St-Takla.org  >   books  >   helmy-elkommos  >   biblical-criticism
 

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب النقد الكتابي: مدارس النقد والتشكيك والرد عليها (العهد القديم من الكتاب المقدس) - أ. حلمي القمص يعقوب

 1392- هل تم الانتصار على الفلسطينيين في حقل الشعير (1 أي 11: 13) أم في حقل العدس (2 صم 23: 11)؟ ولو كان الحقل واحد زُرغ بعضه بالشعير والآخَر بالعدس، فإن هذا أمر قد حرَّمه سفر التثنية (تث 22: 9)

 

ج: جاء في سفر أخبار الأيام الأول: "وبَعْدَهُ ألعازَارُ بنُ دُودُو الأَخُوخِيُّ. هو مِنَ الأَبْطَالِ الثَّلاَثَةِ. هُوَ كَانَ مَعَ دَاوُدَ فِي فَسَّ دَمِّيمَ وَقَدِ اجْتَمَعَ هُنَاكَ الْفِلِسْطِينِيُّونَ لِلْحَرْبِ. وَكَانَتْ قِطْعَةُ الْحَقْلِ مَمْلُوءَةً شَعِيرًا، فَهَرَبَ الشَّعْبُ مِنْ أَمَامِ الْفِلِسْطِينِيِّينَ. ووقَفُوا في وسط القِطْعَة وأَنْقَذُوهَا وضَرَبُوا الفِلِسْطِينِيِّينَ. وخَلَّص الرَّبُّ خلاَصًا عظِيمًا" (1أي 11: 12 - 14).

 وجاء في سفر صموئيل الثاني: "وبَعْدَهُ شَمَّةُ بْنُ أَجي الهَرَارِيُّ. فَاجْتَمَعَ الْفِلِسْطِينِيُّونَ جَيْشًا، وَكَانَتْ هُنَاكَ قِطْعَةُ حَقْل مَمْلُوءةً عَدَسًا، فَهَرَبَ الشَّعْبُ مِنْ أمَام الفِلِسْطِينِيِّينَ. فَوَقَفَ في وسَطِ القِطْعَة وأَنْقَذَها، وضَرَبَ الفِلِسْطِينِيِّينَ، فَصَنَعَ الرَّبُّ خَلاَصًا عظِيمًا"(2صم 23: 11، 12).

 

 والذي يتأمل قليلًا فيما جاء في سفري الأخبار وصموئيل، يدرك بسهولة أن هذه الحادثة غير تلك، والدليل على ذلك:

1- صاحب الموقعة الأولى هو "ألعازار بن دودو الأخوخي" وهو البطل الثاني من أبطال داود، كما هو واضح من القائمة الواردة في سفر الأخبار، بينما صاحب الموقعة الأخرى هو "شمَّة" بن أجي الهراري "وهو البطل الثالث من أبطال داود، كما هو واضح من القائمة الواردة في سفر صموئيل.

2- في الموقعة الأولى كان مع ألعازار داود في "فَسَّ دَمّيم" أي "حدود الدم" نظرًا لكثرة الدماء التي سُفكت في هذا المكان، وكان معهما رجال آخرون، ولذلك قال سفر الأخبار: "هو كان مع داود... ووقفوا في وسط القطعة"، أما في الموقعة الثانية فقد كان شمَّة بمفرده، ولذلك قال سفر صموئيل: "فوقف في وسط القطعة". فواضح أن الحقلين مختلفين، وأن العدس والشعير لم يزرعا في قطعة واحدة تنفيذًا للوصية الإلهيَّة: "لا تَزْرَعْ حَقْلَكَ صِنْفَيْنِ، لِئَلاَّ يَتَقَدَّسَ المِلْءُ: الزَّرْعُ الذي تَزْرَعُ ومَحْصُولُ الْحَقْلِ"(تث 22: 9)، ولكن لو كان الحقل متسعًا فلا مانع من تخصيص قطعة لزراعة الشعير، وأخرى لزراعة العدس، وذلك إذا كان موسم زراعتهما واحد.


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/books/helmy-elkommos/biblical-criticism/1392.html