St-Takla.org  >   books  >   helmy-elkommos  >   biblical-criticism
 

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب النقد الكتابي: مدارس النقد والتشكيك والرد عليها (العهد القديم من الكتاب المقدس) - أ. حلمي القمص يعقوب

 1377- هل هناك أسفار عديدة جاء ذكرها في سفري الأخبار، ثم فُقِدت وضاعت؟

 

 يقول "علاء أبو بكر": "لماذا لم يوحِ بمكان الأسفار التي أستشهد بها وضاعت من الكتاب المقدَّس مثل سفر أخبار ناثان النبي، وسفر أخيا الشيلوني، وسفر رؤيا يعدو الرائي (أخبار الأيام الثاني 9: 29)؟"(1).

 كما يقول "علاء أبو بكر" أيضًا: "كيف تدَّعون عصمة كتابكم وقدسيته إذا كان هو نفسه يشهد بغير ذلك؟ فهناك أسفار مفقودة يتكلم عنها الكتاب، فقد ضيَّعها اليهود، سواء قصدًا أم عمدًا، ولم يحفظوا كلمة الله (ومن هذه الأسفار المفقودة):

1- سفر أخبار جاد الرائي، وسفر أخبار صموئيل الرائي (1أي 29: 29 - 31).

2- سفر أخبار ناثان النبي، وسفر أخيا الشيلوني، وسفر رؤيا يعدو الرائي (2أي 9: 29).

3- سفر تاريخ عدو النبي، سفر تاريخ شمعيا النبي (2أي 12: 15، 13: 22).

4- سفر تاريخ ياهو بن حناني (2أي 20: 34).

5- سفر تاريخ الملوك (2أي 24: 27).

6- سفر كتاب إشعياء النبي عن الملك عُزّيا (2أي 26: 22).

7- سفر تاريخ إسرائيل ويهوذا (2أي 27: 7).

8- سفر أخبار الأنبياء (2أي 33: 19).

9- سفر مرثية إرميا على يوشيا، وسفر أمور يوشيا، وسفر مراحم يوشيا (2أي 35: 25).

10- سفر تاريخ ملوك إسرائيل ويهوذا (2أي 36: 8)"(2).

ويعلّق "عاطف عبد الغني" على قول الكتاب: "أُمُورُ دَاوُدَ المَلِكِ الأُولى والأخيرَةُ هي مَكْتُوبَةٌ في سِفْرِ أخبَارِ صَمُوئِيلَ الرَّائي، وأخبَار نَاثَانَ النَّبِيِّ، وأَخبَارِ جَاد الرَّائي" (1أي 29: 29) فيقول: "إذًا هذه المصادر الثلاثة التي ذُكرت في التوراة أنها سجلت أخبار داود (الملك) وتعاملت معه على هذا الأساس أنه ملك وليس نبيًا. هذه المصادر الثلاثة كانت تروي في الأصل أخبار هؤلاء الثلاثة الذين شاركوا في صنع الأحداث إبان عهد القضاة والملوك، وصموئيل وجاد وناثان ليسوا هم الرواة في هذه الأسفار الثلاثة، بل الرواة الذين كتبوا أخبارهم مجهولون، وبالتالي فنحن غير مطالبين بأن نقبل رواية من مصدر مجهول وننسبها إلى الوحي الإلهي"(3).

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

ج: معنى "سفر" أي كتاب، وليس شرطًا أن يكون كتابًا (سفرًا) قانونيًا مُوحى به من الله، وبالتالي يكون معصومًا من الخطأ، وقد استعان كاتب سفر الأخبار أكثر من غيره بعدد كبير من الكتب المدنيَّة، ويمكن تقسيم هذه المصادر التي استعان بها كاتب سفر الأخبار إلى ثلاث مجموعات:

أولًا: مجموعة تواريخ مملكتيّ إسرائيل ويهوذا.

ثانيًا: مجموعة أعمال الأنبياء والرائين.

ثالثًا: مجموعة ثالثة من المصادر.

 

أولًا: مجموعة تواريخ مملكتي إسرائيل ويهوذا:

1- "سِفْرِ مُلُوكِ إسرائِيل"(1أي 9: 1، 2 أي 20: 34).

2- "سِفْرِ المُلُوكِ ليَهُوذا وإِسرائِيل"(2أي 16: 11، 25: 26، 28: 26، 32: 32).

