St-Takla.org  >   books  >   helmy-elkommos  >   biblical-criticism
 

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب النقد الكتابي: مدارس النقد والتشكيك والرد عليها (العهد القديم من الكتاب المقدس) - أ. حلمي القمص يعقوب

 611- هل طرد المصريون بني إسرائيل من مصر (خر 11: 1، 12: 37-38) أم أنهم كانوا متمسكين بهم، ولم يطلقونهم إلاَّ بعد عشر ضربات؟

 

St-Takla.org Image: God’s people rushed off so quickly they did not have time to add yeast to the dough they had made for bread. They had been slaves for 430 years and now they were free. Just as God had promised. (Exodus 12: 34, 37-42) - "Moses and the ten plagues II" images set (Exodus 10-12): image (22) - Exodus, Bible illustrations by James Padgett (1931-2009), published by Sweet Media صورة في موقع الأنبا تكلا: "فحمل الشعب عجينهم قبل أن يختمر، ومعاجنهم مصرورة في ثيابهم على أكتافهم.. فارتحل بنو إسرائيل من رعمسيس إلى سكوت، نحو ست مئة ألف ماش من الرجال عدا الأولاد. وصعد معهم لفيف كثير أيضا مع غنم وبقر، مواش وافرة جدا. وخبزوا العجين الذي أخرجوه من مصر خبز ملة فطيرا، إذ كان لم يختمر. لأنهم طردوا من مصر ولم يقدروا أن يتأخروا، فلم يصنعوا لأنفسهم زادا. وأما إقامة بني إسرائيل التي أقاموها في مصر فكانت أربع مئة وثلاثين سنة. وكان عند نهاية أربع مئة وثلاثين سنة، في ذلك اليوم عينه، أن جميع أجناد الرب خرجت من أرض مصر. هي ليلة تحفظ للرب لإخراجه إياهم من أرض مصر. هذه الليلة هي للرب. تحفظ من جميع بني إسرائيل في أجيالهم" (الخروج 12: 34، 37-42) - مجموعة "موسى والضربات العشرة 2" (الخروج 10-12) - صورة (22) - صور سفر الخروج، رسم جيمز بادجيت (1931-2009)، إصدار شركة سويت ميديا

St-Takla.org Image: God’s people rushed off so quickly they did not have time to add yeast to the dough they had made for bread. They had been slaves for 430 years and now they were free. Just as God had promised. (Exodus 12: 34, 37-42) - "Moses and the ten plagues II" images set (Exodus 10-12): image (22) - Exodus, Bible illustrations by James Padgett (1931-2009), published by Sweet Media

صورة في موقع الأنبا تكلا: "فحمل الشعب عجينهم قبل أن يختمر، ومعاجنهم مصرورة في ثيابهم على أكتافهم.. فارتحل بنو إسرائيل من رعمسيس إلى سكوت، نحو ست مئة ألف ماش من الرجال عدا الأولاد. وصعد معهم لفيف كثير أيضا مع غنم وبقر، مواش وافرة جدا. وخبزوا العجين الذي أخرجوه من مصر خبز ملة فطيرا، إذ كان لم يختمر. لأنهم طردوا من مصر ولم يقدروا أن يتأخروا، فلم يصنعوا لأنفسهم زادا. وأما إقامة بني إسرائيل التي أقاموها في مصر فكانت أربع مئة وثلاثين سنة. وكان عند نهاية أربع مئة وثلاثين سنة، في ذلك اليوم عينه، أن جميع أجناد الرب خرجت من أرض مصر. هي ليلة تحفظ للرب لإخراجه إياهم من أرض مصر. هذه الليلة هي للرب. تحفظ من جميع بني إسرائيل في أجيالهم" (الخروج 12: 34، 37-42) - مجموعة "موسى والضربات العشرة 2" (الخروج 10-12) - صورة (22) - صور سفر الخروج، رسم جيمز بادجيت (1931-2009)، إصدار شركة سويت ميديا

يقول الأستاذ علاء أبو بكر " وهذا من الأخطاء التاريخية والكتابية الكبيرة، فلم يُطرد بنو إسرائيل من مصر كما يقول الكتاب، فرغم كل ما أصاب فرعون من عجائب الرب وآياته، كان يرفض خروجهم، ولكنه أذن لهم بعد أن ضرب الله أبكار مصر أن يخرجوا لعبادة إلههم"(1).

ويقول الأستاذ محمد قاسم " ذُكر من قبل أن فرعون رغم ما أصابه من عجائب الرب وآياته كان يرفض خروجهم، وأنه بعد أن ضرب الرب أبكار مصر أذن لهم أن يخرجوا لعبادة إلههم وأن يباركوه، فكيف يُقال هنا أنهم طُردوا"(2).

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

ج: 1- في البداية رفض فرعون خروج بني إسرائيل من مصر رفضًا باتًا لأنهم كانوا يمثلون ثروة قومية للبلاد، فيسخرونهم في العمل بلا مقابل، وعندما بدأوا يطالبون بالخروج للبرية لعبادة إلههم أثقل فرعون عليهم السخرة، فطالبهم بنفس كم العمل دون أن يعطيهم التبن اللازم للعمل، ومع توالي الضربات أخذ فرعون يساوم في أمر خروجهم، فتارة يطلب منهم بقاء النساء والأطفال، وتارة يطالبهم ببقاء مقتنياتهم وذلك ليضمن عودتهم، ولكن الله كان مصرًا على هذا الخروج بلا شرط، وأخبر موسى أن الضربات ستتوالى لقلب فرعون حتى أنه سيطلب منهم الخروج، بل سيسرع بطردهم لئلا يموت مع بقية شعبه بعد موت الأبكار " ثم قال الرب لموسى ضربة واحدة أيضًا أجلبت على فرعون وعلى مصر بعد ذلك يطلقكم من هنا. وعندما يطلقكم يطردكم طردًا من هنا بالتمام" (خر 11: 1) وتحقق القول حتى " ألحَّ المصريون على الشعب ليطلقوهم عاجلًا من الأرض. لأنهم قالوا جميعنا أموات" (خر 12: 33) وحمل بنو إسرائيل العجين معهم " لأنهم طُردوا من مصر" (خر 12: 39).

 

2- يقول أحد الآباء الرهبان بدير مار مينا العامر "بعد أن ضرب الرب كل بكر من أرض مصر، فإن فرعون" دعا موسى وهرون ليلًا وقال قوموا أخرجوا من بين شعبي.. خذوا غنمكم أيضًا وبقركم.. وألح المصريون على الشعب ليطلقوهم عاجلًا من الأرض" (خر 12: 31 - 22) وأليس في هذه الكلمات معنى الطرد؟!"(3).

_____

الحواشي والمراجع لهذه الصفحة هنا في موقع الأنبا تكلاهيمانوت:

(1) البهريز جـ 1 س327.

(2) التناقض في تواريخ وأحداث التوراة ص 140.

(3) من إجابات أسئلة سفر الخروج.


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/books/helmy-elkommos/biblical-criticism/611.html