St-Takla.org  >   books  >   helmy-elkommos  >   biblical-criticism
 

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب النقد الكتابي: مدارس النقد والتشكيك والرد عليها (العهد القديم من الكتاب المقدس) - أ. حلمي القمص يعقوب

 1390- كيف مات شاول وكل بيته (1 أي 10: 6) مع أن أبنير بن نير رئيس جيش شاول أخذ ايشبوشت بن شاول وعبر به إلى محنايم وملَّكه على إسرائيل (2 صم 2: 8-10)؟ وهل سمَّر الفلسطينيون شاول في بيت داجون (1 أي 10: 10) أم سمّروه في بيت شان (1 صم 31: 10)؟

 

St-Takla.org Image: "And when all Jabesh Gilead heard all that the Philistines had done to Saul, all the valiant men arose and took the body of Saul and the bodies of his sons; and they brought them to Jabesh, and buried their bones under the tamarisk tree at Jabesh, and fasted seven days" (1 Chronicles 10: 11-12) - 1 Chronicles, Bible illustrations by James Padgett (1931-2009), published by Sweet Media صورة في موقع الأنبا تكلا: "ولما سمع كل يابيش جلعاد بكل ما فعل الفلسطينيون بشاول، قام كل ذي بأس وأخذوا جثة شاول وجثث بنيه وجاءوا بها إلى يابيش، ودفنوا عظامهم تحت البطمة في يابيش" (أخبار الأيام الأول 10: 11-12) - صور سفر أخبار الأيام الأول، رسم جيمز بادجيت (1931-2009)، إصدار شركة سويت ميديا

St-Takla.org Image: "And when all Jabesh Gilead heard all that the Philistines had done to Saul, all the valiant men arose and took the body of Saul and the bodies of his sons; and they brought them to Jabesh, and buried their bones under the tamarisk tree at Jabesh, and fasted seven days" (1 Chronicles 10: 11-12) - 1 Chronicles, Bible illustrations by James Padgett (1931-2009), published by Sweet Media

صورة في موقع الأنبا تكلا: "ولما سمع كل يابيش جلعاد بكل ما فعل الفلسطينيون بشاول، قام كل ذي بأس وأخذوا جثة شاول وجثث بنيه وجاءوا بها إلى يابيش، ودفنوا عظامهم تحت البطمة في يابيش" (أخبار الأيام الأول 10: 11-12) - صور سفر أخبار الأيام الأول، رسم جيمز بادجيت (1931-2009)، إصدار شركة سويت ميديا

ج: 1- كان لشاول ستة أبناء، والذين ماتوا معه في الحرب ثلاثة منهم، وقد حدَّدهم الكتاب بالاسم، فجاء في سفر صموئيل الأول، وكذلك سفر أخبار الأيام الأول: "وضَرَبَ الْفِلِسْطِينِيُّونَ يُونَاثَانَ وَأَبِينَادَابَ وَمَلْكِيشُوعَ أَبْنَاءَ شَاوُلَ" (1صم 31: 2، 1أي 10: 2). وعندما أكمل كاتب سفر أخبار الأيام الأول الحديث قال: "فَمَاتَ شَاوُلُ وَبَنُوهُ الثَّلاَثَةُ وَكُلُّ بَيْتِهِ، مَاتُوا مَعًا" (1أي 10: 6) والمقصود بكل بيته كبار ضباطه وحملة أسلحته أي الحرس الخاص به، وهذا واضح تمامًا في سفر صموئيل النبي: "فَمَاتَ شَاوُلُ وَبَنُوهُ الثَّلاَثَةُ وَحَامِلُ سِلاَحِهِ وَجَمِيعُ رِجَالِهِ فِي ذلِكَ الْيَوْمِ مَعًا" (1صم 31: 6). أما بقية أبناء شاول وأحفاده فلم يُقتلوا لأنهم لم يدخلوا الحرب معه، ومن هؤلاء مفيبوشث بن يوناثان بن شاول (2صم 4: 4) وأحفاد شاول الخمسة الذين صلبهم الجبعونيون (2صم 21: 8). إذًا لم يُقضى على كل نسل شاول في هذه الحرب، بل قُتل شاول مع أبنائه الثلاثة الذين حدَّد الكتاب أسماؤهم. أما إيشبوشث بن شاول فإما أنه لم يذهب للحرب أصلًا، أو أنه ذهب وأسرع بالهرب، وجاء في سفر صموئيل الثاني: "وأَمَّا أَبْنَيْرُ بْنُ نَيْرٍ، رَئِيسُ جَيْشِ شَاوُلَ، فَأَخَذَ إِيشْبُوشَثَ بْنَ شَاوُلَ وعَبَرَ بِه إلى مَحَنَايِمَ، وجَعَلَهُ مَلِكًا علَى جِلعَادَ.. وعلى كُلِّ إِسْرَائِيلَ" (2صم 2: 8، 9).

 

2- بعد انتهاء الحرب وفي اليوم التالي اكتشف الفلسطينيون أن شاول وأولاده الثلاثة من بين القتلى: "فَقَطَعُوا رَأْسَهُ وَنَزَعُوا سِلاَحَهُ، وَأَرْسَلُوا إِلَى أَرْضِ الْفِلِسْطِينِيِّينَ فِي كُلِّ جِهَةٍ لأَجْلِ التَّبْشِيرِ فِي بَيْتِ أَصْنَامِهِمْ وَفِي الشَّعْبِ" (1صم 31: 9)، وبذلك انفصلت رأس شاول عن جسده، وقد انتزعوا سلاحه الذي انغرس في جسده: "ووضَعُوا سِلاَحَهُ فِي بَيْتِ عَشْتَاروثَ، وَسَمَّرُوا جَسَدَهُ عَلَى سُورِ بَيْتِ شَانَ" (1صم 31: 10) إذًا سمَّر الفلسطينيون جسد شاول فقط بدون رأسه على سور بيت شان، ومعه أجساد أبنائه الثلاثة، أجساد كاملة، فأين ذهبوا برأس شاول..؟. هذا ما أوضحه سفر أخبار الأيام الأول عندما قال: "ووضَعُوا سِلاَحَهُ فِي بَيْتِ آلِهَتِهِمْ، وسَمَّرُوا رَأْسَهُ في بَيْتِ دَاجُونَ" (1أي 10: 10). وعندما ذهب أبطال يابيش إلى أرض الفلسطينيين حملوا جسد شاول وهو منزوع الرأس مع أجساد أبنائه الثلاث، وهذا واضح تمامًا سواء في سفر صموئيل الأول أو سفر أخبار الأيام الأول: "وأخَذُوا جَسَدَ شَاوُلَ وَأَجْسَادَ بَنِيهِ عَنْ سُورِ بَيْتِ شَانَ، وَجَاءُوا بِهَا إِلَى يَابِيشَ" (1صم 31: 12)... "وأخَذُوا جُثَّةَ شَاوُلَ وَجُثَثَ بَنِيهِ وَجَاءُوا بِهَا إِلَى يَابِيشَ" (1أي 10: 12). ولم يذكر أحد الكاتبين بأن أهل يابيش قد أخذوا رأس شاول مع جسده، بل مفهوم ضمنًا أنهم تركوا الرأس في بيت داجون وذلك لصعوبة الحصول عليها من وكر الفلسطينيين.


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/books/helmy-elkommos/biblical-criticism/1390.html