St-Takla.org  >   books  >   helmy-elkommos  >   biblical-criticism  >   new-testament
 

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب النقد الكتابي: مدارس النقد والتشكيك والرد عليها (العهد الجديد من الكتاب المقدس) - أ. حلمي القمص يعقوب

 318- هل قول إنجيل متى: "اَلأَوَّلُ سِمْعَانُ الَّذِي يُقَالُ لَهُ بُطْرُسُ" (مت 10: 2) وأيضًا وضع اسمه في رأس القوائم الأربعة، دليل على رئاسته على التلاميذ؟

 

س318: هل قول إنجيل متى: "اَلأَوَّلُ سِمْعَانُ الَّذِي يُقَالُ لَهُ بُطْرُسُ" (مت 10: 2) وأيضًا وضع اسمه في رأس القوائم الأربعة، دليل على رئاسته على التلاميذ؟

St-Takla.org                     Divider     فاصل موقع الكنيسة القبطية الأرثوذكسية - أنبا تكلا هايمانوت

ج: قال القديس متى: "اَلأَوَّلُ سِمْعَانُ الَّذِي يُقَالُ لَهُ بُطْرُسُ" كما أن اسم بطرس تصدَّر القوائم الأربعة للاثنى عشر تلميذًا (مت 10: 2، مر 3: 16، لو 6: 14، أع 1: 13)، ليس لأنه أفضل من زملائه في النواحي العقلية أو الأخلاقية أو الأدبية، ولكن لأنه كان أكبر الرسل سنًا باستثناء يهوذا الإسخريوطي، ولأنه كان مقدامًا غيورًا وشجاعًا، له مواقفه مع السيد المسيح:

عندما قال السيد المسيح للتلاميذ عقب إنفضاض التابعين له: "أَلَعَلَّكُمْ أَنْتُمْ أَيْضًا تُرِيدُونَ أَنْ تَمْضُوا. فَأَجَابَهُ سِمْعَانُ بُطْرُسُ يَارَبُّ إِلَـى مَنْ نَذْهَبُ؟ كَلاَمُ الْحَيَاةِ الأَبَدِيَّةِ عِنْدَكَ" (يو 6: 67، 68).

عندما رأى بطرس السيد المسيح ماشيًا على وجه المياه في العاصفة وخاف التلاميذ، قال يسوع: "تَشَجَّعُوا أَنَا هُوَ. لاَ تَخَافُوا. فَأَجَابَهُ بُطْرُسُ وَقَالَ يَاسَيِّدُ إِنْ كُنْتَ أَنْتَ هُوَ، فَمُرْني أَنْ آتِيَ إِلَيْكَ عَلَى الْمَاء" (مت 14: 28).

عندما سأل السيد المسيح تلاميذه ماذا يقولوه عني: "فَأَجَابَ سِمْعَانُ بُطْرُسُ وَقَالَ أَنْتَ هُوَ الْمَسِيحُ ابْنُ اللَّه الْحَيِّ. فَأجَابَ يَسُوعُ وَقَالَ لَهُ طُوبَى لَكَ يَا سِمْعَانُ بْنَ يُونَا إِنَّ لَحْمًا وَدَمًا لَمْ يُعْلِنْ لَكَ، لكِنَّ أَبِي الَّذِي فِي السَّمَاوَاتِ. وَأَنَا أَقُولُ لَكَ أَيْضًا أَنْتَ بُطْرُسُ وَعَلَى هذِهِ الصَّخْرَةِ أَبْني كَنِيسَتِي وَأَبْوَابُ الْجَحِيمِ لَنْ تَقْوَى عَلَيْهَا" (مت 16: 16ــ 18).

" حِينَئِذٍ تَقَدَّمَ إِلَيْهِ بُطْرُسُ وَقَالَ يَارَبُّ، كَمْ مَرَّةً يُخْطِئُ إِلَيَّ أَخِي وَأَنَا أَغْفِرُ لَهُ هَلْ إِلَى سَبْعِ مَرَّاتٍ" (مت 18: 21).