3- "مِدْرَسِ سِفْرِ الْمُلُوكِ" (2أي 24: 27).

4- "سِفْرِ مُلُوكِ إِسْرَائِيلَ وَيَهُوذَا" (2أي 27: 7، 35: 27، 36: 8).

5- "أَخْبَارِ مُلُوكِ إِسْرَائِيلَ" (2أي 33: 18).

 

ثانيًا: مجموعة أعمال الأنبياء والرائين:

1- "وكَتَبَهُمْ شَمَعْيَا بنُ نَثَنْئيل الكاتبُ" (1أي 24: 6) عن أمور داود.

2- "سِفْرِ أَخْبَارِ صَمُوئِيلَ الرَّائِي" (1أي 29: 29).

3- "أَخْبَارِ نَاثَانَ النَّبِيِّ" (1أي 29: 29، 2أي 9: 29) وتختص بأمور سليمان.

4- "أَخْبَارِ جَادَ الرَّائِي" (1أي 29: 29).

5- "نُبُوَّةِ أَخِيَّا الشِّيلُونِيِّ" (2أي 9: 29).

6- " رُؤَى يَعْدُو الرَّائِي" (2أي 9: 29) عن أمور سليمان.

7- "أَخْبَارِ شَمْعِيَا النَّبِيِّ" (2أي 12: 15) عن أمور رحبعام.

8- "عِدُّو الرَّائِي عَنِ الانْتِسَابِ" (2أي 12: 15) عن أمور رحبعام.

9- "مِدْرَسِ النَّبِيِّ عدو" (2أي 13: 22).

10- "أخْبَار يَاهُوَ بن حَنَاني الْمَذْكُورِ في سِفْرِ مُلُوكِ إسْرَائِيل" (2أي 20: 34) عن أمور يهوشافاط.

11- "وبَقِيَّةُ أُمُورِ عُزِّيَّا الأُولى والأخيرَةُ كَتَبَهَا إشعياء بنُ آمُوصَ النَّبيُّ" (2أي 26: 22، إش 1: 1).

12- " رُؤْيَا إشعياء بْنِ آمُوصَ النَّبِيِّ فِي سِفْرِ مُلُوكِ يَهُوذَا وَإِسْرَائِيلَ" (2أي 32: 32).

13- "أَخْبَارِ الرَّائِينَ" (2أي 33: 19).

 

ثالثا: مجموعة أخرى من المصادر(4):

1- "حسَبَ كَلاَم دَاوُدَ الأَخِير" (1أي 23: 27).

2- "سِفْرِ أَخْبَارِ الأَيَّامِ لِلْمَلِكِ دَاوُدَ" (1أي 27: 24).

3- "حَسَبَ أمر دَاوُدَ وجاد رَائِي المَلِكِ وناثان النَّبِيِّ" (2أي 29: 25).

4- "حَسَبَ كِتَابَة دَاوُد مَلِكِ إسرائيل، وحَسَبَ كتَابَة سُلَيْمَانَ ابنه"(2أي 35: 4).

5- "حسَبَ أَمْر دَاوُدَ وَآسَافَ وهَيْمَانَ ويَدُوثُونَ رَائِي الْمَلِك" (2أي 35: 15).

6- " إشارات إلى "الْمَرَاثِي" وإلى "إرميا" (2أي 35: 25) عن أمور يوشيا.

وافترض بعض النُقاد أن كل هذه المصادر هي عبارة عن مرجع واحد، وأنه لم يتوفر لدى كاتب أخبار الأيام سوى أسفار صموئيل وملوك، وأيضًا مِدْرَسِ أي تعليق وشرح كامل وشامل على أسفار صموئيل والملوك.

_____

الحواشي والمراجع لهذه الصفحة هنا في موقع الأنبا تكلاهيمانوت:

(1) البهريز في الكلام اللي يغيظ جـ 1 من س309 ص 218.

(2) المرجع السابق من س 1 ص 5 - 7.

(3) أساطير التوراة ص 60.

(4) راجع دائرة المعارف الكتابية جـ 3 ص 223، 224، والقس صموئيل يوسف - المدخل إلى العهد القديم ص 260، 261.


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/books/helmy-elkommos/biblical-criticism/1377.html