأشار " إبن كبر " في كتابـه " مصباح الظلمة " جـ 1 ط 1957م إلى ثلاثة أشخاص بأسم مرقس وهم:

1- مرقس إبن أخت برنابا وقال أنه صار أسقفاً في أبولونيا (ص 75).

2- يوحنا المدعو مرقس وقال أنه صار أسقفاً على البنتـوس (ربما في آسيا الصغرى) (ص 76).

3- مرقس الأنجيلي الرسول وقال أنه كرز في برقة ثم اسكندرية (ص 77).

(راجع د. ميخائيل مكسي اسكندر – تاريخ كنيسة بنتابوليس ص 101).

 والحقيقة أن إسم القديس مرقس ورد عشر مرات في العهد الجديـد، ورد أحياناً بأسم " مرقس " مثلما دعاه بطرس الرسول " مَرْقُسُ ابْنِي " (1بط 5: 13) ودعـاه بولس الرسول " وَمَرْقُسُ ابْنُ أُخْتِ بَرْنَابَا " (كو 4: 10) أو " مَرْقُسُ " (2تي 4: 11، فل 24) وورد أحياناً بأسم " يوحنا " كقول لوقا الطبيب: " وَكَانَ مَعَهُمَا يُوحَنَّا خَادِمًا " (أع 13: 5) وأحياناً " يُوحَنَّا الْمُلَقَّبِ مَرْقُسَ " (أع 12: 12، 25) أو " يُوحَنَّا الَّذِي يُدْعَى مَرْقُسَ " (أع 15: 37) وبذلك قطع الشك باليقين فمرقس الأنجيلي هو هو يوحنا الملقَّب مرقس.

 ولعل أحد يتساءل: لماذا قال سفر الأعمال " يُوحَنَّا الْمُلَقَّبِ مَرْقُسَ "؟.. ذلك للتمييز بينه وبين يوحنا الحبيب، لأن الأثنان عاشا في زمن واحد وفي ظروف واحدة فحتى لا يتم الخلط بينهما لذلك قال سفر الأعمال " يُوحَنَّا الْمُلَقَّبِ مَرْقُسَ "، وأيضاً يوحنا مرقس في إنجيله قال عن يوحنا الرسول " يُوحَنَّا أَخَا يَعْقُوبَ " (مر 3: 17) وفي هذا رد على القائلين بأن مرقس لم يرى المسيح ولم يسمعه، فمادام يوحنا الرسول رأى المسيح وتبعه، وطالما هناك خشية للخلط بينه وبين يوحنا الذي هو مرقس. إذاً الأثنان عاشا في نفس الظروف، وبالتالي فأن مرقس الرسول رأى المسيح وسمعه. وأيضاً دعوة الشخص بأسمين أمر وارد في الكتاب المقدَّس فأبرام دُعي إبراهيم، ويعقوب إسرائيل، وجدعون يربعل، وسليمان يديديا، وسمعان بطرس، وشاول بولس.. إلخ.

 ويقول " إبراهيم صبري معوض ": " وقد أنكر البعض أن مرقس الأنجيلي هو يوحنا الملَّقب بمرقس، فقد ذكر نيافة الأنبا الكسندروس مطران أسيوط للأقباط الكاثوليك أنه، إبتدع أهل الأنكار أن مرقس الأنجيلي هو خلاف يوحنا مرقس المذكور في سفر الأعمال والرسائل، وذلك دون أن يقدموا البرهان ليسندوا قضيتهم. إلاَّ أنه بأدعائهم هذا لا يمكنهـم إقامة البرهان عنه، فيخرجون من حفرة ليسقطوا في هاوية (تاريخ الكنيسة القبطية - الكسندروس اسكندر ص 13)0 وقد تطرق لهذا الموضوع " نيل " في كتابه عن قصة الكنيسة الشرقية، وإن كان بعض المؤرخين الذين تناولوا الرأي السابق في أوربا لفترة من الزمان، ولكن حينما حُلّل ودُرِس هذا الرأي تاريخياً وعلمياً لم يصبح له مكان الآن لمناقشته " (1).


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/books/helmy-elkommos/biblical-criticism/new-testament/473.html