على جبل التجلي: "فَجَعَلَ بُطْرُسُ يَقُولُ لِيَسُوعَ يَارَبُّ جَيِّدٌ أَنْ نَكُونَ ههُنَا فَإِنْ شِئْتَ نَصْنَعْ هُنَا ثَلاَثَ مَظَالَّ لَكَ وَاحِدَةٌ وَلِمُوسَى وَاحِدَةٌ وَلإِيلِيَّا وَاحِدَةٌ" (مت 17: 4).

" فَأَجَابَ بُطْرُسُ حِينَئِذٍ وَقَالَ لَهُ هَا نَحْـنُ قَدْ تَرَكْنَا كُلَّ شَيْءٍ وَتَبِعْنَاكَ. فَمَاذَا يَكُونُ لَنَا" (مت 19: 27).

(راجع أيضًا لو 12: 41، يو 13: 6 - 10، 36، مت 26: 33 - 35، 51، 52، أع 1: 15 - 26.. إلخ).

فكان بطرس هو الأشهر في الرسل الاثني عشر، ويقول "متى هنري": "إنه ذكر اسم " بطرس " أولًا، أنه أول من دُعي لإتباع المسيح أو لأنه كان هو أكثرهم إقدامًا، وكان في مناسبات كثيرة يتحدث نيابة عنهم، ولأنه كان مزمعًا أن يصير رسول الختان. على أن هذا لم يُكسبه سلطة فوق الباقين، كما أنه لا تُشتم من هذا أية رائحة للرئاسة التي خلعها عليه البعض، أو أنه طالب بها في هذه الجماعة المقدَّسة" (823).

 

فلم يكن بطرس الرسول يومًا رئيسًا على التلاميذ لا في وجود السيد المسيح معهم بالجسد، ولا بعد موته وقيامته وصعوده إلى السماء جسديًا، وما أكثر الأدلة التي تثبت مساواة بطرس الرسول لبقية الآباء الرسل، ومن هذه الأدلة:

1ــ عندما تجادل التلاميذ معًا عمن هو أعظم بينهم، فوجئوا بالسيد المسيح إذ " سَأَلَهُمْ بِمَاذَا كُنْتُمْ تَتَكَالَمُونَ فِيمَا بَيْنَكُمْ فِي الطَّرِيقِ؟ فَسَكَتُوا لأَنَّهُمْ تَحَاجُّوا فِي الطَّرِيقِ بَعْضُهُمْ مَعَ بَعْضٍ فِي مَنْ هُوَ أَعْظَمُ. فَجَلَسَ وَنَادَى الاثْنَيْ عَشَرَ وَقَالَ لَهُمْ إِذَا أَرَادَ أَحَدٌ أَنْ يَكُونَ أَوَّلًا فَيَكُونُ آخِرَ الْكُلِّ وَخَادِمًا لِلْكُلِّ" (مر 9: 33 - 35).

2ــ إن كان السيد المسيح قد طوَّبه بسبب إعلان إيمانه القويم بالسيد المسيح ابن اللَّه الحي، فقد تعرَّض أيضًا للتوبيخ، فعندما إنتهر السيد المسيح عندما تحدث عن مشوار الآلام والصلب والموت قائلًا " حَاشَاكَ يَارَبُّ" فقال له السيد المسيح: "اذْهَبْ عَنِّي يَا شَيْطَانُ! أَنْتَ مَعْثَرَةٌ لِي" (مت 16: 23). وفي ليلة آلام مخلصنا عندما قال: "وَإِنْ شَكَّ فِيكَ الْجَمِيعُ فَأَنَا لاَ أَشُكُّ أَبَدًا" فقال له يسوع: "الْحَقَّ أَقُولُ لَكَ إِنَّكَ فِي هذِهِ اللَّيْلَةِ قَبْلَ أَنْ يَصِيحَ دِيكٌ تُنْكِرُني ثَلاَثَ مَرَّات" (مت 26: 34).

3ــ لو كان بطرس رئيسًا للرسل، فكيف يرسله الرسل مع يوحنا للسامرة " وَلَمَّا سَمِعَ الرُّسُلُ الَّذِينَ فِي أُورُشَلِيمَ أَنَّ السَّامِرَةَ قَدْ قَبِلَتْ كَلِمَةَ اللَّه أَرْسَلُوا إِلَيْهِمْ بُطْرُسَ وَيُوحَنَّا" (أع 8: 14)؟!

