الكتاب المقدس باللغة العربية + الإنجيل بكل اللغات + دراسات في كتاب مقدس + البحث في الكتاب المقدس الاجبية.. كتاب السبع صلوات | الأجبية باللغة العربية | الأجبية باللغة الإنجليزية | الفرنسية وصلات كل المواقع القبطية - سجل مواقع الكنائس القبطية الأرثوذكسية - دليل السايتات المسيحية الموقع باللغة الإنجليزية St-Takla.org in English ما الجديد؟ أخبار ويب سايت الأنبا تكلا وتحديثاته و الجديد المضاف به الإيمان | اللاهوت | العقيدة القبطية الأرثوذكسية | طقوس الكنيسة المسيحية في مصر ركن الأطفال - ترانيم - تلوين - ألعاب - قصص Saint Takla Dot Org Web Site - Homepage لوجو موقع القديس الأنبا تكلا هيمانوت (سانت تكلا دوت أورج)- الإسكندرية - جمهورية مصر العربية | الموقع الرسمي | بطريركية الأقباط الأرثوذكس Coptic Orthodox Church راسلنا - اتصل ان | اكتب لنا رأيك - أضف موقعاً - الأفكار - المقترحات... إرسل كروت و بطاقات تهنئة مسيحية و قبطية إلى أصدقائك في كل المناسبات اتصل بنا.. رأيك يهمنا - العنوان - التليفونات - الخريطة - الدعم الفني الفوري سنوات مع إيميلات الناس | أسئلة و أجوبة في الكتاب المقدس، الشباب والأسرة، الإيمان واللاهوت والعقيدة، الروحيات، ويب سايد سانت تكلا الصفحة الرئيسية من الموقع الرسمي للأنبا تكلاهيمانوت الحبشي القس بالكنيسة القبطية الأرثوذكسية - بطريركية الأقباط الأرثوذكس معرض الصور: السيد المسيح - السيد العذراء - القديسين - الأنبا تكلا هيمانوت - الكهنة - الكتاب المقدس - الخدمات الوسائط المتعددة: ترانيم - ألحان - عظات - أجبية مسموعه - ملفات ميدي - فيديوهات - تسبحة نصف الليل - قداسات قسم التحميل: أشكال برنامج وين آمب | خطوط قبطية | ترانيم | برامج متنوعة، وبرامج مسيحية | أيقونات | معرض الصور تاريخ الكنيسة القبطية الأرثوذكسية عبر العصور | التاريخ المسيحي مكتبة كتب قبطية أرثوذكسية | الكتب المسيحية في مختلف المجالات و المواضيع | كتب بطاركة، أساقفة، كهنة، علمانيين  

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب النقد الكتابي: مدارس النقد والتشكيك والرد عليها (العهد الجديد من الكتاب المقدس) - أ. حلمي القمص يعقوب

4- هل يمكن إلقاء الضوء قليلًا على منطقة السامرة، ومدينة السامرة؟

 

س4 : هل يمكن إلقاء الضوء قليلًا على منطقة السامرة، ومدينة السامرة؟

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

 ج: منطقة السامرة:

