St-Takla.org  >   books  >   helmy-elkommos  >   biblical-criticism
 

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب النقد الكتابي: مدارس النقد والتشكيك والرد عليها (العهد القديم من الكتاب المقدس) - أ. حلمي القمص يعقوب

 1363- هل يهوآحاز هو ابن يوشيا (2مل 23: 30) أم أنه ليس من أبنائه (1أي 3: 15)؟

 

          يقول " علاء أبو بكر": "من هم أبناء يوشيا؟ ولماذا لم يأتِ يهوآحاز ضمنهم؟

{وَأَخَذَ شَعْبُ الأَرْضِ يهوآحاز بْنَ يُوشِيَّا وَمَلَّكُوهُ عِوَضًا عَنْ أَبِيهِ فِي أُورُشَلِيمَ} (2أي 36: 1).

{وَبَنُو يُوشِيَّا: الْبِكْرُ يُوحَانَانُ، الثَّانِي يَهُويَاقِيمُ، الثَّالِثُ صِدْقِيَّا، الرَّابعُ شَلُّومُ} (1أي 3: 15)"(1).

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

ج: 1- جاء في سفر الملوك " فَأَخَذَ شَعْبُ الأَرْضِ يهوآحاز بْنَ يُوشِيَّا وَمَسَحُوهُ وَمَلَّكُوهُ عِوَضًا عَنْ أَبِيهِ" (2مل 23: 30) وجاء نفس المعنى في (2أي 36: 1). بينما جاء في سفر الأخبار أن " بَنُو يُوشِيَّا: الْبِكْرُ يُوحَانَانُ، الثَّانِي يَهُويَاقِيمُ، الثَّالِثُ صِدْقِيَّا، الرَّابعُ شَلُّومُ" (1أي 3: 15).

          ومفتاح هذا اللغز نجده في سفر ارميا، ونتعلم أن الكتاب المقدَّس يفسر نفسه بنفسه، فجاء في سفر ارميا: "لاَ تَبْكُوا مَيْتًا وَلاَ تَنْدُبُوهُ. ابْكُوا، ابْكُوا مَنْ يَمْضِي، لأَنَّهُ لاَ يَرْجعُ بَعْدُ فَيَرَى أَرْضَ مِيلاَدِهِ. لأَنَّهُ هكَذَا قَالَ الرَّبُّ عَنْ شَلُّومَ بْنِ يُوشِيَّا مَلِكِ يَهُوذَا، الْمَالِكِ عِوَضًا عَنْ يُوشِيَّا أَبِيهِ: الَّذِي خَرَجَ مِنْ هذَا الْمَوْضِعِ لاَ يَرْجِعُ إِلَيْهِ بَعْدُ. بَلْ فِي الْمَوْضِعِ الَّذِي سَبُوهُ إِلَيْهِ، يَمُوتُ. وَهذِهِ الأَرْضُ لاَ يَرَاهَا بَعْدُ" (أر 22: 10 - 12).

          وهنا نجد أنفسنا أمام الحقائق الآتية:

أ - أوصى الله بعدم البكاء على يوشيا الذي مات لأن الله قد رضى عنه وقال له من قبل " هأَنَذَا أَضُمُّكَ إِلَى آبَائِكَ، فَتُضَمُّ إِلَى قَبْرِكَ بِسَلاَمٍ، وَلاَ تَرَى عَيْنَاكَ كُلَّ الشَّرِّ الَّذِي أَنَا جَالِبُهُ عَلَى هذَا الْمَوْضِعِ" (2مل 22: 20). وقد خلَّفه ابنه يهوآحاز وهو الأصغر ولم يكن البكر، لأنهم تصوَّروا أنه الأكفأ.

ب - أوصى الله بالبكاء على يهوآحاز بن يوشيا لأنه " عَمِلَ الشَّرَّ فِي عَيْنَيِ الرَّبِّ.. وَأَسَرَهُ فِرْعَوْنُ نَخْوُ.. وَأَخَذَ يهوآحاز وَجَاءَ إِلَى مِصْرَ فَمَاتَ هُنَاكَ" (2مل 23: 32 - 34) ولم يعد يرى يهوآحاز أرض ميلاده " بَلْ فِي الْمَوْضِعِ الَّذِي سَبُوهُ إِلَيْهِ، يَمُوتُ. وَهذِهِ الأَرْضُ لاَ يَرَاهَا بَعْدُ".

جـ- يهوآحاز بن يوشيا هو هو " شَلُّومَ بْنِ يُوشِيَّا مَلِكِ يَهُوذَا، الْمَالِكِ عِوَضًا عَنْ يُوشِيَّا".. فقد كان اسمه أولًا شلُّوم، وعندما اعتلى العرش دُعي باسم يهوآحاز.

 

2- جاء في " دائرة المعارف الكتابية": "يهوآحاز - يهوأحاز: اسم عبري معناه " الرب قد جاز أو أخذ " وهو.. يهوآحاز بن يوشيا، وأمه حموطل بنت ارميا الذي خلف أباه على عرش يهوذا بعد مقتل يوشيا في مجدو على يد " فرعون نخو " ملك مصر (2مل 23: 29، 30) ويُسمى أيضًا " شلُّوم" (أر 22: 11، 1أي 13: 16). ونجد قصة مُلكه في سفر الملوك الثاني (2مل 23: 30 - 35) وبصورة موجزة في سفر أخبار الأيام الثاني (2أي 36: 1 - 3) ولم يكن يهوآحاز أكبر أبناء يوشيا، بل كان أصغرهم (1أي 3: 15) ولكن شعب الأرض أخذوا يهوآحاز.. ومسحوه وملكوه عوضًا عن أبيه (2مل 23: 30). كما أن يهوآحاز لم يكن تقيًا مثل أبيه، بل " عمل الشر في عيني الرب" (2مل 23: 32) فخلعه فرعون عن العرش وأسره في ربلة في أرض حماة، وفرض جزية " غَرَّمَ الأَرْضَ بِمِئَةِ وَزْنَةٍ مِنَ الْفِضَّةِ وَوَزْنَةٍ مِنَ الذَّهَبِ. وَمَلَّكَ فِرْعَوْنُ نَخْوُ أَلِيَاقِيمَ بْنَ يُوشِيَّا عِوَضًا عَنْ يُوشِيَّا أَبِيهِ. وَأَخَذَ يَهُوآحَازَ وَجَاءَ إِلَى مِصْرَ فَمَاتَ هُنَاكَ" (2مل 23: 33، 34)"(2).

     وجاء في هامش " الكتاب المقدَّس الدراسي": "لا تنوحوا على الميت: الملك يوشيا الذي ناحوا عليه كثيرًا بعد موته (2أي 35: 24 - 25) أبكوا على المنفي يهوآحاز / شلوم في سنة 609 ق.م. حمله فرعون مصر نخو إلى بلده، ومات هناك (2مل 23: 34) شلُّوم.. كان " شلُّوم " اسمه الشخصي، و" يهوآحاز " كان اسمه الملكي"(3).

_____

الحواشي والمراجع لهذه الصفحة هنا في موقع الأنبا تكلاهيمانوت:

(1) البهريز في الكلام اللي يغيظ جـ 1 س 458 ص 324.

(2) دائرة المعارف الكتابية جـ 8 ص 303.

(3) الكتاب المقدَّس الدراسي ص 1810.


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/books/helmy-elkommos/biblical-criticism/1363.html