4ــ لو كان بطرس رئيسًا للرسل، فكيف يحضر مجمع أورشليم الذي ترأسه القديس يعقوب الرسول (أع 15)؟!

5ــ لو كان بطرس رئيسًا للرسل فكيف يجرؤ بولس الرسول على مقاومته: "وَلكِنْ لَمَّا أَتَى بُطْرُسُ إِلَى أَنْطَاكِيَةَ قَاوَمْتُهُ مُواجَهَةً لأَنَّهُ كَانَ مَلُومًا" (غل 2: 11)؟!

6ــ لم ينظر بطرس الرسول لنفسه قط على أنه رئيس للرسل، بل في منتهى التواضع يقول في رسالته: "أَطْلُبُ إِلَى الشُّيُوخِ الَّذِينَ بَيْنَكُمْ أَنَا الشَّيْخَ رَفِيقَهُمْ" (1 بط 5: 1).

7ــ كما تخصَّص بطرس الرسول كرسول للختان، أي لليهود، هكذا تخصَّص بولس الرسول كرسول للذين في الغرلة، أي الأمم، وبارك الرسل هذا (غل 2: 7).

8ــ قول القديس متى: "اَلأَوَّلُ سِمْعَانُ" لا يعني تمييزه عن بقية أخوته الرسل، فكلمة " اَلأَوَّلُ" لها أكثر من معنى:

أ - الأول في الزمن: مثل قولنا "أول أمس" أو "أول الأسبوع" وهو يوم يتساوى مع بقية الأيام، ومثل قولنا "اسطفانوس أول الشهداء"، وليس معنى هذا أنه أفضل من الشهداء من الآباء الرسل الذين استشهدوا بعده.

ب - الأول في العدد: مثل قول الكتاب: "سَبْعَةَ أَيَّامٍ تَأْكُلُونَ فَطِيرًا. الْيَوْمَ الأَوَّلَ تَعْزِلُونَ الْخَمِيرَ مِنْ بُيُوتِكُمْ، فَإِنَّ كُلَّ مَنْ أَكَلَ خَمِيرًا مِنَ الْيَوْمِ الأَوَّلِ إِلَى الْيَوْمِ السَّابعِ تُقْطَعُ تِلْكَ النَّفْسُ مِنْ إِسْرَائِيلَ" (خر 12: 15)، ومثلها قول مارمرقس " وَفِي الْيَوْمِ الأَوَّلِ مِنَ الْفَطِيرِ" (مر 14: 12)، وبهذا المعنى جاء اسم بطرس في إنجيل متى: "اَلأَوَّلُ سِمْعَانُ الَّذِي يُقَالُ لَهُ بُطْرُسُ". ويقول "الأب متى المسكين": "وهنا يقف التعداد فلا نجد من هو الثاني، وكأنما أعطي الأول كامتياز ولكن ليس على إخوته، وأيضًا ليس مصادفة، لأنه هو وأخوه ينظر إليهما بحسب العالِم ماير ــ أنهما Prwtoklhtoi بمعنى أول من دُعيا.. وهذا يتفق مع الشهرة والصيت المتفوق الذي أخذه بين التلاميذ كأول بين متساويين"(824).

جـ- الأول في الرتبة والمقام: وبالقطع لم يقصد الإنجيل هذا المعنى، وهل عندما قال السيد المسيح: "وَعَمِّدُوهُمْ بِاسْمِ الآب وَالابْنِ وَالرُّوحِ الْقُدُس" (مت 28: 19).. هل معنى هذا أن الآب أعظم من الابن والروح القدس أو رئيس عليهم؟!! وقد سبق لنا بحث هذا الإدعاء عن رئاسة بطرس بالتفصيل، فيُرجى الرجوع إلى كتابنا: يا إخوتنا الكاثوليك.. متى يكون اللقاء - أضواء على آراء ص31 - 63.

_____

(823) ترجمة القمص مرقس داود - تفسير الكتاب المقدَّس - تفسير إنجيل متى جـ 1 ص320 ، 321.

(824) الإنجيل بحسب القديس متى ص351.

الحواشي والمراجع لهذه الصفحة هنا في موقع الأنبا تكلاهيمانوت:

© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/books/helmy-elkommos/biblical-criticism/new-testament/318.html