تقع منطقة السامرة بين منطقتي اليهودية والجليل، يحدها من الشمال الخط من جبل الكرمل إلى جبل جلبوع والتلال الممتدة بينهما، ومن الجنوب الطريق الممتد من أريحا إلى بيت إيل، والتي تنحدر عبر وادي عجلون للبحر المتوسط، ويحدها من الشرق نهر الأردن ومن الغرب البحر المتوسط، وسكان السامرة هم من بقايا أسباط المملكة الشمالية الذين سباهم ملوك أشور إلى بلاد ما بين النهرين، وقد اختلطوا بشعب وثني أحضره ملوك آشور من بلاد ما بين النهرين: "فِي السَّنَةِ التَّاسِعَةِ لِهُوشَعَ أَخَذَ مَلِكُ أَشُّورَ السَّامِرَةَ، وَسَبَى إِسْرَائِيلَ إِلَى أَشُّورَ وَأَسْكَنَهُمْ فِي حَلَحَ وَخَابُورَ نَهْرِ جُوزَانَ وَفِي مُدُنِ مَادِي.. وَأَتَى مَلِكُ أَشُّورَ بِقَوْمٍ مِنْ بَابِلَ وَكُوثَ وَعَوَّا وَحَمَاةَ وَسَفَرْوَايِمَ، وَأَسْكَنَهُمْ فِي مُدُنِ السَّامِرَةِ عِوَضًا عَنْ بَنِي إِسْرَائِيلَ" (2مل 17 : 6، 24). ويقول الأستاذ "هـ. هـ. رولي": " تنقسم السامرة إلى قسمين رئيسيين الأول سهل شارون محاذيًا لشاطئ البحر، وكثرت فيه المستنقعات والغابات الكثيفة وعلى ما يظهر لم يَنمُ كثيرًا. والقسم الآخر هو الجبال وكثرت فيه الأراضي الصالحة للزراعة فكان أكثر ازدهارًا من اليهودية. كانت الأودية الواسعة تؤدي من الجبال غربًا إلى سهل شارون وشمالًا إلى سهل يزرعيل وشرقًا إلى وادي الأردن. ولسهولة الدخول إليه من كل الجهات كات يتأثر من العوامل الخارجية أكثر من اليهودية. وازدهرت فيه عبادة البعل التي أُدخلت إليه من فينيقية وكذلك ديانات أجنبية أخرى.. وهنا ربح يسوع إليه السامرية وآخرين من شعبها، وبشر فيلبس بنجاح بارز في السامرة في بداية انتشار الإنجيل (أع 8)" (7).

 

+ ومن مدن منطقة السامرة التي جاء ذكرها في الإنجيل مدينة السامرة:

 مدينة السامرة:

اسم السامرة اسم عبري معناه "مركز الحارس"، وتبعد مدينة السامرة عن أورشليم بنحو 65 كم شمالًا، كما تبعد عن البحر المتوسط بنحو 40 كم شرقًا، والذي بنى المدينة عمري ملك إسرائيل (1مل 16 : 24)، كما بنى فيهـا ابنه الملك أخآب بيت العاج (1مل 22 : 39)، وصارت السامرة عاصمة المملكة الشمالية بدلًا مـن ترصة (1مل 16 : 29)، وقد بُنيت على موقع استراتيجي مرتفع فوق جبل بيضاوي ارتفاعه 300 قدم، فصار للمدينة حصانة طبيعية حتى أنها صمدت أمام الحصار الأشوري القوي لمدة ثلاث سنوات (2مل 17 : 5) وفي السامرة تجد الجبال المستديرة والأودية الفسيحة، حيث تكثر الزراعة، وتفيح رائحة الزهور، وعندما استولى عليها الأشوريون سنة 722 ق. م تركوا فيها ضعفاء الشعب وأتوا بحشود من بلاد ما بين النهرين، فاختلطوا معًا، فالسامريون هم مزيج بين اليهود والأمم، لم يقبلوا سوى أسفار موسى الخمسة.

 وعندما افتتح الإسكندر الأكبر أرض فلسطين أصبحت السامرة أهم مدينة إغريقية في أرض فلسطين، وبعد موت الإسكندر وتقسيم مملكته خصصت لحكم البطالمة الذين حكموا مصر حتى سنة 198م.، كما ذكرنا أيضًا هنا في موقع الأنبا تكلا هيمانوت في مواضِع أخرى. بعد هذا انتقلت إلى حكم السلوقيين الذين حكموا سوريا، وخلال ثورة المكابيين استولى يوحنا هيركانوس على السامرة، وهدم معبدها الوثني الذي أُقيم على جبل جرزيم، وعندما استعان السامريون بالسلوقيين وأيضًا بالبطالمة، أرسل كل منهما قوات لإنقاذ السامرة، فهزمهما يوحنا هيركانوس واستولى على المدينة سنة 107 ق. م، وفي المدة من 57 ـ 55 ق. م أعاد الحاكم الروماني "جابينيوس" Gabinius بناء السامرة ورمَّم الثغرات التي أحدثها يوحنا هيركانوس، ونظم مباني المدينة فصارت الشوارع مستقيمة، والمنازل في مربعات، يشمل كل مربع أربعة منازل متسعة، بالإضافة إلى صف من المحلات التجارية، وعثر على أطلال منزل شَغَلَ نصف مربع، وحوى خمسة عشرة حجرة وثلاثة محلات تجارية، وطليت جدرانه بالجص وغُلّفت بألواح خشبية دُهِنت بألوان أحمر وأرجواني وأبيض وأصفر.

