St-Takla.org  >   books  >   helmy-elkommos  >   biblical-criticism
 

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب النقد الكتابي: مدارس النقد والتشكيك والرد عليها (العهد القديم من الكتاب المقدس) - أ. حلمي القمص يعقوب

 984- هل تزوج عثنيئيل من عكسة ابنة أخيه، أي هل تزوجت عكسة من عمها عثنيئيل (قض 1: 12، 13)؟ ألا يخالف هذا ما جاء في شريعة موسى؟

 

يقول " علاء أبو بكر": "كيف يحل لقاضي (نبي) من قضاة بني إسرائيل أن يتزوج ابنة أخيه؟ والأمرُّ من ذلك أن يعرض أبوها هذا العرض..؟ {عورة أخت أبيك لا تكشف إنها قريبة أبيك. عورة أخت أمك لا تكشف. إنها قريبة أمك. عورة أخي أبيك لا تكشف. إلى امرأته لا تقترب. إنها عمّتك} (لا 18: 12 - 14).. وكيف يخالف خليفة موسى يشوع شريعة الله؟ وإذا كان القاضي النبي يخالف شرع الله، فمن الذي يحافظ عليه، وكيف يكون شأن أتباعه"(1).

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

ج: 1- معنى عثنيئيل " أسد الله " أو " قوة الله " أو " استجابة الله " ومعنى عكسة " خلخال " وهو ما يُوضع كسوار حول القدم، وهناك ثلاثة احتمالات في موضوع زواج عثنيئيل بعكسة:

أ - يحتمل الأصل العبري أن يكون قناز أبو عثنيئيل هو أخو كالب، وبذلك تترجم العبارة إلى " فأخذا عثنيئيل بن قناز أخي كالب" (أخي بدلًا من أخو) وهذا ما جاء في حاشية الكتاب المقدَّس، ويقول " القمص مكسيموس وصفي " أن عكسة ابنة عم عثنيئيل " وكانت مكافأته عكسة ابنة كالب عمه"(2) ويقول " الأرشيدياكون نجيب جرجس": "أن النص العبري (أخو كالب) يمكن أن تُترجَم أيضًا إلى (أخي كالب) وكلمة (الأصغر) المرفوعة يمكن أن تكون في هذه الحالة مجرورة، وبهذا تكون كلمتا (أخي والأصغر) عائدتين على قناز، ويكون بذلك قناز أبو عثنيئيل هو أخو كالب، أي أن عثنيئيل تزوج بإبنة عمه كالب"(3).

ب- أن يكون عثنيئيل قريب كالب، ودعاه الكتاب أخوه كقول إبراهيم للوط أننا أخوان مع أن إبراهيم كان عمًا للوط.

جـ- أن يكون عثنيئيل هو أخو كالب (يش 15: 15 - 17) وهو أخوه الأصغر كما هو واضح من سفر القضاة (قض 1: 13) أي أن عثنيئيل تزوج من ابنة أخيه الأكبر، والأمر العجيب أن هذا الزواج كان مرغوبًا فيه لدى اليهود، لأنه لا يوجد نص مباشر يمنع الزواج من ابنة الأخ.

 

2- من قبيل الملاحظة أن القاضي ليس نبيًا كقول الناقد، فالقاضي مهمته الرئيسية غالبًا مهمة عسكرية وهي تحرير وتخليص الشعب من اعتداءات وعبوديات الغير. أما النبي فمهمته إنذار الشعب وتحذيره لئلا يخالف الوصايا الإلهيَّة، ووعظ الشعب، والتنبؤ بالأمور المستقبلية. وأيضًا من قبيل الملاحظة أن النص الذي أورده الناقد يتعلق بالعمة (أخت أبيك) والخالة (أخت أمك) وزوجة العم (عورة أخي أبيك.. إلى امرأته) وهذا يبين عدم دقة الناقد لأنه تعود أن ينقل دون أن يدقق، وأورد النص بدون تعليق، ولم يكلف نفسه القول بأنه على نفس القياس تصير ابنة الأخ محرَّمة على عمها.

_____

الحواشي والمراجع لهذه الصفحة هنا في موقع الأنبا تكلاهيمانوت:

(1) البهريز جـ 1 س 57.

(2) دراسة في سفر القضاة ص 29.

(3) تفسير الكتاب المقدَّس - سفر القضاة ص 21.


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/books/helmy-elkommos/biblical-criticism/984.html