St-Takla.org  >   books  >   helmy-elkommos  >   biblical-criticism
 

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب النقد الكتابي: مدارس النقد والتشكيك والرد عليها (العهد القديم من الكتاب المقدس) - أ. حلمي القمص يعقوب

 972- كيف كتبَ يشوع خبر موته (يش 24: 29)؟ ولو سجل هذا الخبر شخص آخر فأين الوحي الإلهي هنا؟(1)

 

St-Takla.org Image: Amos talks to Israel (Amos 3:1-8) صورة في موقع الأنبا تكلا: عاموس يكلم إسرائيل (عاموس 3: 1-8)

St-Takla.org Image: Amos talks to Israel (Amos 3:1-8)

صورة في موقع الأنبا تكلا: عاموس يكلم إسرائيل (عاموس 3: 1-8)

ج: 1- الذي كتب خبر موت يشوع قد يكون فينحاس بن العازار بن هرون ثم جاء آخر وسجل خبر موت فينحاس، وإما أن أحد الشيوخ الأتقياء الذي عاصروا يشوع وعاشوا بعده هو الذي سجل خبر موت كل من يشوع وألعازار، وعلى أكثر تقدير أن الذي سجل هذين الخبرين هو صموئيل النبي، ثم ضم هذا الجزء إلى سفر يشوع، لكيما تكتمل قصة حياة يشوع، كما فعل من قبل يشوع نفسه إذ سجل خبر موت موسى وضمه إلى سفر التثنية لكيما تكتمل قصة حياة موسى.

 

2- يقول " الأشيدياكون نجيب جرجس": "كتب هذه الأعداد الأخيرة من السفر بوحي من الله رجل من رجال الله الأتقياء الذين عاشوا بعد وفاة يشوع، ربما يكون العازار رئيس الكهنة أو صموئيل النبي، أو أحد قضاة بني إسرائيل أو جاد النبي، ويرجح المفسرون أن كاتبه هو نفس كاتب سفر القضاة الذي بدأ سفره بقوله (وكان بعد موت يشوع.. قض 1: 1) وكما دبرت حكمة الله أن يُدوَّن خبر وفاة موسى بعد موته ويُضم إلى سفر التثنية لفائدة المؤمنين (تث 24) دبر الله بحكمته أن يُدوَّن خبر وفاة يشوع ويُضم إلى سفره ليكون تاريخه متصلًا لفائدة أولاد الله"(2).

_____

الحواشي والمراجع لهذه الصفحة هنا في موقع الأنبا تكلاهيمانوت:

(1) البهريز جـ 1 س28.

(2) المرجع السابق ص 380.


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/books/helmy-elkommos/biblical-criticism/972.html