 وفي سنة 30 ق. م أعاد الملك هيرودس الكبير على مدار عشرة سنوات تجديد المدينة واستكمالها وتزيينها ودعاها بِاسم سبسطة Sabasta، تكريمًا للإمبراطور أوغسطس قيصر، لأن سبسطة هـيَ الكلمة اليونانية التي تقابل كلمة "أوغسطس"، وفي أعلى منطقة في المدينة حيث كان قصر عمري قديمًا أقام هيرودس الملك معبدًا فخمًا لعبادة الإمبراطور وأقام فيه تمثالًا للإمبراطور، وجعل هيرودس الكبير نحو ستة آلاف من جنوده يعسكرون في السامرة لحمايتها. وكان اليهود يتجنبون العبور بالسامرة حتى لا يتدنسوا بعبادتها الوثنية، فكانوا يسلكون طريقًا بمحاذاة نهر الأردن أو طريق آخَر شرقي الأردن، ولكن السيد المسيح عبر وسط السامرة ورفض السامريون استقباله حتى قال يعقوب ويوحنا: "يَا رَبُّ أَتُرِيدُ أَنْ نَقُولَ أَنْ تَنْزِلَ نَارٌ مِنَ السَّمَاءِ فَتُفْنِيَهُمْ كَمَا فَعَلَ إِيلِيَّا أيضًا؟ فَالْتَفَتَ وَانْتَهَرَهُمَا وَقَالَ لَسْتُمَا تَعْلَمَانِ مِنْ أَيِّ رُوحٍ أَنْتُمَا لأَنَّ ابْنَ الإِنْسَانِ لَمْ يَأْتِ لِيُهْلِكَ أَنْفُسَ النَّاسِ بَلْ لِيُخَلِّصَ"(لو 9 : 54 - 56). ثم عاد السيد المسيح والتقى بالمرأة السامرية، فجذبت له شعب السامرة، وعندما استضافته المدينة يومين آمنوا به لأنهم سمعوا كلامه، وبعد القيامة وحلول الروح القدس ذهب فيلبس وكرز في السامرة، وعندما سمعت كنيسة أورشليم أن السامرة قبلت كلمة الله أرسلوا إليها بطرس ويوحنا (أع 8 : 14 - 17) (راجع دائرة المعارف الكتابية جـ4 ص 312 - 324).

_____

الحواشي والمراجع لهذه الصفحة هنا في موقع الأنبا تكلاهيمانوت:

 (7) أطلس الكتاب المقدَّس ص 7.

إرسل هذه الصفحة لصديق

بطريركية الأقباط الأرثوذكس - موقع القديس تكلا هيمانوت بالإسكندرية - الصفحة الأولى من موقع الأنبا تكلاهيمانوتكتاب النقد الكتابي: مدارس النقد والتشكيك والرد عليها (العهد الجديد من الكتاب المقدس)

Like & share St-Takla.org


© موقع الأنبا تكلا هيمانوت الحبشي القس: الكنيسة القبطية الأرثوذكسية - الإسكندرية - مصر / URL: https://st-takla.org / اتصل بنا على:

https://st-takla.org/books/helmy-elkommos/biblical-criticism/new-testament/4.html