St-Takla.org  >   books  >   helmy-elkommos  >   biblical-criticism
 

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب النقد الكتابي: مدارس النقد والتشكيك والرد عليها (العهد القديم من الكتاب المقدس) - أ. حلمي القمص يعقوب

 760ب- هل يُعقل أن يكون موسى النبي هو كاتب سفر العدد ويمتدح نفسه قائلًا "وأما الرجل موسى فكان حليمًا جدًا أكثر من جميع الناس الذي على وجه الأرض" (عد 12: 3)؟

 

س بدون: هل يُعقل أن يكون موسى النبي هو كاتب السفر ويمتدح نفسه قائلًا " وأما الرجل موسى فكان حليمًا جدًا أكثر من جميع الناس الذي على وجه الأرض" (عد 12: 3)؟ وهذا ما قال به باروخ سبينوزا الفيلسوف اليهودي في تحليله النقدي الذي نشره في هولندا في القرن السابع عشر، ويقول دكتور محمد عبد الله الشرقاوي نقلًا عن أفكار سبينوزا " لا تتحدث الأسفار الخمسة عن موسى بضمير الغائب فحسب، وإنما تعطي عنه شهادات عديدة، لا يصح البتة أن يكون هو الذي أعطاها عن نفسه، ومن ثمَ لا يسوغ قطعًا أن يكون هو كاتبها.. وهذه الشهادات مثل:

" تحدث الله مع موسى "

" وكان الله مع موسى وجهًا لوجه "

" وكان موسى رجلًا حليمًا جدًا أكثر من جميع الناس" (عد 25: 3)"(1).

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

ج: 1- سبق الإجابة على هذا التساؤل(2).

 

2- لو رجعنا للآيتين السابقتين على هذه الآية لوجدنا النص يقول " وتكلمت مريم وهرون على موسى بسبب المرأة الكوشية التي أتخذها.. فقالا هل كلَّم الرب موسى وحده. ألم يكلمنا نحن أيضًا. فسمع الرب. وأما الرجل موسى فكان حليمًا جدًا.." (عد 12: 1 - 3) هنا ذكر موسى طول أناته على أخته وأخيه اللذين هما من لحمه ودمه، فاحتمل نقدهما اللاذع، حتى أن الله عندما ضرب مريم بالبرص تأديبًا، لم يشمت موسى ولم يقل في نفسه أنها مستحقة هذه العقوبة حتى لا تتطاول على نبي الله، إنما " صرخ موسى إلى الرب قائلًا اللهم أشفها" (عد 12: 13) وعندما يعلن موسى عن حلمه وطول أناته فهو يمجد اسم الله الذي منحه هذه الفضيلة. كما أن هذا الأمر لا يعد أمرًا فريدًا في الكتاب المقدَّس، فقد قارن بولس الرسول نفسه بالرسل وقال " لأني أحسب أني لم أنقص شيئًا عن فائقي الرسل" (2 كو 11: 5).. " أهم خدام المسيح. أقول كمختل العقل. فأنا أفضل" (2 كو 11: 23). ولم يكن هذا كبرياء من بولس الرسول إنما كان دفاعًا عن إرساليته التي شكَّك فيها البعض.

 

3- موسى الذي ذكر طول أناته في هذا الموقف، ذكر ضعفاته في مواقف أخرى مثل قتله للمصري، ومحاولة استعفاءه من الإرسالية إلى مصر، وغضبه ومخالفته الوصية عندما ضرب الصخرة للمرة الثانية.. إلخ.

_____

الحواشي والمراجع لهذه الصفحة هنا في موقع الأنبا تكلاهيمانوت:

(1) فيُرجى الرجوع إلى مدارس النقد جـ 1 س 32.

(2) نقد التوراة والأناجيل الأربعة بين انقطاع السند وتناقض المتن ص 77.


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/books/helmy-elkommos/biblical-criticism/760b.html