St-Takla.org  >   books  >   helmy-elkommos  >   biblical-criticism
 

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب مدارس النقد والتشكيك والرد عليها (العهد القديم من الكتاب المقدس) - الجزء الثالث: سفر التكوين "1" أصل الكون وأصل الإنسان
باب 2: الفصل السادس: الله الخالق
أ. حلمي القمص يعقوب

 

والآن وبعد أن ملَّت نفوسنا الحديث عن الزوان الذي زرعه عدو الخير..

عن تلك السنارة العقلية التي إصطاد بها إبليس كثيرين لطريق الموت الأبدي..

عن تلك السموم التي زرعها في عقول الكثيرين إن كل كائن جاء للحياة بواسطة التطوُّر عن طريق الصدفة.. إذًا لا خالق، ولا هدف من ذي الحياة، ولا أمل في حياة أبدية، ولا خلود.. فلماذا الحياة إذًا؟!!

تلك الأمور السلبية، التي ما خضتُ فيها إلاَّ من أجل صغار النفوس لئلا يسقطوا في حبائلها..

 

والآن دعنا يا صديقي نأتي إلى جبل الله وإعلاناته..

دعنا نلتزم السكون في الحضرة الإلهية..

دعنا نُسكت ألسنتنا، لتحلق أفكارنا عالية مع الملائكة الأطهار. نرسل التسبيح اللائق بالله العظيم المخوف الخالق الجالس على عرش مجده..

دعنا نتأمل ولو قليلًا في أعماله المدهشة..

" ما أعظم أعمالك يا رب كلها بحكمة صُنعت" (مز 104: 24).

لنجلس ولو لمرة واحدة نحاكي أبائنا القديسين الذين طالما جلسوا يتحدثون بعظائم الله..

 

هذا هو موضوع هذا الفصل المبارك من هذا الباب المُتعِب، مع رجاء الرجوع إلى ما سبق أن ذُكر في الجزء الأول من هذه السلسلة حول " الأدلة الدامغة على ضلال مدرسة الإلحاديين ص 27 - 67، وأيضًا إلى عظمة الخالق التي وقفنا أمامها في خشوع شديد بالباب الأول من هذا الكتاب.

 

258 من الذي رتب الحياة وجعل لها هدفًا وقصدًا وغاية؟
259 من الذي رتب لنا إنتاج الأكسجين المتواصل أكسيد الحياة؟
260 من الذي أعطى للأزهار رحيقًا، وللطيور ريشًا، ولبعض الكائنات نظامًا خاصًا للرؤية، ولبعضها القدرة على التخفي؟
261 من الذي جبل الإنسان بهذه العظمة، ووضع فيه الإدراك، ومنحه الضمير؟
262 من الذي أعطى الحيوان وحيد الخلية كل هذه الإمكانات؟
263 من الذي منح الكائنات الحيَّة الإمكانات التي توافق البيئة التي تعيش فيها؟
264 من الذي منح النمل والنحل بناء بيوتها، والطيور المهاجرة وثعابين الماء أن تعود إلى أوطانها؟
265 من الذي منح الحيوانات والكائنات الصغيرة لغة التخاطب والتواصل؟

إلى هنا أعاننا الرب، وإلى اللقاء يا صديقي في الجزء الرابع لنرد على القائلين بأن سفر التكوين أُخذ من أساطير الأولين، ونُجيب على عشرات الأسئلة التي أُثيرت في هذا السفر، راجيًا أن تذكرني وذاك العمل في صلواتك، ولإلهنا المجد الدائم إلى الأبد آمين.

 

الإسكندرية في 8 ديسمبر 2006م

29 هاتور 1723 ش

عيد استشهاد بابانا الحبيب

الأنبا بطرس خاتم الشهداء

 

ملاحظة: ورد أسماء كثير من المراجع في الحواشي، وحيث أن الكتاب القادم يُكمّل هذا الكتاب، فيما يخص سفر التكوين، فإن شاءت نعمة الرب وعشنا، سيتم ذكر مراجع الكتابين معًا دفعة واحدة في الكتاب القادم.


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/books/helmy-elkommos/biblical-criticism/index3bf.html